نظرة عامة

اختصاصي الأشعة يستخدم مُجسَّمًا ثلاثي الأبعاد لمساعدة مريض على فهم تشخيصه.

تُعدُّ استشارات المرضى جزءًا مُهمًّا من عملية الرعاية، وتُعزِّز المُجسَّمات التشريحية ثلاثية الأبعاد هذه المحادثات.

ملاحظة: كُتِب هذا المحتوى قبل جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ولا يوضح البروتوكولات المناسبة للتعامل مع الجائحة. يرجى اتباع جميع الإرشادات التي توصي بها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بشأن ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

يستفيد معظم المرضى الذين يتوجهون إلى مايو كلينك لطلب المساعدة في الحالات الخطيرة والمعقدة والنادرة مما يقدمه قسم الأشعة من رعاية استثنائية وما يتمتع به من تقنيات وخبرات متطورة. واختصاصيو الأشعة هناك هم أطباء متخصصون في استخدام تقنيات التصوير بهدف تشخيص وعلاج الأشخاص المصابين بمجموعة كبيرة من الحالات المعقدة صعبة التشخيص. في قسم الأشعة في مايو، سيتولى الجميع مهمة إنقاذك. إذ يبدأ العلاج الناجح بالتشخيص الدقيق، ويستغرق الأطباء في مايو كلينك الوقت الكافي للوصول إلى التشخيص الدقيق بطريقة صحيحة. ويستمع فريق من المتخصصين إلى احتياجاتك ويقيّمون حالتك من كل الجوانب لوضع أفضل خطة لحالتك.

وتمتلك مايو كلينك واحدة من أكبر عيادات الأشعة على مستوى العالم، والتي يعمل فيها ما يقرب من 400 اختصاصي أشعة و30 فيزيائيًا في مقراتها في فينيكس/سكوتسديل بولاية أريزونا وجاكسونفيل بولاية فلوريدا وروتشستر بولاية مينيسوتا؛ بالإضافة إلى نظام مايو كلينك الصحي. ويتعاون هؤلاء الاختصاصيون مع فرقهم لإعادة تصور العلاج بالاستعانة بالأشعة عبر تقديم خدمات تشخيصية وعلاجية مبتكرة بجودة عالية وبطرق رعاية آمنة وفعالة.

رعاية مشتركة، مركزة عليك

يعمل اختصاصيو الأشعة في مايو كلينك عن كثب بالتعاون مع الاختصاصيين الطبيين والجراحيين الآخرين لضمان حصولك على الرعاية التي تحتاج إليها تمامًا. ووفقًا للحالة، قد تتضمن فرق الرعاية اختصاصيي الأشعة وأطباء آخرين، ويشمل ذلك هؤلاء المدربين في طب القلب والأوعية، أو طب المسالك البولية، أو طب الأطفال، أو طب النساء والتوليد، أو طب الأنف والأذن والحنجرة/جراحة الرأس والرقبة، أو طب أمراض الدم، أو طب الأورام، أو طب الجهاز الهضمي وطب الكبد، أو طب الأعصاب، أو جراحة الأعصاب، أو جراحة تقويم العظام، الطب الرياضي، أو جراحة الأوعية.

ويعمل اختصاصيو الأشعة والفيزيائيون مع فنيين وممرضين مهرة لتقديم خدمات التصوير بكفاءة. يعني ذلك أن نتائج الفحوصات تتوفر سريعًا عادةً، ويتم التنسيق لترتيب المواعيد الطبية الخاصة بك. تعمل مجموعة من الخبراء الشديدي التخصص معًا من أجلك. وما قد يستغرق إنجازه أسابيع أو حتى شهورًا في مكان آخر، تستطيع مايو كلينك أن تحققه لك في أيام معدودات.

تقدم العيادات والمستشفيات ومرافق الرعاية الصحية التابعة لنظام مايو كلينك الصحي خدماتها لأكثر من 60 مجتمعًا في أيوا ومينيسوتا وويسكونسن. وتوفر هذه المواقع خبرة مايو كلينك في الأشعة والرعاية الفردية لمجتمعاتها.

