التشخيص

عادةً ما تُشخَّص الأعضاء التناسلية المبهمة عند الولادة أو بعدها بفترة قصيرة. قد يلاحظ الأطباء والممرضون الذين يساعدون في التوليد علامات الأعضاء التناسلية المبهمة في الوليد.

تحديد السبب

إذا كان طفلك مولودًا بأعضاء تناسل مبهمة، فسيعمل الأطباء على تحديد السبب الكامن. يساعدك معرفة السبب في اختيار العلاج والقرارات المتعلقة بجنس الطفل المولود. ومن المرجح أن يبدأ طبيبك بطرح أسئلة عن عائلتك وتاريخك الطبي. سيجري فحصًا بدنيًّا للتحقق من الاختبارات وتقييم الأعضاء التناسلية لطفلك.

من المرجح أن يوصي فريقك الطبي بهذه الاختبارات:

  • اختبارات الدم لقياس مستويات الهرمونات
  • اختبارات الدم لتحليل الكروموسومات وتحديد الجنس الجيني (XX أو XY) أو اختبارات لاضطرابات الجين الفردي
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية على الحوض والبطن لفحص عدم نزول الخصيتين أو الرحم أو المهبل
  • دراسات الأشعة السينية باستخدام صبغة التباين للمساعدة في توضيح التشريح

في حالات معينة، قد تكون الجراحة طفيفة التوغل لازمة لأخذ عينة نسيج من الأعضاء التناسلية للطفل المولود.

تحديد الجنس

قد يَقترح الطبيب جنس الجنين الصحيح من خلال المعلومات التي جُمعت من هذه الفحوصات. يَستند الاقتراح إلى السبب والجنس الجيني والتشريح والاحتمالات الجنسية والإنجابية في المستقبل والهوية الجنسية المحتملة عند الكبر والمناقشة معك.

وفي بعض الحالات، قد تَتخذ العائلة قرارًا بعد بضعة أيام من الولادة. ومع ذلك، فمن الأهمية بمكان أن تَنتظر العائلة حتى الانتهاء من نتائج الفحوصات. يَكون تحديد الجنس أمرًا معقدًا في بعض الأحيان وقد يَكون من الصعب التنبؤ بالتأثير على المدى الطويل. يَجب أن يَعي الآباء أنه عندما يَكبر الطفل، فقد يَتخذ قرارًا مختلفًا بشأن تحديد الهوية الجنسية.

العلاج

بمجرد أن تختار أنت وطبيبك جنسًا لطفلك، يمكنك اختيار بدء علاج الأعضاء التناسلية المبهمة. الهدف من العلاج هو التمتع بالصحة النفسية والاجتماعية على المدى الطويل، وكذلك لتمكين الوظيفة الجنسية والخصوبة إلى أقصى حد ممكن. وسيعتمد متى تبدأ العلاج على الحالة الخاصة بطفلك.

حالة الأعضاء التناسلية المبهمة غير شائعة ومعقدة وقد تتطلب الاستعانة بفريق من الخبراء. قد يشتمل الفريق على طبيب أطفال وأخصائي حديثي الولادة وأخصائي أمراض المسالك البولية للأطفال وجراح الأطفال العام واختصاصي الغدد الصماء وعالم في الوراثة وأخصائي نفسي أو أخصائي اجتماعي.

الأدوية

العلاج بالهرمونات قد يساعد في تصحيح أو تعويض الاختلال الهرموني. على سبيل المثال: في الأنثى الجينية ذات البظر المتضخم قليلًا بسبب حالة طفيفة إلى معتدلة من تضخم الغدة الكظرية الخلقي، قد تقلل المستويات المناسبة من الهرمونات من حجم الأنسجة. قد يتلقى أطفال آخرون هرمونات خلال الوقت الذي عادة ما يبلغون فيه سن البلوغ.

الجراحة

في حالة الأطفال المصابين بأعضاء تناسلية ملتبسة، قد تُستخدَم الجراحة لإجراء ما يلي:

  • الحفاظ على الوظائف الجنسية الطبيعية
  • إنشاء أعضاء تناسلية تبدو نموذجية أكثر

سيعتمد وقت الجراحة على موقف طفلكِ المحدَّد. يفضِّل بعض الأطباء تأجيل إجراء الجراحة لأسباب تجميلية بحتة؛ حتى يكون الطفل المصاب بأعضاء تناسلية ملتبسة ناضجًا كفاية للمشاركة في القرار المتعلِّق بشأن تعيين الجنس.

فيما يخص الفتيات اللاتي لديهن أعضاء تناسلية ملتبسة، قد تعمل الأعضاء الجنسية طبيعيًّا على الرغم من المظهر الخارجي الملتبس. إذا كان مِهبل الفتاة يقع تحت الجلد، يمكن أن تساعد الجراحة أثناء الطفولة في الوظائف الجنسية بعد ذلك. فيما يخص الأولاد، فإن إجراء جراحة لإعادة بناء القضيب قد يُعيد مظهره إلى المظهر الطبيعي ويُتيح إمكانية الانتصاب. قد تكون هناك حاجة لإجراء جراحة لإعادة موضع الخصيتين في وعائهما.

نتائج الجراحة غالبًا ما تكون مرضية، إلا أنه قد يلزم تكرار عمليات جراحية فيما بعد. تتضمَّن المخاطر النتائج التجميلية المخيِّبة للآمال أو الخلل الجنسي، مثل ضعف القدرة على تحقيق النشوة الجنسية.

