هل يمكن للأنظمة الغذائية الخاصة مساعدة الأطفال المصابين بالتوحد؟

إجابة من جاي إل هويكر، (دكتور في الطب)

لا يوجد دليل على أن الأنظمة الغذائية الخاصة تعد علاجًا فعالاً للتوحد، الذي يُسمى الآن باضطراب طيف التوحد.

اضطراب طيف التوحد هو اضطراب في الدماغ معقد ليس له علاج معروف. لهذا السبب، يتجه العديد من الآباء المحبطين إلى علاجات بديلة لم تثبت فاعليتها مثل — الأنظمة الغذائية المقيِّدة التي تستبعد الجلوتين والكازين — في محاولة لمساعدة أطفالهم.

الجلوتين هو بروتين موجود في العديد من الحبوب، والكازين هو بروتين موجود في منتجات الألبان. ومع ذلك، ليس هناك أدلة على أن النظام الغذائي يسبب اضطراب طيف التوحد أو على أن تقييد الجلوتين والكازين يحسن الأعراض. وبالنسبة للأطفال في مرحلة النمو، يمكن أن تؤدي الأنظمة الغذائية الصارمة إلى نقص غذائي.

إذا كنت تفكر في علاج بديل لاضطراب طيف التوحد، بما في ذلك الأنظمة الغذائية، فتحدث إلى طبيب طفلك. يمكنه أن يساعدك في فهم الفوائد والمخاطر المحتملة. اسأل طبيبك عن الموارد التي تقدم معلومات تستند إلى الأدلة أو تقدم الدعم. إذا قررت اتباع نظام غذائي صارم، يُرجى التعاون مع أخصائي التغذية لوضع خطة وجبات مناسبة لطفلك.

11/06/2019 See more Expert Answers