تقنيات التصوير المتطورة

يستخدم اختصاصيو الأشعة في مايو كلينك تقنيات تصوير متقدمة، وهو أمر أساسي لضمان حصولك على تشخيص دقيق لتوجيهك إلى العلاج الصحيح. وتتوفر الكثير من طرق التصوير المبتكرة هذه في عدد قليل جدًا من المراكز الطبية. في السنوات الأخيرة، أضافت مايو كلينك جهاز تصوير بالرنين المغناطيسي بقوة 7 تسلا وجهاز تصوير مقطعي محوسب ثنائي المصدر لتحديد عدد الفوتونات في مقر مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا. وهما أول جهازين معتمدين للاستخدام السريري في أمريكا الشمالية. وأضافت مايو أيضًا جهاز تصوير بالرنين المغناطيسي بقوة 7 تسلا في مقرها بولاية فلوريدا، وتخطط لإضافة جهاز تصوير مقطعي محوسب ثنائي المصدر لتحديد عدد الفوتونات هناك.

نظرًا لزيادة شدة المجال المغناطيسي لجهاز التصوير بالرنين المغناطيسي بقوة 7 تسلا، يمثل هذا الجهاز نقطة تحول. إذ يصل إلى أعماق جسم الإنسان من دون توغل ويسمح للأطباء برؤية ما كان خفيًا قبل ذلك. أما أجهزة التصوير المقطعي المحوسب لتحديد عدد الفوتونات فتتمتع بالعديد من المزايا مقارنةً بتقنية التصوير المقطعي المحوسب القياسية، مثل القدرة على رؤية التفاصيل التشريحية الدقيقة للغاية وتصوير القلب بسرعات توقف الحركة وتقليل جرعات الإشعاع. وبعض فحوصات التصوير المقطعي المحوسب للصدر التي تُجرى للأطفال لا تُستخدَم فيها جرعة إشعاع أكثر من الجرعة المستخدمة في الأشعة السينية التقليدية للصدر.

وقد كانت بعض تقنيات التصوير نتيجة لبرامج بحث وتطوير طويلة الأمد نفذها علماء طب الأشعة في مايو كلينك. ويتضمن ذلك جهاز التصوير المقطعي المحوسب لتحديد عدد الفوتونات ونظام التصوير بالرنين المغناطيسي المدمج بقوة 3 تسلا لتصوير الدماغ.

منذ ما يقرب من 50 عامًا، ركّبت مايو كلينك أول جهاز تجاري للتصوير المقطعي المحوسب وأصبحت أول مؤسسة طبية خارج لندن، حيث اختُرعت تقنية التصوير المقطعي المحوسب، تقدم فحوصات التصوير المقطعي المحوسب إلى المرضى. واليوم، يواصل قسم الأشعة في مايو كلينك دوره القيادي في استخدام التصوير الطبي المتقدم لاكتشاف الأمراض وفهمها وعلاجها والوقاية منها.

وتتضمن بعض تقنيات التصوير المهمة العديدة التي توفرها مايو كلينك ما يلي:

  • أول جهاز للتصوير المقطعي المحوسب يتضمن 64 شريحة
  • أول جهاز للتصوير المقطعي المحوسب ثنائي المصدر
  • أول جهاز للتصوير المقطعي المحوسب للكشف عن عدد الفوتونات لأغراض الأبحاث
  • تطوير تصوير المرونة بالرنين المغناطيسي؛ وهي تقنية غير متوغلة (من دون جراحة) لها العديد من الاستخدامات مثل تقييم التليف الكبدي من دون أخذ خزعة
  • أول جهاز تصوير بالرنين المغناطيسي بقوة 3 تسلا مدمج في العالم، والذي سيزيد من إمكانية استفادة المرضى في كل أنحاء العالم من فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي التي تشتد الحاجة إليها
  • تطوير التصوير الجزيئي للثدي؛ وهي تقنية تكميلية لصور الثدي الشعاعية تحسن من إمكانية اكتشاف الأورام في أنسجة الثدي عالية الكثافة
  • أول مؤسسة أمريكية مصرح لها بتصنيع واستخدام حقن كولين C-11 للتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني/التصوير المقطعي المحوسب، والتي يمكن أن تساعد في اكتشاف سرطان البروستاتا المتكرر
  • واحدة من المؤسسات الطبية الأولى التي ركبت جهاز التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني/التصوير بالرنين المغناطيسي باستخدام التقنية الجديدة للكشف بالتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

