التشخيص

يمكن لطبيبك غالبًا تشخيص الجفاف على أساس العلامات والأعراض البدنية. إن كنت مصابًا بالجفاف، فستصاب كذلك على الأرجح بانخفاض ضغط الدم، خاصةً عند التحرك من وضعية الاستلقاء للوقوف، مع تسارع معدل ضربات القلب، ونقص تدفق الدم إلى أطرافك.

للمساعدة في تأكيد التشخيص وتحديد درجة الجفاف، فقد تخضع لاختبارات أخرى، ومنها:

  • اختبارات الدم. قد تستخدم عينات الدم للتحقق من عدد من العوامل، مثل مستويات الكهارل لديك — خاصةً الصوديوم والبوتاسيوم — ومدى كفاءة عمل كليتيك.
  • تحليل البول. يمكن لاختبارات بولك أن تساعد في إظهار ما إذا كنت مصابًا بالجفاف أم لا ولأي درجة. ويمكنها كذلك التحقق من علامات عدوى المثانة.

العلاج

العلاج الوحيد الفعال للجفاف هو تعويض السوائل المفقودة والشوارد الكهربائية المفقودة. وتعتمد أفضل طريقة لعلاج الجفاف على العمر وشدة الجفاف وسببه.

بالنسبة للرضع والأطفال الذين أصيبوا بالجفاف جرَّاء الإسهال أو القيء أو الحمى، استخدم محلول تعويض السوائل الفموي مثل بيديالايت أو هيدرالايت. تحتوي هذه المحاليل على المياه والأملاح في نسب محددة لتجديد السوائل والكهارل على حد سواء.

ابدأ بمقدار ملعقة صغيرة (5 ملليلترات) تقريبًا كل دقيقة إلى خمس دقائق وقم بالزيادة حسب القدرة على التحمل. قد يكون من الأسهل استخدام محقنة للأطفال الصغار جدًا. يمكن إعطاء الأطفال الأكبر سنًا المشروبات الرياضية المخففة، مثل جاتوريد أو باوريد. استخدم شرابًا رياضيًا مكونًا جزءًا واحدًا من المشروب الرياضي إلى جزء واحد من الماء.

يمكن لمعظم البالغين الذين يعانون من جفاف خفيف إلى معتدل بسبب الإسهال أو القيء أو الحمى تحسين حالتهم من خلال شرب المزيد من الماء أو السوائل الأخرى. قد يتفاقم الإسهال بعصير فاكهة كامل القوة والمشروبات الغازية.

إذا كنت تعمل أو تمارس الرياضة في الهواء الطلق بينما يكون الطقس حارًا أو رطبًا، فإن الماء البارد هو أفضل طريقة لحمايتك. كما يمكن أن تساعد المشروبات الرياضية المحتوية على شوارد كهربائية ومحلول الكربوهيدرات في العلاج.

ينبغي أن يتم علاج الأطفال والبالغين الذين يعانون من جفاف حاد بواسطة أفراد رعاية الطوارئ الموجودين في سيارة الإسعاف أو في غرفة الطوارئ بالمستشفى. يتم امتصاص الأملاح والسوائل المنتقلة عبر الوريد (وريديًا) بسرعة وتسرع عملية الشفاء.

الاستعداد لموعدك

ستبدأ على الأرجح بزيارة طبيبك أو طبيب طفلك. ومع ذلك، في بعض الحالات عند الاتصال لتحديد موعد، قد يوصي الطبيب برعاية طبية فورية. إذا بدت عليك، أو على طفلك، أو على شخص بالغ ترعاه، علامات الجفاف الشديد، مثل الاستجابة الخاملة أو المنخفضة، فاحصل على رعاية فورية في المستشفى.

إذا كان لديك وقت للتجهيز لموعدك، فإليك بعض المعلومات التي تساعدك على الاستعداد، وما يجب أن تتوقعه من طبيبك.

