نظرة عامة

الكبد المتضخم هو الكبد الذي يزيد حجمه عن الحجم المعتاد. المصطلح الطبي الذي يصف ذلك هو تضخم الكبد.

بدلاً من أن يكون مرضًا، فالكبد المتضخم علامة على وجود مشكلة محددة، مثل مرض بالكبد، أو فشل القلب الاحتقاني، أو السرطان. يتضمن العلاج تحديد السبب في حدوث الحالة وكيفية التعامل معها.

الأعراض

قد لا يسبب تضخم الكبد ظهور أعراض.

إذا كان تضخم الكبد ناتجًا عن أحد أمراض الكبد فقد يصحبه:

  • ألم البطن
  • الإرهاق
  • الغثيان والقيء
  • اصفرار بشرتك وبياض عينيك (اليرقان)

متى تزور الطبيب؟

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كان لديك أعراض تثير قلقك.

الأسباب

الكبد عضو كبير على شكل كرة قدم موجود في الجزء العلوي الأيمن من بطنك. يختلف حجم الكبد حسب العمر والجنس وحجم الجسم. يمكن أن تؤدي العديد من الحالات إلى تضخمه، متضمنة:

أمراض الكبد

  • تليف الكبد
  • التهاب الكبد الناتج عن فيروس بما فيها التهاب الكبد A وB وC أو الناتج عن كثرة الوحيدات العدوائية
  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي
  • مرض الكبد الدهني الكحولي
  • اضطراب يَتسبب في تراكم البروتين غير الطبيعي على الكبد (الداء النشواني)
  • اضطراب وراثي يَتسبب في تراكم النحاس على الكبد (داء ويلسون)
  • اضطراب يَتسبب في تراكم الحديد على الكبد (الداء الصباغي الدموي)
  • اضطراب يَتسبب في تراكم المواد الدهنية في الكبد (داء غوشيه)
  • جيوب ممتلئة بالسائل في الكبد (كيسات كبدية)
  • أورام الكبد غير السرطانية، بما فيها الورم الوعائي والغدوم
  • انسداد المرارة أو قنوات الصفراء
  • التهاب الكبد السمي

السرطانات

  • السرطان الذي يبدأ في منطقة أخرى من الجسم ثم ينتقل إلى الكبد
  • سرطان الدم (ابيضاض الدم)
  • سرطان الكبد
  • سرطان الغدد الليمفاوية

مشاكل القلب والأوعية الدموية

  • انسداد الأوردة التي تصرف من الكبد (متلازمة بد-تشياري)
  • فشل القلب
  • التهاب النسيج المحيط بالقلب (الشغاف)

عوامل الخطر

يزداد احتمال إصابتك بتضخم الكبد إذا كنتَ مصابًا بأحد أمراض الكبد. تشمل العوامل التي قد تزيد من خطر إصابتك بمشكلاتٍ في الكبد ما يأتي:

  • الاستخدام المفرط للمواد الكحولية. قد يؤدي شُرب كميات كبيرة من الكحوليات إلى إتلاف الكبد.
  • الجرعات الكبيرة من الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية. قد يؤدي تناول كمية أكبر من الجرعة الموصي بها من الفيتامينات أو المكملات الغذائية أو الأدوية المتاحة بدون وصفة طبية أو الأدوية المتاحة بوصفة طبية إلى زيادة خطر إصابتك بتلف الكبد.

    إن الجرعة المفرطة من الأسِيتامينُوفين هي أكثر الأسباب شيوعًا للفشل الكبدي الحاد في الولايات المتحدة. فبجانب كونه من مكونات مسكنات الألم التي تُباع بدون وصفة طبية مثل تيلينول، فهو يدخل في تركيب ما يزيد عن 600 دواء، سواء التي تُباع بوصفة طبية أو التي تُباع بدونها.

    تعرف على المواد التي تتكون منها الأدوية التي تتناولها. اقرأ الملصقات. ابحث عن كلمات مثل الأسِيتامينُوفين (acetaminophen) أو أسيتام (acetam) أو APAP. اسأل طبيبك إذا لم تكن متأكدًا من الجرعة الزائدة عن الحد المطلوب.

  • المكملات العشبية. قد تؤدي مكملات معينة مثل نبتة الكوهوش السوداء والما هوانغ ونبتة النادرين إلى زيادة مخاطر إصابتك بتضرر الكبد.
  • حالات العدوى. قد تؤدي الأمراض المُعدية، الفيروسية أو البكتيرية أو الطفيلية، في زيادة خطر الإصابة بتلف الكبد.
  • الفيروسات الكبدية. قد تؤدي فيروسات التهاب الكبد A وB وC إلى تلف الكبد.
  • العادات الغذائية السيئة. قد تتسبب السمنة في زيادة خطر إصابتك بأمراض الكبد، كما هو الحال بخصوص تناوُل أطعمة غير صحية، مثل الأطعمة التي تحتوي على دهون أو سكريات زائدة.

الوقاية

لتُقلِّل من خطر إصابتكَ بأمراض الكبد يمكنكَ:

  • اتَّبع نظامًا غذائيًّا صحيًّا. اختَرْ نظامًا غذائيًّا مليئًا بالفواكه، والخضراوات والحبوب الكاملة.
  • تناول الكحول باعتدال، إذا كنت تتناوله. استشر طبيبكَ لتجنُّب تَناوُل الكحول، إن وُجد.
  • اتَّبِع التعليمات عند تناوُل الأدوية والفيتامينات أو المُكملات الغذائية. التزم بالجرعات المُوصَى بها.
  • تَجَنَّبْ التعرُّض المباشر لالكيماويات. استخدم المنظفات ذات الرذاذة، والمبيدات الحشرية وأي مواد كيميائية سامَّة أخرى فقط في مناطِق جيِّدة التهوية. ارتدِ قفازات، وأكمامًا طويلة وقناعًا.
  • حافِظْ على وزن صحي. اتَّبع نظامًا غذائيًّا مُتوازنًا، وعليكَ الحدُّ من الطعام الغنيِّ بالسكر والدهون. إذا كنتَ بدينًا، فاسأل طبيبكَ أو اختصاصي التغذية عن أنسب طريقة لكَ لخسارة الوزن.
  • الإقلاع عن التدخين. اسألْ طبيبكَ عن الطرق التي تساعدكَ على الإقلاع عن التدخين.
  • استخدمِ المُكمِّلات الغذائية بحَذَر. استشرْ طبيبكَ بشأن مخاطر وفوائد المُكمِّلات العُشبية قبل تَناوُلها. يُمكن أن تُؤذي بعض أدوية الطب البديل كبدكَ.

    وتشمل الأعشاب والمُكمِّلات الغذائية الواجب تجنُّبها كوهوش السوداء، وإيفيدرا (ما-هوانغ)، وأعشابًا صينية أخرى، ونبات السنفيتون، ونبات الجعدة، وأكبر بقلة الخطاطيف، والكافا، والنعناع البري، وقَلَنْسَوَةَ الجُمْجُمَة، ونبات الناردين.