نظرة عامة

ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML) هو سرطان في الدم ونخاع العظم – النسيج الإسفنجي الموجود داخل العظم الذي تُصنع فيه خلايا الدم.

تشير كلمة "حاد" في ابيضاض الدم النقوي الحاد إلى التقدم السريع للمرض. ويطلق عليه ابيضاض الدم النقوي نظرًا لأنه يؤثر على مجموعة من خلايا الدم البيضاء، والتي تتطور بشكل طبيعي داخل الأنواع المختلفة من خلايا الدم الناضجة، كخلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية.

يُعرف ابيضاض الدم النقوي الحاد أيضًا باسم ابيضاض الدم النخاعي الحاد والابيضاض نقوي الأرومات الحاد وابيضاض المحببات الحاد وابيضاض الدم الحاد اللالمفاوي.

الأعراض

العلامات والأعراض العامة للمراحل المبكرة من ابيضاض الدم النقوي الحاد قد تكون مماثلة لأعراض الأنفلونزا أو غيرها من الأمراض الشائعة. قد تختلف العلامات والأعراض حسب نوع خلايا الدم المصابة.

تشمل علامات وأعراض ابيضاض الدم النقوي الحاد ما يلي:

  • الحُمّى
  • ألَمَ العِظام
  • الخمول والتعب
  • ضيق النفس
  • شحوب الجلد
  • حالات العدوى المتكررة
  • سهولة الإصابة بكدمات
  • نزيف غير عادي، مثل نزيف الأنف المتكرر ونزيف اللثة

متى تزور الطبيب؟

حدد موعدًا مع الطبيب إذا كان لديك علامات أو أعراض تثير قلقك.

الأسباب

ينجم مرض ابيضاض الدم النقوي الحاد عن تلف الحمض النووي في الخلايا النامية بنخاع العظم. عندما يحدث ذلك، يحدث خطأ في إنتاج خلايا الدم. يُنتِج نخاع العظم خلايا غير ناضجة تتطوَّر داخل خلايا الدم البيضاء الابيضاضية المسماة بالأرومات النقوية. هذه الخلايا الشاذة غير قادرة على أداء وظيفتها بشكل صحيح، ويمكنها التكاثر ومزاحمة الخلايا السليمة.

في معظم الحالات، تكون أسباب طفرات الحمض النووي التي ينتج عنها ابيضاض الدم غير واضحة. يعرف الإشعاع والتعرُّض لبعض المواد الكيميائية وبعض أدوية العلاج الكيميائي بعوامل خطر الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحادِّ.

عوامل الخطر

تَتضمن العوامل التي قد تَزيد من خطر إصابتك بمرض ابيضاض الدم النقوي الحاد ما يلي:

  • التقدُّم في السن. يَزيد خطر الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد مع التقدم في العمر. يَكون ابيضاض الدم النقوي الحاد أكثر شيوعًا لدى البالغين من الفئة العمرية 65 عامًا فأكثر.
  • جنسك. يُعد الرجال أكثر عرضة للإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد من النساء.
  • علاج السرطان السابق قد يَتعرض الأفراد الذين يخضعون لبعض أنواع العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لارتفاع خطر الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد.
  • التعرُّض للإشعاع. تَزيد احتمالية إصابة الأفراد المعرضين لنسبة عالية جدًّا من الإشعاع، مثل الناجين من حوادث المفاعل النووي، بابيضاض الدم النقوي الحاد .
  • التعرض للمواد الكيميائية الخطيرة. يَرتبط التعرض لبعض المواد الكيميائية، مثل مادة البنزين بارتفاع خطر الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد.
  • التدخين. تَرتبط الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد بدخان السجائر الذي يَحتوي على مادة البنزين وغيرها من المواد الكيميائية الأخرى المعروفة المسببة للسرطان.
  • اضطرابات الدم الأخرى. يَرتفع خطر إصابة الأفراد، الذين لديهم اضطراب دم آخر مثل خلل التنسج النقوي أو كثرة الحمر الحقيقية أو كثرة الصفيحات، بمرض ابيضاض الدم النقوي الحاد.
  • الاضطرابات الوراثية. تَرتبط بعض الاضطرابات الوراثية، مثل متلازمة داون، بزيادة خطر الإصابة بابيضاض الدم الليمفاوي الحاد.

لا يُصاب الكثير من المصابين بابيضاض الدم النقوي الحاد بعوامل خطر معروفة، كما أن الكثير من الأفراد ممن لديهم عوامل خطر لا يُصابون بالسرطان أبدًا.