نظرة عامة

الدماغ الكيميائي هو مصطلح شائع الاستخدام يستخدمه الناجون من السرطان لوصف مشكلات التفكير والذاكرة التي يمكن حدوثها بعد علاج السرطان. كما يمكن أن يُسَمى الدماغ الكيميائي أيضًا بالضباب الكيميائي، أو الاختلال المعرفي المرتبط بالعلاج الكيميائي، أو الاضطراب المعرفي.

على الرغم من أن الدماغ الكيميائي يعد مصطلحًا واسع الاستخدام، إلا أنه مضلل. من غير المحتمل أن يكون العلاج الكيميائي هو السبب الوحيد وراء مشكلات التركيز والذاكرة لدى الناجين من السرطان. يعمل الباحثون على فهم تغيرات الذاكرة التي يعانيها الأشخاص المصابون بالسرطان.

على الرغم من الأسئلة العديدة، من الواضح أن مشكلات الذاكرة المُسماة بالدماغ الكيميائي يمكنها أن تكون عبارة عن أثر جانبي محبط ومنهك للسرطان وعلاجه. هناك حاجة لمزيد من الدراسة لفهم هذه الحالة.

الأعراض

قد تشمل علامات وأعراض الدماغ الكيميائي:

  • يكون المريض غير منظم على غير العادة
  • التشوش
  • صعوبة التركيز
  • صعوبة إيجاد الكلمة المناسبة
  • صعوبة تعلم مهارات جديدة
  • صعوبة أداء مهام متعددة
  • الإرهاق
  • الشعور بالتشوش العقلي
  • قصر فترة الانتباه
  • مشكلات بذاكرة المدى القصير
  • استغراق وقت أطول من المعتاد لإكمال المهام الروتينية
  • مشكلات في الذاكرة اللفظية، مثل تذكر المحادثات
  • مشكلات في الذاكرة البصرية، مثل استدعاء الصور أو قوائم الكلمات

متى تزور الطبيب

إذا كنت تعاني من مشكلات في الذاكرة أو التفكير، فيجب زيارة الطبيب. واحتفظ بدفتر يوميات تُدون فيه ما يظهر عليك من علامات وأعراض بحيث يتمكن الطبيب من فهم كيفية تأثير مشكلات الذاكرة لديك على حياتك اليومية بشكل أفضل.

الأسباب

ليس من الواضح معرفة ما يسبب علامات وأعراض مشكلات الذاكرة لدى الناجين من السرطان.

تتضمن الأسباب المرتبطة بالسرطان ما يلي:

السرطان

  • يمكن أن يكون تشخيص الإصابة بالسرطان مجهدًا في حد ذاته وهذا يمكن أن يسبب مشكلات في الذاكرة.
  • ويمكن أن تنتج بعض أنواع السرطان مواد كيميائية تؤثر على الذاكرة

علاجات السرطان

  • العلاج الكيميائي
  • العلاج بالهرمونات
  • العلاج المناعي
  • العلاج الإشعاعي
  • زراعة الخلايا الجذعية
  • الجراحة

مضاعفات علاج السرطان

  • الأنيميا (فقر الدم)
  • الإرهاق
  • العدوى
  • انقطاع الطمث أو غير ذلك من التغيرات الهرمونية (الناتجة عن علاج السرطان)
  • نقص التغذية
  • مشكلات في النوم مثل الأرق
  • ألم نتيجة علاجات السرطان

ردود الفعل العاطفية نتيجة تشخيص الإصابة بالسرطان وعلاجه

  • القلق
  • الاكتئاب
  • الضغط النفسي

أسباب أخرى

  • القابلية الوراثية للدماغ الكيماوي
  • الأدوية المخصصة للعلامات والأعراض الأخرى المتعلقة بالسرطان مثل مسكنات الألم
  • السرطان المتكرر الذي ينتشر إلى الدماغ

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي ربما تزيد من مخاطر الإصابة بمشاكل الذاكرة لدى الناجين من السرطان ما يلي:

  • سرطان الدماغ
  • يتم توجيه العلاج الكيميائي مباشرة إلى الجهاز العصبي المركزي
  • يقترن العلاج الكيميائي بتشعيع كامل الدماغ
  • الجرعات الأعلى من العلاج الكيميائي أو الإشعاع
  • العلاج الإشعاعي للدماغ
  • صغر السن عند تشخيص وعلاج السرطان
  • التقدم في العمر

المضاعفات

تختلف شدة الأعراض، التي تُسمى في بعض الأحيان بالدماغ الكيميائي، ومدتها من شخص لآخر. قد يعود بعض الناجين من مرض السرطان إلى العمل، ولكن يجدوا أن المهام تتطلب تركيزًا إضافيًا أو مزيدًا من الوقت. والبعض الآخر يكون غير قادرٍ على العودة إلى العمل.

إذا كنت تعاني مشكلات شديدة متعلقة بالذاكرة أو التركيز والتي تجعل من الصعب عليك أداء وظيفتك، فأخبر طبيبك. قد تتم إحالتك إلى أخصائي العلاج المهني، الذي يمكنه مساعدتك على التكيف مع وظيفتك الحالية أو تحديد نقاط القوة لديك حتى تتمكن من العثور على وظيفة جديدة.

في حالات نادرة، الأشخاص الذين يعانون مشكلات في الذاكرة والتركيز يصبحون غير قادرين على العمل ويجب عليهم التقدم بطلب مخصصات الإعاقة. اطلب من فريق الرعاية إحالة إلى أخصائي اجتماعي للأورام أو أخصائي مشابه يمكنه مساعدتك على فهم خياراتك.