أنني أعاني من حب الشباب الذي يترك أثرًا حتى مع استخدام الأدوية والكريمات. هل تساعد حبوب منع الحمل في علاج هذه الحالة؟

إجابة من لورنس إي غيبسون، (دكتور في الطب)

نعم، تحسن حبوب منع الحمل (حبوب منع الحمل الفموية) من حالة حب الشباب عند النساء.

وعلى الرغم من أن حبوب منع الحمل آمنة وفعالة (مزيج من هرمون الأستروجين والبروجستين) إلا أنها غير آمنة الاستخدام للجميع في حالات حب الشباب. قد تشتمل الآثار الجانبية على الصداع والألم الضاغط على الثدي والغثيان وزيادة الوزن ونزيف الاختراق وزيادة طفيفة في خطر الإصابة بجلطات الدم.

استشيري الطبيب في كيفية تأثير سجلك الصحي وسنكِ في المخاطر الناتجة عن استخدام حبوب منع الحمل لحب الشباب.

لا تتناولي حبوب منع الحمل لعلاج حب الشباب في الحالات التالية:

  • إذا كنتِ حاملاً أو في محاولة لتصبحين حاملاً
  • إذا لم تصلي إلى سن البلوغ
  • إذا كان عُمرك أكبر من 35 عامًا وتدخنين
  • إذا كان لديكِ تاريخ مرضي مع الصداع النصفي
  • إذا كنتِ تعانين من ضغط الدم المرتفع وأمراض الأوعية الدموية
  • إذا كان لديكِ تاريخ مرضي مع أمرض القلب
  • إذا كان لديكِ تاريخ مرضي مع سرطان الثدي أو نزيف رحم غير طبيعي ولم يتم تشخصيه أو أمراض الكبد
  • إذا كان لديكِ تاريخ مرضي مع جلطات الدم
June 11, 2019