التشخيص

غالبًا ما يكون الألم الشديد الناتج عن خلع الأسنان كافيًا لطبيب الأسنان أو جراح الفم ليشتبه في وجود سنخ جاف. سوف يسأل أيضًا عن أي أعراض أخرى، ويفحص فمك ليرى إذا كانت لديك جلطة دموية في سنخ السن وما إذا كان لديك عظم مكشوف.

قد تحتاج إلى إجراء الأشعة السينية للفم والأسنان لاستبعاد الحالات الأخرى، مثل عدوى العظام (التهاب العظم والنقي) أو فتات صغير من الجذر أو العظم المتبقي في الجرح بعد الجراحة.

العلاج

يركز علاج السنخ الجاف على تقليل الأعراض وخاصةً الألم. يمكن أن يتضمن علاج السنخ الجاف ما يلي:

  • تنظيف السنخ. يمكن أن يزيل تنظيف السنخ أيّ جزيئات من الطعام أو غيرها من الحطام مما قد يساهم في حدوث الألم أو العدوى الممكنة.
  • الضمادات الطبية. يمكن أن يقوم طبيب الأسنان أو جراح الفم بحشو السنخ بهلام طبي أو معجون ووضع الضمادات الطبية. وهذا يمكن أن يخفف الألم سريعًا. وتحدد خطورة الألم والأعراض الأخرى ما إذا كان يلزم تغيير الضمادات وكم مرة وكذلك الحاجة إلى علاجات أخرى.
  • تناول مُسكنات الألم. ينبغي السؤال عن مسكنات الألم المناسبة للحالة. ويترجح أن يحتاج المريض إلى دواء يتوفر بالوصفة الطبية.
  • الرعاية الذاتية. وبمجرد إزالة الضمادة، يلزم غسل السنخ في المنزل لتعزيز الشفاء والتخلُّص من الحطام. وفي العادة، يحصل الشخص على التعليمات ومحقنة بلاستيكية بطرف منحنٍ لبخ الماء أو الماء المالح أو دواء الشطف المتوفر بوصفة طبية في السنخ. ويترجح أن يلزم المريض الاستمرار في شطف السنخ إلى أن يتوقف عن جمع الحطام.

وبمجرد بدء العلاج، فقد يبدأ المريض مباشرةً بالشعور بتخفيف الألم. وقد يستمر تلاشي الألم والأعراض الأخرى وقد تختفي خلال أيام قليلة. ومع ذلك، ينبغي الحفاظ على المواعيد المحددة لزيارة الطبيب وجراح الفم لتغيير الضمادات والرعاية الأخرى.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد يساعد اتباع تعليمات طبيب الأسنان أو جراح الفم الخاصة بالرعاية في العلاج وتقليل الأعراض في أثناء علاج السنخ الجاف. فأنت تُنصح غالبًا بما يلي:

  • تناول الأدوية المسكنة الخاصة بك كما هو محدد في الوصفة الطبية
  • تجنب التدخين أو استخدام منتجات التبغ
  • شرب كمية كافية من السوائل للحفاظ على رطوبة الجسم وللوقاية من الغثيان الذي قد يرتبط ببعض المسكنات.
  • اغسل فمك بمحلول ملحي دافئ بلطف عدة مرات يوميًا
  • اغسل المنطقة المحيطة بالسنخ الجاف بأسنانك بلطف
  • احذر في أثناء تناول الطعام أو الشراب، وتجنب تناول المشروبات المكربنة والتدخين أو استخدام الشفاطة لمنع تحرك تركيبات الأسنان

الاستعداد لموعدك

حدد موعد مع طبيب الأسنان أو جراح الفم في أقرب وقت ممكن إذا تعرضت لألم جديد أو زاد الألم بعد خلع الأسنان.

ما يمكنك فعله

للاستعداد لموعدك، ضع قائمة بكل من:

  • أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بسبب موعدك
  • المعلومات الشخصية الأساسية، مثل أي حالة طبية تُعانيها
  • جميع الأدوية، بما في ذلك الفيتامينات أو الأعشاب أو غيرها من المكملات الغذائية التي تتناولها، والجرعات
  • أسئلة يجب أن تطرحها على طبيب الأسنان أو جراح الفم الخاص بك لتحقيق الاستفادة القصوى من وقتكما معًا

قد تشمل بعض الأسئلة التي يجب طرحها على طبيب الأسنان أو جراح الفم الخاص بك ما يلي:

  • ما الأسباب المحتملة للألم الذي أعانيه؟
  • هل يلزمني الخضوع لأي اختبارات؟
  • ما نوع العلاج الذي يرجح أن أحتاجه لتحسين الأعراض التي أعانيها؟
  • ما الذي يمكنني تناوله لهذا الألم؟
  • هل هناك دواء بديل جنيس للدواء الذي تصفه؟
  • ما أقرب وقت سأشعر فيه بالتحسن؟
  • كم علي أن أنتظر لتناول الطعام أو الشراب بعد هذا الإجراء العلاجي؟
  • هل يوجد أي قيود يجب اتباعها؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟
  • هل توجد أي مواقع إلكترونية توصي بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى خلال الزيارة.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك هذه الأسئلة:

  • متى بدأ الألم الشديد؟
  • هل يحدث الألم من تلقاء نفسه أم يحدث عندما تشرب أو تلمس المنطقة؟
  • كيف تقيم الألم على مقياس من 1 إلى 10، حيث يكون الرقم 10 على المقياس هو الأكثر إيلامًا؟
  • أين يقع الألم؟
  • هل تناولت مسكنات الألم؟ ما هي الجرعة وكم مرة تتناولها؟
  • هل ساعدت مسكنات الألم إلى حد ما؟
  • هل تعاني من أي أعراض أخرى تبدو بأنها ليست ذات صلة بألم الأسنان؟
  • هل سبق وعانيت الحُمى؟