نظرة عامة

التهاب البربخ هو التهاب الأنبوب الملتف (البربخ) في الجزء الخلفي من الخصية الذي يعمل على تخزين الحيوانات المنوية ونقلها. يمكن أن يصيب التهاب البريخ الذكور في أي عمر.

يحدث التهاب البريخ غالبًا بسبب عدوى بكتيرية، بما في ذلك العدوى المنقولة بالاتصال الجنسي، مثل السيلان والكلاميديا. في بعض الأحيان، تصبح الخصية أيضًا ملتهبة — وهي حالة تُسمى بالتهاب البربخ والخصية.

الأعراض

تتضمن علامات التهاب البريخ وأعراضه ما يلي:

  • تورم واحمرار وسخونة في كيس الصفن
  • ألم ووجع في الخصية، عادةً ما يكون في جانب واحد ويأتي تدريجيًا
  • الشعور بالألم عند التبول أو الحاجة الملحة أو المتكررة للتبول
  • إفراز من القضيب
  • ألم أو عدم ارتياح في الجزء السفلي من البطن أو في منطقة الحوض
  • دم في السائل المنوي
  • الحمى، بصورة أقل شيوعًا

التهاب البربخ المزمن

يعتبر الأطباء التهاب البربخ الذي يستمر أكثر من ستة أسابيع أو الذي تتكرر الإصابة به مرضًا مزمنًا. وقد تظهر أعراض التهاب البربخ المزمن تدريجيًا. لا يمكن تحديد سبب الإصابة بالتهاب البربخ المزمن في بعض الأحيان.

متى تزور الطبيب

لا تتجاهل مطلقًا تورم أو ألم الصفن الذي يمكن حدوثه بسبب عدد من الحالات. يتطلب بعضها علاجًا فوريًا لتجنب حدوث ضرر دائم.

إذا كان ألم الصفن شديدًا، فاطلب المعالجة الطارئة. اذهب إلى طبيب إذا كنت تعاني ألمًا أو إفرازات من القضيب عند التبول.

الأسباب

تتضمن أسباب التهاب البربخ ما يلي:

  • العدوى المنقولة جنسيًا. يمثل السيلان وداء المتدثرة أكثر الأسباب شيوعًا لالتهاب البربخ في الشباب النشطين جنسيًا.
  • حالات العدوى الأخرى. قد تنتشر البكتيريا من المسالك البولية أو البروستاتا من مكان العدوى إلى البربخ. بالإضافة إلى ذلك، قد تؤدي العدوى الفيروسية، كفيروس النكاف، إلى التهاب البربخ.
  • وجود بول في البربخ (التهاب البربخ الكيميائي). تحدث تلك الحالة عندما يتدفق البول عكسيًا ويصل إلى البربخ، وقد يكون ذلك بسبب رفع الأوزان الثقيلة أو الحزق.
  • الإصابة الجسدية. يمكن لإصابة الأربية أن تسبب التهاب البربخ.
  • داء السل. في حالات نادرة، يمكن أن يحدث التهاب البربخ بسبب عدوى السل.

عوامل الخطر

تعرّضك بعض السلوكيات الجنسية التي يمكن أن تؤدي إلى إصابتك بالعدوى المنقولة جنسيًا لخطر الإصابة بالتهاب البربخ المنقول جنسيًا، وتشمل هذه السلوكيات ما يلي:

  • ممارسة الجنس مع شخص مصاب بالعَدوى المنقولة جنسيًا
  • ممارسة الجنس من دون استخدام واقٍ ذكري
  • وجود تاريخ للإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا

تتضمن عوامل الخطر بالنسبة إلى التهابات البربخ غير المنقولة جنسيًا ما يلي:

  • وجود تاريخ مرضي من عدوى البروستاتا أو الجهاز البولي
  • التاريخ المرضي للإجراءات الطبية التي تؤثر في الجهاز البولي، مثل إدخال قسطرة بولية أو منظار في القضيب
  • عدم ختان القضيب أو وجود تشوهات تشريحية في الجهاز البولي
  • تضخم البروستاتا الذي يزيد من خطر عَدوى المثانة والتهاب البربخ

المضاعفات

تشمل مضاعفات التهاب البربخ ما يلي:

  • عدوى مصحوبة بامتلاء كيس الصفن بالصديد (خُرَّاج)
  • التهاب البربخ والخصية، إذا انتشر المرض منتقلاً من البربخ إلى الخصيتين
  • انخفاض معدل الخصوبة، في حالات نادرة

الوقاية

للمساعدة على الوقاية من الأمراض المنقولة جنسيًا التي قد تتسبب في التهاب البربخ، احرص على ممارسة الجنس بشكل أكثر أمانًا.

إذا كانت تتكرر إصابتك بالتهابات في المسالك البولية أو لديك عوامل خطورة أخرى تسبب التهاب البربخ، فقد يناقش معك الطبيب طرقًا أخرى لمنع تكرار حدوث الالتهابات.