نظرة عامة

إن اعتلال الكلى السُّكَّري من المضاعفات الخطيرة التي تحدُث للكلى بسبب النوع الأول والثاني من داء السُّكَّري. ويُعرف أيضًا بالمرض الكلوي الناتج عن داء السُّكَّري. يُصاب حوالي 25% من الأشخاص الذين لديهم داء السُّكَّري في النهاية بداء كلوي.

يؤثر داء الكلى السُّكَّري على قدرة كليتيك على أداء العمل المعتاد من إزالة الفضلات والسوائل الزائدة من الجسم. إن أفضل طريقة لمنع أو تأخير اعتلال الكلى السُّكَّري هي الحفاظ على نمط حياة صحي وعلاج كلٍّ من مرض السُّكَّري وارتفاع ضغط الدم.

بمرور السنوات، تتسبَّب تلكَ المشكلة في تدميرٍ بطيء لنظام الترشيح الدقيق للكليتين. قد يؤخِّر العلاج المبكر تقدُّم المرض أو يمنعه ويقلل فرصة حدوث المضاعفات.

قد يتطور مرضكَ الكلوي "الاعتلال" إلى فشل كلوي، والمسمى أيضًا بالمرحلة النهائية من المرض الكلوي. الفشل الكلوي هي حالة مهدِّدة للحياة. في هذه الحالة، فإن خيارات العلاج لديكَ هي الغسيل الكلوي أو زراعة كلية.

الأعراض

في المراحل المبكرة من اعتلال الكُلى السُّكَّري، قد لا تلاحظ أية مؤشرات أو أعراض تدل عليه، أما في المراحل اللاحقة، تتضمن مؤشرات المرض وأعراضه ما يأتي:

  • يصبحُ التحكم بضغط الدم أكثر سوءًا.
  • وجود البروتين في البول.
  • تورُّم القدمين أو الكاحلين أو اليدين أو العينين.
  • زيادة الحاجة إلى التبوُّل.
  • تقل الحاجة إلى الأنسولين أو أدوية السُّكَّري.
  • التشوش أو صعوبة التركيز.
  • ضيق النفس
  • فقدان الشهية
  • الغثيان والقيء
  • حكة مستمرة
  • الإرهاق

متى تزور الطبيب

حدِّد موعدًا مع طبيبكَ، إذا كان لديكَ أيُّ مُؤشِّرات أو أعراض لمرض الكُلى.

إن كنتَ مصابًا بالسُّكري، فقم بزيارة طبيبكَ سنويًا لعمل اختبار بول للكشف عن البروتين واختبار للكشف عن نسبة الكرياتينين في الدم. يُساعد ذلك على تحديد الأداء الوظيفي للكُلى.

الأسباب

ينتج اعتلال الكُلى السكري عندما يتلف السكري الأوعية الدموية وخلايا أخرى في كُليَتيك.

كيفية عمل الكُلَى

تحتوي الكُلَى على الملايين من تجمعات الأوعية الدموية الدقيقة (الكبيبات) التي تنقي الفضلات من دمك. التلف الشديد لهذه الأوعية الدموية يمكنه أن يؤدي إلى اعتلال الكُلْيَة السُّكَّري وتناقص في مستوى وظيفة الكُلَى وفشل كُلَوِي.

أسباب الاعتلال الكُلَوي السُّكَّري

اعتلال الكِلْيَة السُّكَّري هو أحد المضاعفات الشائعة للنوع الأول والنوع الثاني من مرض السُّكَّري.

بمرور الوقت، يُمكن أن يُسبِّب داء السُّكَّري غير المسيطَر عليه تَلَفًا لعناقيد الأوعية الدموية في كليتيكَ، والتي تقوم بتصفية النفايات من الدم. يُمكن أن يُؤَدِّي هذا إلى تَلَف كليتيكَ مُؤَدِّيًا لارتفاع ضغط الدم. يتسبَّب ارتفاع ضغط الدم في تَلَف الكُلَى عن طريق زيادة الضغط في الجهاز الدقيق للتنقية في الكُلَى.

