التشخيص

غالبًا ما يُكتشف الشواك الأسود خلال فحص الجلد. وفي حالاتٍ نادرة، تُؤخذ عينةٌ من الجلد (خزعة) للفحص المعملي. إذا لم يكن سبب الشواك الأسود واضحًا، فقد يوصي طبيبك بإجراء اختبارات الدم، والتصوير بالأشعة السينية أو غيرها من الاختبارات التي ستساعد على تحديد السبب الحقيقي.

العلاج

في كثير من الحالات، قد يساعد علاج المشكلة الرئيسية في زوال تغيّر اللون. تتضمن الأمثلة ما يلي:

  • نقص الوزن. إذا كان الشواك الأسود لديك ناتجًا عن السمنة، فقد يساعد فقدان الوزن في ذلك.
  • التوقف عن تناول الأدوية أو المكملات الغذائية. إذا كان المرض يبدو مرتبطًا بالدواء أو المكمل الغذائي الذي تتناوله، فقد يقترح طبيبك التوقف عن استخدام هذه المادة.
  • الخضوع للجراحة. إذا كان الشواك الأسود ينجم عن ورم سرطاني، فغالبًا ما يختفي تغير لون الجلد عند إزالة الورم جراحيًا.

إذا كنت قلقًا بشأن مظهر بشرتك أو إذا أصبحت الآفات مزعجة أو بدأت تشم رائحة كريهة، فقد يقترح الطبيب ما يلي:

  • كريمات مقررة بوصفة طبية لتخفيف المناطق المصابة أو تليينها
  • صابونًا مضادًا للبكتيريا، يُستخدم برفق، حيث يمكن أن يؤدي التنظيف بالتقشير الخفيف إلى تدهور المرض
  • مضاد حيوي موضعي
  • أدوية لحب الشباب تؤخذ عن طريق الفم
  • العلاج بالليزر لتقليل سُمك الجلد

الاستعداد لموعدك

من المحتمل أن تبدأ في زيارة طبيب الأسرة الخاص بك. ربما يحيلك الطبيب إلى طبيب متخصص في الأمراض الجلدية (أخصائي الأمراض الجلدية) أو المشاكل الهرمونية (أخصائي الغدد الصماء). نظرًا لأن المواعيد الطبية قد تكون قصيرة وغالبًا ما يكون هناك الكثير من الأمور المفترض مناقشتها، يعد الاستعداد بشكل جيد للموعد فكرة جيدة.

ما يمكنك فعله

قبل موعدك، قد ترغب أن تكتب قائمة تجاوب فيها على الأسئلة التالية:

  • هل عانى أي شخص في عائلتك هذه المشكلة؟
  • هل داء السكري شائع في عائلتك؟
  • هل عانيتِ من قبل مشكلات في المبيضين، أو الغدد الكظرية أو الغدة الدرقية؟
  • ما أنواع الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها بشكل منتظم؟
  • هل اضطررت يومًا ما لتناول جرعات عالية من البريدنيزون لمدة تزيد عن أسبوع؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يحفظ لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى أي نقاط تريد أن تركز عليها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل تفاقمت الأعراض؟
  • ما هي المناطق المُصابة في جسمك؟
  • هل كنت مصابًا بالسرطان من قبل؟
24/04/2018
  1. AskMayoExpert. Polycystic ovary syndrome. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  2. Habif TP. Cutaneous manifestations of internal disease. In: Clinical Dermatology: A Color Guide to Diagnosis and Therapy. 5th ed. Edinburgh, U.K.; New York, N.Y.: Mosby Elsevier; 2010. http://www.clinicalkey.com. Accessed March 25, 2015.
  3. Niacin and niacinamide (vitamin B3). Natural Medicines Comprehensive Database. http://naturaldatabase.therapeuticresearch.com. Accessed March 27, 2015.
  4. Gibson LE. Acanthosis nigricans. Mayo Clinic Proceedings. 2004;79:1571.
  5. Goldsmith LA, et al., eds. Diabetes Mellitus and other endocrine diseases. In: Fitzpatrick's Dermatology in General Medicine. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com. Accessed March 25, 2015.
  6. Goldsmith LA, et al., eds. Cutaneous manifestations of internal malignant disease. In: Fitzpatrick's Dermatology in General Medicine. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com. Accessed March 25, 2015.
  7. Braunstein I. Acanthosis nigricans. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 25, 2015.

ذات صلة

Products & Services