عناية طبية مستمرة

يَحتاج الأطفال الذين لديهم أعضاء تناسلية مبهمة إلى رعاية طبية مستمرة ورصد المضاعفات، مثل فحوصات كشف السرطان، حتى مرحلة البلوغ.

التأقلم والدعم

في حالة تشخيص طفلكَ بالالتباس التناسلي، يمكنكَ الشعور بالقلق حيال مستقبله. يمكن لمقدِّمي رعاية الصحة العقلية المساعدة في التعامل مع هذه المشكلة والتحديات غير المتوقعة. اطلب من طبيب طفلكَ إحالته إلى اختصاصي الصحة العقلية الذي لديه خبرة في مساعدة الناس ممن في نفس موقفك.

بالإضافة إلى الاستشارة المستمرة لعائلتكَ وطفلكَ، يمكنكَ الاستفادة من إحدى مجموعات الدعم، سواء بنفسكَ أو عبر الإنترنت. يمكن لطفلكَ الاستفادة من الاستشارة المستمرة من قبل اختصاصي الصحة العقلية، والمشاركة في مجموعات الدعم في مرحلة البلوغ.

يمكن أن تتحول عدم معرفة نوع الطفل حديث الولادة فورًا من احتفال مأمول إلى أزمة مسبِّبة للتوتر. سيقوم فريقكَ الطبي بتزويدكَ بالتحديثات والمعلومات بأسرع ما يمكن؛ للتعامل مع أيِّ شكوك حول صحة طفلك.

فكِّر في تأجيل أمر الإعلان الرسمي للميلاد حتى إتمام الاختبار ووضع خطة، مع استشارة من الفريق الطبي. اقضِ بعض الوقت للتفكير في المشكلة قبل الإجابة عن الأسئلة الصعبة التي يوجِّهها العائلة والأصدقاء.

الاستعداد لموعدك

إذا كان رضيعكِ مولودًا بالتباس الأعضاء التناسلية، فقد تتمُّ إحالتكِ إلى مركز طبي مزوَّد بأطباء خبراء في هذا المجال. إليك بعض المعلومات التي ستساعدك على التأهب لموعدك الطبي، وتكوين تصوُّر عما سيقوم به الطبيب.

ما يمكنك فعله؟

قبل موعدك الطبي:

  • اسألي إذا ما كان هناك أي شيء تستطيعين فعله مسبقًا لتحضير رضيعك للاختبارات والإجراءات.
  • ناقشي تاريخ العائلة مع أقربائك وأحضري معلوماتك الشخصية الأساسية، بما في ذلك تاريخ العائلة الشخصي للأمراض الجينية أو الحالات، مثل الأعضاء التناسلية المبهمة.
  • اطلبي من أحد أفراد العائلة أو من صديق المجيء معك. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكر كل المعلومات المقدمة لك خلال موعدك الطبي. قد يَتذكر الشخص الذي يُرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • ضعي قائمة بالأسئلة لطرحها على طبيبك.

قد تتضمَّن الأسئلة الأساسية التي تريد طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما الذي تسبب في غموض الأعضاء التناسلية لطفلي؟
  • ما الفحوصات الجينية التي اكتملت؟
  • ما الفحوصات الأخرى التي قد يحتاجها طفلي؟
  • ما التصرُّف الأمثل؟
  • ما البدائل للطريقة العلاجية الأوَّليَّة التي تقترحها؟
  • هل يوجد دواء بديل من نفس نوعية الدواء الذي تصفه؟
  • هل هناك أية تعليمات ينبغي على طفلي اتباعها؟
  • هل ينبغي على طفلي رؤية أي اختصاصي آخر؟
  • ما هي خيارات الاستشارة والدعم لأسرتنا؟
  • هل هناك منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يُمكِنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحُني بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى على الطبيب أثناء الموعد الطبي.

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

من المُرجَّح أن يطرَح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • هل لدى عائلتك تاريخ مرضي من الأعضاء التناسلية المبهمة؟
  • هل لدى عائلتك تاريخ مرضي من الأمراض الوراثية الأخرى؟
  • هل تميل أي أمراض أو حالات صحية إلى الاستمرار في عائلتك؟
  • هل تعرضتِ من قبل لعملية إجهاض؟
  • هل كان لديك طفل تُوفي وهو في سن الرضاعة؟

كن مستعدًّا للإجابة عن الأسئلة بحيث يكون لديك متسع من الوقت لتغطية النقاط التي تريد التركيز عليها.

20/06/2019
  1. What is ambiguous (uncertain) genitalia? Urology Care Foundation. https://www.urologyhealth.org/urologic-conditions/ambiguous-(uncertain)-genitalia. Accessed Dec. 15, 2017.
  2. Houk CP, et al. Evaluation of the infant with atypical genitalia (disorder of sex development). https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 15, 2017.
  3. Houk CP, et al. Management of the infant with atypical genitalia (disorder of sex development). https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 15, 2017.
  4. Davies K. Disorders of sex development—Ambiguous genitalia. Journal of Pediatric Nursing. 2016;31:463.
  5. Indyk JA. Disorders/differences of sex development (DSDs) for primary care: The approach to the infant with ambiguous genitalia. Translational Pediatrics. 2017;6:323.
  6. Lanpher BC (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 5, 2018.

ذات صلة

Products & Services

الأعضاء التناسلية المبهمة