نظرة عامة

البداغة -التي يطلق عليها أحيانًا سلس البراز أو التلطيخ- هي تكرار إخراج البراز (لا إراديًا في العادة) وتلطيخ الملابس. عادةً ما يحدث ذلك عندما يتجمع البراز المنحشر في القولون والمستقيم، ويمتلئ القولون به ويتسرب البراز السائل من حول البراز المحبوس، مسببًا تلطخ الملابس الداخلية. وقد يسبب احتباس البراز في نهاية الأمر تمدد الأمعاء (تضخمها) وفقدان السيطرة على التبرز.

تحدث الإصابة بسلس البراز عادة بعد سن الرابعة بعدما يكون الطفل قد تعلَّم بالفعل كيفية استخدام المرحاض. وفي معظم الحالات، يكون التلطيخ أحد أعراض الإمساك طويل الأجل. ونادرًا ما يحدث ذلك دون إمساك، وقد يكون ناتجًا عن مشكلات عاطفية.

يُمكن أن تكون البداغة مُحبطةً للأهل — ومُحرجةً للطفل. ولكن مع الصبر والتشجيع، غالبًا ما ينجح علاج البداغة (سلس البراز).

الأعراض

تشمل مؤشرات وأعراض سلس البراز ما يلي:

  • تسرب براز أو سائل برازي على الملابس الداخلية، وهو ما يمكن أن يخلط المريض بينه وبين الإسهال.
  • الإمساك المصحوب بإخراج براز صلب بصعوبة
  • خروج كميات كبيرة من البراز تسبب انسدادًا في المرحاض أو تكاد.
  • تجنُّب عملية التبرُّز
  • فترات زمنية طويلة فاصلة بين مرات التبرُّز
  • فقدان الشهية
  • ألم في البطن
  • مشكلات سلسل البول النهاري أو التبول في الفراش (سلس البول الليلي)
  • التهابات المثانة المتكررة، عادةً لدى الفتيات

متى تجب زيارة الطبيب

اتصل بطبيبك إذا كان طفلك مدربًا بالفعل على استخدام المرحاض وبدأ يشعر بعَرَض واحد أو أكثر من الأعراض المذكورة أعلاه.

الأسباب

هناك أسباب متعددة لسلس البُراز منها الإمساك والاضطرابات الانفعالية.

الإمساك

غالبية حالات الإصابة بسلس البراز لدى الأطفال هي نتيجة الإمساك المزمن. وفي حالة الإمساك، يصبح براز الطفل صلبًا وجافًا، وقد يكون إخراجه مؤلمًا. ونتيجة لذلك، قد يتجنب الطفل الذهاب إلى المرحاض، مما يتسبب في تفاقم المشكلة.

وكلما زاد بقاء البراز في القولون، ازدادت صعوبة عملية دفع البراز على الطفل. ويتمدد القولون، مما يؤثر في نهاية المطاف على الأعصاب التي تطلق الإشارات عندما يحين وقت الذهاب إلى المرحاض. عند امتلاء القولون، قد يتسرب البراز اللين أو السائل حول البراز المحتجز أو قد يحدث فقدان للسيطرة على عملية التبرز.

تشمل بعض أسباب الإمساك ما يلي:

  • احتجاز البراز خوفًا من استخدام المرحاض (خاصةً عندما تكون بعيدًا عن البيت) أو لأن التبرز مؤلم
  • عدم الرغبة في التوقف عن اللعب أو غير ذلك من الأنشطة
  • تناول كميات قليلة للغاية من الألياف
  • عدم شرب كمية كافية من السوائل
  • شرب الكثير من حليب البقر أو في بعض الحالات النادرة عدم تحمل حليب البقر، على الرغم من تعارض نتائج الأبحاث في هذه المسائل

المشكلات العاطفية

يمكن أن يحفز التوتر العاطفي الإصابة بسلس البراز. وقد يشعر أي طفل بالتوتر نتيجة لما يلي:

  • التدريب على استخدام المرحاض قبل الأوان أو بطريقة شاقة أو بكثير من النزاع
  • التغييرات في نمط حياة الطفل، مثل التغييرات في النظام الغذائي، أو التدريب على استخدام المرحاض، أو بدء الدراسة، أو التغييرات في الجدول اليومي
  • مسببات التوتر العاطفي مثل طلاق الوالدين أو ميلاد أخ جديد

عوامل الخطر

ينتشر سلس البراز (البداغة) بين الفتيان أكثر من الفتيات. وقد تزيد عوامل الخطر الآتية من فرص الإصابة بحالة سلس البراز:

  • استخدام الأدوية التي قد تسبّب الإمساك مثل مثبطات السعال.
  • اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط
  • اضطراب طيف التوحُّد
  • القلق أو الاكتئاب

المضاعفات

يمكن أن ينتاب الطفل المصاب بالبداغة مجموعة من الأحاسيس، بما في ذلك الشعور بالإحراج والإحباط والخجل والغضب. في حالة مضايقة الأصدقاء لطفلك أو انتقاده أو عقابه من قِبل البالغين، ربما يشعر بالاكتئاب أو قلة تقدير الذات.

الوقاية

فيما يلي بعض الاستراتيجيات التي قد تساعد على الوقاية من سلسل البراز ومن مضاعفاته.

الوقاية من الإمساك

ساعد طفلك على الوقاية من الإصابة بإمساك عن طريق توفير نظام غذائي متوازن غني بالألياف، وتشجيعه على شرب كميات كافية من الماء.

تعرف على أساليب التدريب الفعالة على استخدام المرحاض

تعرف على أساليب التدريب الفعالة على استخدام المرحاض. تجنب البدء في مرحلة مبكرة جدًّا أو استخدام الإكراه الطرق التي تتبعها. انتظر حتى يصبح الطفل مستعدًا، ثم استخدم التعزيز الإيجابي والتشجيع لإحراز تقدم. اسأل الطبيب عن موارد لتدريب الطفل على استخدام المرحاض.

احصل على العلاج المبكر لسلس البراز عند الأطفال

من الممكن أن يساعد العلاج المبكر، بما في ذلك توجيهات طبيب طفلك أو اختصاصي الصحة العقلية، على الوقاية من الأثر الاجتماعي والنفسي لسلس البراز عند الأطفال. وقد تساعد زيارات المتابعة المنتظمة للطبيب على تحديد المشكلات المستمرة أو المتكررة بحيث يمكن إجراء تعديلات على العلاج بحسب الحاجة.