الأدوية الفموية ليست الطريقة الوحيدة لعلاج ضعف الانتصاب. تعرّف على المجموعة الكاملة لخيارات العلاج وطريقة عملها.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنت مصابًا بخلل وظيفي في الانتصاب ولا يمكنك تناول أدوية فموية معينة أو كانت العلاجات الفموية غير فعالة، فلديك خيارات أخرى للعلاج.

افهم السبب المحتمل لاختيارك علاج غير فموي لعلاج الخلل الوظيفي في الانتصاب وكيفية عمل هذه العلاجات المختلفة.

لا يمكن لجميع الرجال تناول دواء فموي لضعف الانتصاب بأمان مثل سيلدينافيل (الفياجرا)، فاردينافيل (ليفيترا، ستاكسين)، تادالافيل (سياليس) وأفانافيل (ستيندرا). أدوية فشل الانتصاب قد لا تعمل أو قد تكون خطيرة إذا:

  • تناول أدوية النيترات — وتوصف عادة لألام الصدر (الذبحة) — مثل النيتروجلسرين (مينيتران، نيترو-در، نيتروستات، وغيرها) ، أيزوسوربيد مونونيترات (مونوكيت) أو أيزوسوربيد دينيترات (ديلاترات-أس أر، أيزورديل)
  • لديك ضغط دم شديد الانخفاض (ضغط منخفض) أو ضغط دم مرتفع غير منضبط (ضغط مرتفع)
  • لديك مرض حاد في الكبد
  • لديك مرض في الكلى يتطلب الغسيل

قد يرغب بعض الرجال أيضا في خيارات علاجية أخرى لتجنب الآثار الجانبية الناتجة عن أدوية فموية بعينها.

تشمل الأدوية غير الفموية لعلاج ضعف الانتصاب ما يلي:

  • الحقن الذاتي. عادةً ما يتم حقن العديد من الأدوية مباشرةً في القضيب لتحقيق الانتصاب. تشتمل الأدوية الأكثر استخدامًا على آلْبرُوستاديل، والبابافيرين، والفينتولامين. بواسطة تلك الطريقة، يمكنك استخدام إبرة دقيقة لحقن الدواء في قاعدة قضيبك أو جانبه.

    الهدف من علاجات الحقن هو حدوث الانتصاب الذي يدوم لمدة تتراوح من 20 إلى 40 دقيقة. إذا استمر الانتصاب لمدة تزيد عن ساعة، فستحتاج إلى دواء أو جرعة تم ضبطها لتجنب حدوث مضاعفات محتملة على المدى الطويل. ولأن الإبرة المستخدمة رفيعة للغاية، فعادة ما يكون الألم الناتج عن موقع الحقن طفيفًا.

    يمكن أن تشتمل التأثيرات الجانبية على نزيف من الحقن، والانتصاب لفترات طويلة (القساح)، وتكون الأنسجة الليفية داخل القضيب في موضع الحقن.

  • قمع ألبروستاديل لقناة مجرى البول. ينطوي العلاج بالألبروستاديل داخل قناة مجرى البول على وضع أقماع صغيرة من ألبروستاديل داخل قضيبك في قناة مجرى البول. يمكنك استخدام أداة خاصة لإدخال القمع في قناة مجرى البول الموجودة بقضيبك.

    يبدأ الانتصاب عادة في غضون 10 دقائق، ويستمر من 30 إلى 60 دقيقة. يمكن أن تشمل التأثيرات الجانبية الألم، ونزيف خفيف في مجرى البول وتشكيل الأنسجة الليفية داخل القضيب.

  • استبدال التستوستيرون. قد يعاني بعض الرجال من ضعف الانتصاب الذي قد يكون معقدًا بسبب انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون. وفي هذه الحالة، قد يوصى بعلاج استبدال التستوستيرون كخطوة أولى.

    يمكن تقديم علاج استبدال التستوستيرون عبر الحقن، أو الرقعة، أو الجيل، أو اللثة والخد (الجوف الشدقي)، أو عن طريق الأنف، أو حبيبة تحت الجلد، أو عن طريق الفم. تحدث إلى طبيبك عن تفضيلك الشخصي والآثار الجانبية المحتملة.

إذا لم تكن الأدوية فعالة أو مناسبة لحالتك، فقد يوصي طبيبك بعلاج مختلف. تتضمن العلاجات الأخرى ما يلي:

  • مضخات القضيب. مضخة القضيب (جهاز علاج الانتصاب) هو أنبوب مجوف مع مضخة تعمل باليد أو بطارية تعمل بالطاقة. يتم وضع الأنبوب على قضيبك، ومن ثم يتم استخدام مضخة لامتصاص الهواء داخل الأنبوب. يخلق هذا فراغًا يسحب الدم إلى قضيبك.

    ما إن يحدث الانتصاب، تزيل حلقة الشد حول قاعدة قضيبك لإبقاء الدم والاحتفاظ به منتصبًا. ثم تقوم بإزالة جهاز التفريغ.

    وعادة ما يستمر الانتصاب لفترة كافية للزوجين للجماع. ثم تزيل حلقة الشد بعد الجماع. كدمات القضيب هي تأثير جانبي محتمل، وسيتم تقييد القذف بواسطة الرباط. قد تشعر أن قضيبك بارد عند لمسه.

    إذا كانت مضخة القضيب خيارًا جيدًا للعلاج، فقد يوصي طبيبك بنموذج محدد أو يصفه لك.

  • زراعات القضيب. يتضمن هذا العلاج وضع أجهزة باستخدام الجراحة على جانبي القضيب. وتتكون هذه المواد المزروعة إما من قضبان قابلة للنفخ أو شبه صلبة. تسمح لك الأجهزة القابلة للنفخ بالتحكم في توقيت الانتصاب ومدته. تبقي القضبان شبه الصلبة قضيبك صلبًا لكن قابلاً للانحناء.

    لا ينصح بزراعات القضيب عادة حتى تتم تجربة طرق أخرى أولاً. تحوز تلك الطريقة على درجة عالية من الرضا بين الرجال الذين حاولوا الطرق العلاجية الأكثر تحفظًا وأثبتت فشلها. كما هو الحال مع أي عملية جراحية، هناك خطر حدوث مضاعفات، مثل العدوى.

  • جراحة الأوعية الدموية. في حالات نادرة، فإن ضعف الانتصاب يعالج عن طريق تجاوز شرايين القضيب المسدودة. ولكن هذا غير شائع، ولا يوصى به سوى في نسبة صغيرة من الرجال.

إذا كان ضعف الانتصاب لديك ناتجًا عن الإجهاد أو القلق أو الاكتئاب — أو أن الحالة تؤدي إلى توتر وشد العلاقات — فقد يقترح عليك طبيبك قيامك وحدك أو أنت وزوجتك بزيارة طبيب نفسي أو مستشار.

قد يكون من المفيد الحصول على العلاج الصحيح للسبب الكامن وراء خلل الانتصاب لمنع المشكلات الصحية المتعلقة وتحسين الوظيفة الجنسية. وتتضمن الحالات التي قد تتسبب في خلل الانتصاب أو تفاقمه ما يلي:

  • أمراض القلب
  • داء السكري
  • السمنة
  • المشكلات النفسية
  • سوء استخدام المواد الكحولية وغيرها من أشكال المواد الأخرى
  • استخدام التبغ

إذا كنت تعاني من خلل الانتصاب، فأنت لست وحدك — ولديك العديد من خيارات العلاج. تعاون مع طبيبك لمعرفة أي علاج لخلل الانتصاب سيكون أكثر فعالية لك.

Sept. 27, 2018