التشخيص

سيبدأ طبيبك على الأرجح بقراءة شاملة لتاريخك الطبي وبفحص بدني. يتضمن الفحص بصفة عامة الإنصات بحثًا عن صوت خروشة (لغط) فوق الشريان السباتي بعنقك، وهو صوت مميز لتضيّق الشريان. ثم قد يختبر طبيبك قدراتك البدنية والعقلية كالقوة، والذاكرة، والتخاطب.

بعد ذلك، قد يوصي طبيبك بما يلي:

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية، لتقييم تدفق الدم والضغط داخل الشرايين السباتية.
  • التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي، للبحث عن دليل على سكتة أو أي تشوهات أخرى.
  • تصوير الأوعية المقطعي المحوسب وتصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي، اللذان يوفران صورًا إضافية لتدفق الدم في الشرايين السباتية. تُحقن صبغة تباين في وعاء دموي، ثم يجمع التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي صورًا لعنقك ودماغك.

العلاج

إن الهدف من علاج مرض الشريان السباتي هو الوقاية من الإصابة بسكتة دماغية. وتعتمد بعض العلاجات على مدى انسداد الشرايين السباتية.

إذا كانت حالة الانسداد تتراوح من خفيفة إلى معتدلة، فقد يوصي الطبيب بما يلي:

  • إجراء تغييرات على نمط الحياة لإبطاء تفاقم تصلب الشرايين. قد تتضمن التوصيات الإقلاع عن التدخين وفقدان الوزن وتناول أطعمة غذائية صحية وتقليل الملح وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • أدوية للتحكم في ضغط الدم وتقليل نسبة الكوليسترول. قد يوصي الطبيب أيضًا بتناول أسبرين يوميًا أو أحد أدوية تخفيف الدم للوقاية من حدوث تجلطات دموية.

إذا كانت حالة الانسداد شديدة، أو كنت مصابًا بنوبة إقفارية عابرة أو سكتة دماغية، فقد يوصي الطبيب بإزالة الانسداد من الشريان. وتتضمن الخيارات ما يلي:

  • استئصال باطنة الشريان السباتي، العلاج الأكثر شيوعًا لمرض الشريان السباتي الشديد. بعد إجراء شق على طول الجزء الأمامي من العنق، يفتح الجراح الشريان السباتي المصاب ويزيل اللويحات. يتم إصلاح الشريان إما بغرز وإما بطُعم.
  • الرأب الوعائي السباتي والدعامة، إذا كان الانسداد يصعب الوصول إليه من خلال إجراء استئصال باطنة الشريان السباتي أو إذا كنت تعاني حالات صحية تجعل الجراحة محفوفة بالمخاطر. يتم إعطاؤك مخدرًا موضعيًا ويتم توصيل بالون صغير من خلال قسطرة إلى منطقة الانسداد. يتم تضخيم البالون لتوسيع الشريان ويتم إدخال وشيعة شبكية سلكية صغيرة (دعامة) لمنع الشريان من التضيُّق مرة أخرى.

الاستعداد لموعدك

قد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في اضطرابات الدماغ والجهاز العصبي (طبيب أعصاب).

ما يمكنك فعله

  • دوِّن الأعراض التي تظهر عليك، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • أعد قائمة بجميع أدويتك والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • دوِّن المعلومات الطبية الرئيسية الخاصة بك، بما في ذلك الحالات الأخرى التي تعانيها.
  • دوِّن بياناتك الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي تغييرات أو ضغوط حدثت مؤخرًا في حياتك.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.
  • اطلب من أحد الأقارب أو الأصدقاء مرافقتك، لمساعدتك في تذكر ما يقوله الطبيب.

الأسئلة التي ستطرحها على طبيبك

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً في حدوث الأعراض لديّ؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟
  • ما نوع العلاجات التي أحتاج إليها؟
  • أينبغي عليّ أن أجري أي تغييرات في نمط الحياة؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح أسئلة إضافية قد تراودك أثناء موعد زيارتك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يمنحك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى النقاط التي تريد أن تركز عليها. يمكن أن يتم سؤالك:

  • هل أصبت بأي علامات أو أعراض شبيهة بما للسكتة الدماغية من أعراض، كضعف في جانب واحد من جسمك، أو صعوبة في التحدث، أو مشاكل مفاجئة في الرؤية؟
  • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الأعراض؟ ما المدة التي استغرقتها؟
  • هل تدخن؟
  • ما مقدار الكحول الذي تتناوله؟
  • هل تمارس تمارين رياضية بانتظام؟
  • ماذا تأكل في اليوم العادي؟
  • هل لديك تاريخ عائلي لمرض القلب أو السكتة الدماغية؟
  • هل لديك أعراض انقطاع النفس في أثناء النوم؟
  • هل تم تشخيصك بإصابتك بأي حالات طبية أخرى؟