عوامل الخطر

تكون خطورة اعتلال الكُلية السكري أكبر إذا كان لديك داء السكري من النوع 1 أو النوع 2. قد تزيد عدة عوامل أخرى من خطورة اعتلال الكُلية السكري، ومنها:

  • ارتفاع نسبة السكر في الدم (فرط سكر الدم) غير المُسيطر عليه بشكل جيد
  • ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم) الذي لا يمكن السيطرة عليه
  • أن تكون مدخِّنًا
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم
  • التاريخ العائلي لداء السكري والكُلى

المضاعفات

قد تنشأ مضاعفات اعتلال الشبكية السكري تدريجيًّا على مدار شهور أو سنوات. وقد تتضمن:

  • احتباس السوائل، الذي قد يؤدي إلى تورم الذراعين أو الساقين، وارتفاع ضغط الدم، أو تجمع السوائل في الرئتين (وذمة رئوية)
  • ارتفاع في مستوى البوتاسيوم في الدم (فرط البوتاسيوم في الدم)
  • أمراض القلب والأوعية الدموية، من المحتمل أن تتسبب في الإصابة بالسكتة الدماغية
  • تلف الأوعية الدموية في شبكية العين (اعتلال الشبكية السكري)
  • فقر الدم
  • تقرحات القدم، وضعف الانتصاب، والإسهال، من المشاكل المتعلقة بتلف الأعصاب والأوعية الدموية
  • مضاعفات الحمل التي تهدد حياة الأم والجنين
  • تلف الكليتان غير القابل للمعالجة (المرحلة الأخيرة من الداء الكلوي)، عادة ما يلزمه الديلزة أو زراعة الكُلى للنجاة

الوقاية

ومن أجل تقليل خطورة تطوُّر اعتِلال الكُلى السُّكري:

  • عالِجْ جلدك. إن العلاج الفعَّال لمرض السُّكري قد يَمنع أو يُؤخِّر إصابتكَ باعتِلال الكُلى السُّكري.
  • التحكُّم في ارتفاع ضغط الدم أو الحالات المرضية الأخرى. إذا كنتَ مصابًا بارتفاع ضغط الدم أو أي حالة مَرَضية تَزيد من خطورة إصابتكَ بمرض الكُلى فتعاوَنْ مع طبيبكَ للسيطرة عليها. استشِرْ طبيبكَ بشأن فحوصات الكشف عن مُؤشِّرات تلَف الكُلى.
  • اتبِعِ الإرشادات بشأن الأدوية المتاحة دون وصفة طبية. عند تناوُل مُسكِّنات الألم المتاحة دون وصفة طبية، مثل الأسبرين والأيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي، وغيرها)، اتَّبِعِ التعليمات الواردة على العبوة. بالنسبة لمرضى اعتِلال الكُلى السُّكري، فيُمكن أن يصابوا بتَلَف الكُلى نتيجة تناوُلهم أنواع مُسكِّنات الألم السابقة.
  • حافِظْ على وزن صحي. إذا كان وزنُك وزنًا صحيًّا، فحافِظْ عليه قَدْرَ الإمكان من خلال ممارسة بعض الأنشطة البدنية معظم أيام الأسبوع. في حال كُنْتَ ترغب في إنقاص وزنكَ، تحدَّثْ مع طبيبكَ عن استراتيجيات إنقاص الوزن، مثل زيادة الأنشطة البدنية وتقليل السعرات الحرارية.
  • امتنِعْ عن التدخين. إن تدخين السجائر يُمكن أن يُتلف كُليتيك، وإن كانتا تالفتين فإنه يَزيد تَلَفَهما سوءًا. إذا كنتَ مُدخِّنًا، فتحدَّثْ إلى طبيبكَ حول استراتيجيات الإقلاع عن التدخين. يُمكن أن تُساعدكَ كل من مجموعات الدعم وكذا تقديم المشورة وتناوُلكَ بعض الأدوية على التوقُّف عن التدخين.