دقيقة مع Mayo Clinic: علاج تضخم البروستاتا باستخدام البخار

إظهار النسخة النصية

تضخم البروستاتا الحميد مشكلة شائعة لدى الرجال الأكبر سنًّا، واختصاره بالإنجليزية BPH.

"BPH اختصار شائع يدل على زيادة حجم البروستاتا، وهذا أمر لا نرغب به."

يقول د. توبي كولر، جراح الجهاز البولي في Mayo Clinic، أن تضخم البروستاتا يؤدي إلى تضيّق الإحليل، مما يسبب عدة مشاكل في التبوّل. وعندما يتقدم الرجال في السن، يزداد تكرّر الأعراض.

لفترة طويلة، كان تضخم البروستاتا الحميد يُعالج بالأدوية والإجراءات الطبية التي تعتمد على حرق البروستاتا من الداخل، مثل الليزر أو باستخدام سلك حَلَقيّ كهربائي.

أما الآن، فيُوجد علاجي جديد نسبياً يعتمد على خاصية الحمل الحراري المائي ويتم من خلاله استخدام البخار لتصغير البروستاتا.

"لتسع ثوانٍ، تخرج كرة بخارية تقتل جميع خلايا البروستاتا التي نرغب في التخلص منها أو تلك التي نمت بشكل خارج عن السيطرة."

يقول د. كولر أن هذا الإجراء الطبي يتم في عيادة الطبيب، ويتميز بانخفاض خطر حصول مضاعفات أو أعراض جنسية جانبية بسببه.

"لا يَنقل هذا الإجراء الحرارة خارج البروستاتا، ولا ينقلها إلى المناطق غير المطلوبة."

ويقول أن الجيل الجديد من علاجات تضخم البروستاتا الحميد قد يُغنينا قريباً عن الحاجة للأدوية باهظة الثمن.

كان معكم جيسون هولاند من شبكة Mayo Clinic الإخبارية.

07/07/2018