تؤثر مضادات الاكتئاب ثلاثية ورباعية الحلقات على المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ لتخفيف أعراض الاكتئاب. اكتشف الأعراض الجانبية المحتملة لهذه المضادات واختر أحد مضادات الاكتئاب الأنسب لك.

By Mayo Clinic Staff

مضادات الاكتئاب ثلاثية ورباعية الحلقات، والتي تدعى أيضًا مضادات الاكتئاب الحلقية، هي من أوائل مضادات الاكتئاب المخلقة. هي فعالة، لكن تم استُبدِلَت عمومًا بمضادات الاكتئاب التي تسبب آثارًا جانبية أقل. على الرغم من ذلك فإن مضادات الاكتئاب الحلقية قد تكون خيارًا جيدًا لدى بعض الناس. في بعض الحالات يمكنهم تخفيف الاكتئاب في الوقت الذي تفشل فيه العلاجات الأخرى.

توصف مضادات الاكتئاب الحلقية بأنها ثلاثية أو رباعية طبقًا لعدد الحلقات الموجودة في تركيبها الكيميائي — ثلاثة (ثلاثي) أو أربعة (رباعي).

تعمل مضادات الاكتئاب الحلقية على التخفيف من وطأة الاكتئاب عن طريق التأثير على الموصلات الكيميائية (الناقلات العصبية) التي تستخدمها خلايا المخ للتواصل فيما بينها. وكما هو الحال بالنسبة لمعظم مضادات الاكتئاب، تعمل مضادات الاكتئاب الحلقية من خلال إحداث تغييرات في كيمياء الدماغ والاتصال في شبكات الخلايا العصبية في الدماغ والمعروف أنها المسؤول عن تنظيم الحالة المزاجية، وذلك للمساعدة في التخفيف من حدة الاكتئاب.

وتمنع مضادات الاكتئاب الحلقية استرداد (إعادة امتصاص) الناقلين العصبيين السيروتونين والنوريبينيفرين؛ مما يزيد من مستويات هذين الناقلين في الدماغ. وقد تؤثر مضادات الاكتئاب الحلقية أيضًا على ناقلات كيميائية أخرى؛ مما قد يؤدي إلى ظهور العديد من الآثار الجانبية.

اعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) مضادات الاكتئاب الثلاثية الحلقات التالية لعلاج الاكتئاب:

  • الأميتريبتيلين
  • أموكسابين
  • ديسيبرامين (نوربرامين)
  • دوكسيبين
  • إميبرامين (تفرانيل)
  • نورتريبتيلين (باميلور)
  • بروتريبتيلين
  • تريميبرامين

اعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مضاد الاكتئاب الرباعي الحلقات مابروتيلين لعلاج الاكتئاب.

أحيانًا ما تُستخدم مضادات الاكتئاب الحلقية في علاج حالات أخرى بخلاف الاكتئاب؛ مثل اضطراب الوسواس القهري أو اضطرابات القلق أو الألم المرتبط بالأعصاب (اعتلال عصبي).

بسبب الطرق المختلفة لعمل مضادَّات الاكتئاب الحلقية، تختلف الآثار الجانبية إلى حد ما من دواء لآخر. قد تزول بعض الآثار الجانبية بعد مرور بعض الوقت، في حين أن بعضها الآخر قد يؤدِّي بك أنت وطبيبك لتجربة دواء مختلف. قد تعتمد الآثار الجانبية أيضًا على الجرعة، حيث تؤدي الجرعات العالية في الغالب إلى مزيد من الآثار الجانبية.

تشمل بعض الآثار الجانبية المحتملة الشائعة ما يلي:

  • النُّعاس
  • تَغَيُّم الرؤية
  • الإمساك
  • جفاف الفم
  • انخفاض ضغط الدم عند الانتقال من الجلوس إلى الوقوف، الأمر الذي يمكن أن يسبب الدوار
  • احتباس البول

وتتضمن الآثار الجانبية الممكنة الأخرى ما يلي:

  • فقدان الوزن
  • زيادة شهية تؤدي إلى زيادة الوزن
  • التعرُّق المُفرط
  • رُعاش
  • المشاكل الجنسية، مثل صعوبة الوصول إلى الانتصاب وتأخر رعشة الجماع أو انخفاض الرغبة الجنسية