ما يمكنك فعله

  • دوّن أي أعراض تعاني منها أنت (أو الشخص الذي تقوم برعايته)، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حددت من أجله موعدًا للزيارة. وإذا كنت تعاني أنت أو الشخص الذي تقوم برعايته من القيء أو الإسهال، فسيرغب الطبيب في معرفة متى بدأت هذه الأعراض وعدد مرات حدوثها.
  • دوّن المعلومات الشخصية المهمة، بما في ذلك أي رحلات ذهبت فيها أو أطعمة تناولتها مؤخرًا التي ربما أمرضتك. وبالإضافة إلى ذلك، سيرغب الطبيب في معرفة ما إذا كنت أنت، أو الشخص الذي تقوم برعايته، قد قمت مؤخرًا بالاختلاط بأي شخص مصاب بالإسهال.
  • اكتب قائمة تتضمن المعلومات الطبية الأساسية، بما في ذلك الحالات المرضية الأخرى التي تم علاجك منها أنت أو الشخص الذي تقوم برعايته وأسماء الأدوية التي تتناولها. وأدرج في قائمتك كل الأدوية التي تتناولها بوصفة طبية وبدون وصفة طبية، إضافةً إلى أيّ فيتاميناتٍ ومكملات غذائية.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

وبالنسبة للجفاف، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما السبب وراء هذه الأعراض؟
  • ما أنواع الاختبارات اللازم إجراؤها؟
  • ما العلاج الذي توصي به؟
  • متى سيكون هناك تحسن بعد العلاج؟
  • هل هناك أي قيود ينبغي اتباعها فيما يتعلق بالنظام الغذائي أو الأنشطة؟
  • هل هناك ما يمكنني القيام به لمنع الإصابة بالجفاف مرة أخرى؟
  • أعاني حالات صحية أخرى. هل أحتاج تغيير العلاجات التي كنت أستخدمها لتلك الحالات؟
  • ما الخطوات التي يمكن أن أتبعها للوقاية من تكرار الجفاف؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى بدأت الأعراض في الظهور؟ ماذا كنت تفعل؟
  • هل لديك القدرة على التقليل من تناول أي أطعمة أو سوائل؟
  • ما هي آخر مرة تبولت فيها؟ هل تعاني أي ألم أو إلحاح عند التبول؟
  • هل تعاني أيضًا علامات وأعراض أخرى، مثل تشنجات البطن أو الحمى أو الصداع أو آلام العضلات؟ ما مدى شدة تلك العلامات والأعراض؟
  • هل كان هناك دم في البراز؟
  • هل أكلت أي طعام تشتبه في أنه فاسدة مؤخرًا؟
  • هل مرض أي شخص بعد تناول نفس الطعام الذي تناولته؟
  • هل تعرضت مؤخرًا إلى شخص ما تعرف أنه يعاني إسهالاً؟
  • هل تعاني سعال أو سيلان أنفي؟
  • ما الأدوية التي تتناولها حاليًا؟
  • هل سافرت مؤخرًا إلى بلد آخر؟
  • هل تعرف كم كان وزنك أو وزن طفلك قبل بداية الأعراض؟
15/02/2018
References
  1. Marx JA, et al., eds. Infectious diarrheal disease and dehydration. In: Rosen's Emergency Medicine: Concepts and Clinical Practice. 8th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 19, 2016.
  2. Aurbach PS. Dehydration, rehydration and hyperhydration. In: Wilderness Medicine. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 19, 2016.
  3. Diarrhea. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/health-topics/digestive-diseases/diarrhea/Pages/facts.aspx. Accessed Aug. 19, 2016.
  4. AskMayoExpert. Dehydration. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  5. Somers MJ. Clinical assessment of hypovolemia (dehydration) in children. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 19, 2016.
  6. Miller HJ. Dehydration in the older adult. Journal of Gerontological Nursing. 2015;41:8.
  7. Heat and athletes. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/extremeheat/athletes.html. Accessed Aug. 19, 2016.
  8. Somers MJ. Treatment of hypovolemia (dehydration) in children. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 19, 2016.
  9. Sterns RH. Etiology, clinical manifestations and diagnosis of volume depletion in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 19, 2016.
  10. Marx JA, et al., eds. Heat-related emergencies. In: Rosen's Emergency Medicine: Concepts and Clinical Practice. 8th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 19, 2016.
  11. Freedman S. Oral rehydration therapy. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 19, 2016.
  12. Thomas DT, et al. American College of Sports Medicine Joint Position Statement. Nutrition and Athletic Performance. Medicine and Science in Sports and Exercise. 2016;48:543.
  13. Takahashi PY (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 14, 2016.
  14. Hoecker JL (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 15, 2016.