تمثل العلاجات الابتكارية جزءًا أساسيًا من قسم الأشعة في مايو كلينك. على سبيل المثال، يمثل الاستئصال أسلوبًا علاجيًا طفيف التوغل يعتمد على الإبرة، ويُستخدم لعلاج أنواع سرطان معينة. ويتميز قسم الأشعة أيضًا بدوره الرائد في مجال العلاج بالطب النووي (العلاج التشخيصي). ويستخدم هذا النهج الجزيئات الإشعاعية كدواء لاستهداف خلايا الورم. وتتميز مايو كلينك بأنها واحدة من المراكز الطبية القليلة جدًا في الولايات المتحدة التي تقدم علاجًا تشخيصيًا معتمَدًا من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج بعض أنواع السرطان.

في جميع أنحاء مقرات مايو كلينك وداخل نظام مايو كلينك الصحي، تتضمن تقنيات الأشعة 60 جهازًا على الأقل من أجهزة التصوير المقطعي المحوسب، و80 جهازًا من أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي، و60 جهازًا لتصوير الثدي، و5 أجهزة للتصوير الجزيئي للثدي، و315 جهازًا للتصوير الشعاعي العام، و180 ماسحًا بالموجات فوق الصوتية، و55 جهازًا من أجهزة الطب النووي/طب القلب، و15 جهازًا للتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني/التصوير المقطعي المحوسب، و3 أجهزة للتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني/التصوير بالرنين المغناطيسي، و35 جناحًا للإجراءات الخاصة/التدخلية في الأوعية. بالإضافة إلى ذلك، يسمح التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية لفريقك الجراحي بمشاهدة الصور في الوقت الفعلي للحصول على دقة أكبر.

ويعمل فريق يكرس جهوده من أجل ضمان سلامتك على مراقبة كيفية استخدام تلك التقنيات المتقدمة في التصوير لتشخص حالتك وعلاجها، مع تقليل أوقات الفحص قدر الإمكان وتعزيز الراحة في الوقت نفسه.

أول مريض يخضع للفحص باستخدام جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي بقوة 7 تسلا

يوفر جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي بقوة 7 تسلا في مايو كلينك أكثر من ضعف قوة المجال المغناطيسي مقارنةً بجهاز التصوير التقليدي بقوة 3 تسلا، مما يجعله قادرًا على التصوير بجودة فائقة الدقة. بدايةً من عام 2017، كانت مايو كلينك أول من يوفر تصويرًا تشخيصيًّا متطوِّرًا في أمريكا الشمالية باستخدام جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي بقوة 7 تسلا للاستخدامات السريرية في مجمعها في مدينة روتشستر بولاية ميتيسوتا. ويتوفر لديها الآن جهاز آخر للتصوير بالرنين المغناطيسي بقوة 7 تسلا في مجمع جاكسونفيل بولاية فلوريدا.

اتصِلْ

ولاية أريزونا

  • قسم الأشعة في Mayo Clinic
  • ‎13400 E. Shea Blvd.
    Scottsdale, AZ 85259
    هاتف: ‎800-446-2279 (رقم مجاني)

ولاية فلوريدا

  • قسم الأشعة في Mayo Clinic
  • ‎4500 San Pablo Road
    Jacksonville, FL 32224
    هاتف: ‎904-953-0853

ولاية مينيسوتا

  • قسم الأشعة في Mayo Clinic
  • ‎200 First St. SW
    Rochester, MN 55905
    هاتف: ‎507-538-3270
30/11/2022