بوجه عام:

  • من المرجَّح أن يصيبك عقار أميتريبتيلين، ودوكسيبين، وإيميبرامين وتريميبرامين بالنُّعاس أكثر من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات الأخرى. قد يساعدك تناول هذه الأدوية في وقت النوم.
  • من المرجَّح أن يسبب لك عقار أميتريبتيلين، ودوكسيبين، وإيميبرامين وتريميبرامين زيادة وزن أكثر من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات الأخرى.
  • يبدو أن عقاري نورتريبتيلين وديسيبرامين لهما آثار جانبية يمكن احتمالها بشكل أفضل من الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات الأخرى.

بالنسبة لمضادات الاكتئاب التي تتسبَّب في النعاس، كن حذرًا عند أداء الأنشطة التي تتطلب منك الانتباه، مثل قيادة السيارة، حتى تعرف كيف سيؤثر الدواء عليك.

يعتمد اختيار مضاد الاكتئاب الأنسب لك على عدد من الأمور مثل الأعراض الخاصة بك وأي ظروف صحية أخرى قد تشعر بها. اسأل طبيبك والصيدلي عن الآثار الجانبية المحتملة الأكثر شيوعًا لمضاد الاكتئاب الخاص بك، واقرأ دليل الأدوية الخاص بالمرضى الذي يأتي مع الوصفة الطبية.

يزيد احتمال أن تسبب مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات آثارًا جانبية تؤثر على السلامة مثل:

  • التوهان أو الارتباك خصوصًا في كبار السن عند تناول جرعة زائدة للغاية
  • زيادة أو عدم انتظام سرعة القلب
  • زيادة التعرض للنوبات المَرَضية في الأشخاص الذين يعانون منها

وهناك موضوعات أخرى يجب مناقشتها مع طبيبك قبل تعاطي مضادات الاكتئاب الحلقية، وتشمل ما يلي:

  • الأدوية المضادة للاكتئاب والحمل. تحدثي إلى طبيبك عن مخاطر وفوائد استخدام أدوية بعينها مضادة للاكتئاب. قد تؤدي بعض الأدوية المضادة للاكتئاب إلى إيذاء طفلك إذا كنت تتناولينها خلال فترة الحمل أو أثناء الرضاعة الطبيعية. فإذا كنتِ تتناولين مضادات للاكتئاب وتفكِّرين في الحمل، فتحدثي مع طبيبك أو اختصاصي الصحة العقلية بشأن المخاطر المحتمَلة. لا تتوقفي عن تناوُل الدواء دون الاتصال بطبيبك أولًا، لأن التوقف قد يشكل مخاطر بالنسبة لك.
  • تفاعلات الأدوية. عند تناول الأدوية المضادة للاكتئاب، أخبر طبيبك عن أي أدوية أخرى تُصرف بوصفة طبية أو أدوية متاحة دون وصفة طبية أو أعشاب أو أي مكمِّل غذائي آخر تتناوله. يمكن لبعض الأدوية المضادة للاكتئاب أن تسبب ردود فعل خطرة عند تعاطيها مع بعض الأدوية أو المكمّلات الغذائية العشبية.
  • متلازمة السيروتونين. في حالات نادرة، يمكن للدواء المضاد للاكتئاب أن يتسبب في تراكم مستويات عالية من السيروتونين في جسمك. تحدث متلازمة السيروتونين غالبًا عندما يتم الجمع بين دواءين يرفعان مستوى السيروتونين. وهي تشمل الأدوية المضادة للاكتئاب الأخرى، وبعض أدوية الألم أو الصداع، والمكمّل الغذائي العشبي في نبتة سانت جون.
    • تشمل مؤشرات المرض وأعراض متلازمة السيروتونين القلق، والإثارة، والحُمّى الشديدة، والتعرق، والارتباك، والرُعاش، والأرق، وقلة التنسيق، والتغيرات الكبيرة في ضغط الدم ومعدل سرعة القلب.
    • اطلب العناية الطبية على الفور إذا كان لديك أيٌّ من مؤشرات المرض هذه أو الأعراض.
  • السلامة واختبارات الدم. قد يوصي طبيبك بإجراء اختبار مستويات الدم لتحديد الجرعة الأكثر فعالية. حيث تعتمد بعض الآثار الجانبية وفوائد مضادات الاكتئاب الحلقية على الجرعة. وقد تكون أي جرعة مفرطة من مضادات الاكتئاب الحلقية خطيرة.
  • الحالات المَرَضية المزمنة. قد تسبب مضادات الاكتئاب الحلقية مشكلات للأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية معينة. على سبيل المثال، إذا كنت تعاني من المياه الزرقاء أو تضخم البروستاتا أو مشكلات في القلب أو السكري أو مرض بالكبد أو لديك تاريخ للإصابة بالنوبات المَرَضية، فتحدث إلى طبيبك بشأن ما إذا كانت مضادات الاكتئاب الحلقية تشكل خيارًا آمنًا لك.

