دقيقة مع Mayo Clinic: إزالة الغموض عن الصرع

إظهار النسخة النصية

إيان روث: يمكن للصرع أن يكون حالة صادمة، وهو أكثر شيوعًا مما تظن.

جوزيف سيرفن، دكتور في الطب: يمكن للصرع التأثير على أي شخص في أي سن.

إيان روث: في الحقيقة، يقول د. جوزيف سيرفن، طبيب الأعصاب في Mayo Clinic، أن 1 من كل 26 أمريكيًا لديه خطورة للتعرض للصرع.

د. سيرفن: كل مخ يمكنه الإصابة بنوبة تشنجية. يتوقف هذا فقط على الظروف والحالات من حوله والتي قد تؤدي إلى نوبة أو صرع عند بعض الأشخاص.

إيان روث: يقول د. سيرفن أن بعض الأشخاص مولودون مع الصرع بينما البعض الآخر يصابون به نتيجة إصابة في الرأس أو عدوى معينة أو أورام في المخ أو سكتة دماغية أو نزيف أو حتى داء الزهايمر. يقول أن أغلب مرضى الصرع يمكنهم التحكم في نوباتهم بالأدوية. الآخرون ذوو الحالات الأكثر حدة قد يتطلبون جراحة. لكن في بعض الأحوال، حين لا تكون الجراحة ممكنة، يمكن للأطباء زرع جهاز مشابه لمنظم الضربات للقلب حيث يمكنه التحكم في النوبات. على الرغم من أن الجميع تقريبًا يمكنهم الإصابة بالصرع، فإن هناك بعض الأشياء البسيطة التي يمكنك فعلها لتخفيض مخاطرك.

د. سيرفن: تجنب الكحول. احصل على قدر وفير من النوم. ثم ثالثًا اعثر على طرق للتحكم في التوتر.

إيان روث: لشبكة Mayo Clinic الإخبارية، أنا إيان روث.

07/02/2019