معظم مضادات الاكتئاب آمنة بشكل عام، لكن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تتطلب أن تحمل جميع مضادات الاكتئاب تحذيرات المربع الأسود، وهي أشد تحذيرات للوصفات الطبية. في بعض الحالات، قد تزداد الأفكار أو السلوكيات الانتحارية لدى الأطفال والمراهقين واليافعين تحت 25 عامًا عند تناول مضادات الاكتئاب، خاصة خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد بدء تناولها أو عند تغير الجرعة.

وينبغي مراقبة أي مريض يتناول مضادات الاكتئاب عن كثب تحسبًا لتفاقم الاكتئاب أو صدور سلوك غير اعتيادي. وإذا راودتك ــــــ أو راودت شخصًا تعرفه ــــــ أفكارٌ حول الانتحار عند تناول أحد مضادات الاكتئاب، فاتصل بالطبيب على الفور أو اطلب مساعدة الطوارئ.

وتذكر أن مضادات الاكتئاب ستحد على الأرجح من خطر الانتحار على المدى الطويل عن طريق تحسين المزاج.

لا تُعَد مضادات الاكتئاب الحلقية مسبِّبة للإدمان. مع ذلك، التوقُّف عن العلاج بمضادات الاكتئاب فجأة، أو تفويت العديد من الجرعات، يمكن أن يسبِّب أعراضًا مثل أعراض الامتناع عن التعاطي. قد تتباين الأعراض بناءً على آلية عمل الدواء. أحيانًا يُطلَق على هذه الحالة اسم متلازمة الانقطاع. تعاون مع طبيبك لتخفيض الجرعة تدريجيًّا وبطريقة آمنة.

قد تتضمَّن الأعراض الشبيهة بالامتناع عن التعاطي ما يلي:

  • الهياج أو سهولة الاستثارة أو القلق
  • الغَثَيان
  • التعرُّق
  • أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا؛ مثل القشعريرة وآلام العضلات
  • الأَرَق
  • الخمول
  • الصُّداع

حيث قد تختلف استجابة الأشخاص لنفس نوع مضاد الاكتئاب. على سبيل المثال، قد يعمل دواء معين بشكل جيد — أو لا — بالنسبة لك مقارنةً بشخص آخر. أو قد تحدث لك آثار جانبية أكثر أو أقل بعد تناوُل مضاد اكتئاب معين مقارنةً بشخص آخر.

وقد تؤدي السمات الوراثية دورًا في كيفية تأثير مضادات الاكتئاب عليك. ففي بعض الحالات، إن أمكن، ربما تُظهر اختبارات الدَّم الخاصة دلالات تنم عن الكيفية التي ربما يستجيب بها جسمك لدواء محدد من مضادات الاكتئاب. ومع ذلك، فقد تؤثر بعض المتغيرات الأخرى بجانب العامل الوراثي في الاستجابة للدواء.

عند اختيار مضاد للاكتئاب، يأخذ طبيبك في الاعتبار الأعراض وأي مشاكل صحية لديك، والأدوية الأخرى التي تتناولها وما الذي ساعد على تحسن حالتك من قبل.

وقد يستغرق الأمر في أغلب الأحيان عدة أسابيع أو أكثر قبل أن يصبح مضاد الاكتئاب فعالًا بالكامل وتخف الآثار الجانبية الأولية. قد يوصي طبيبك بتعديل الجرعة أو تناول مضادات اكتئاب مختلفة، ولكن مع الصبر، يمكنك أنت وطبيبك العثور على دواء مناسب لك.

March 03, 2020