نظرة عامة

يستخدم جراحو الأعصاب للأطفال في مايو كلينك أحدث التقنيات والأساليب الجراحية لمساعدة الأطفال المصابين بحالات حرجة ومعقدة في الدماغ والعمود الفقري. رعاية معتمِدة على الفريق

يتعاون جراحو الأعصاب للأطفال لمساعدة الأطفال المصابين بأمراض عصبية معقدة.

ملاحظة: كُتِب هذا المحتوى قبل جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ولا يوضح البروتوكولات المناسبة للتعامل مع الجائحة. يرجى اتباع جميع الإرشادات التي توصي بها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بشأن ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

بالنسبة للعائلات التي تبحث عن الرعاية المناسبة لطفل مصاب بحالة مرضية عصبية، يجدون الخبراء الذين يحتاجون إليهم في قسم جراحة أعصاب الأطفال في مايو كلينك ومركز الأطفال في مقر مايو كلينك في مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا. يقدم هؤلاء الاختصاصيون رعاية شاملة ومبتكرة ورحيمة تركز على احتياجات الطفل والأسرة.

ويمتلك فريق جراحة الأعصاب للأطفال خبرة واسعة في مجال رعاية الأطفال المصابين بحالات خطيرة في الجهاز العصبي حيث يكون التدخل الجراحي أفضل خيار علاجي لها. ويستطيع هذا الفريق الاستفادة من أحدث التقنيات والأساليب، ومنها الجراحة طفيفة التوغُّل بالتنظير الداخلي، وجراحة الجنين، والتصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية، ونوع من العلاج بالليزر يستخدم الحرارة للقضاء على الأورام (العلاج الحراري الخِلالي بالليزر). وفي بعض الأحيان، لا يكون التدخل الجراحي هو أفضل خيار للعلاج، وحينئذٍ سيوضح أعضاء الفريق سبب ذلك ويقدمون توصية بأفضل علاج بديل.

الرعاية التي يشرف عليها فريق متكامل متخصص في جميع أنواع طب الأطفال

يستفيد طفلك من نموذج الممارسة متعددة التخصصات الذي تتبعه مايو كلينك في أقسام جراحة الأعصاب وجراحة الأعصاب للأطفال. ويتشاور جراحو الأعصاب مع الاختصاصيين الآخرين لتقديم الرعاية الدقيقة التي يحتاجها طفلك. وقد يشمل فريق الرعاية خبراء طب الأطفال في التخدير، وطب الأجنّة والأمهات وعلم الأعصاب وعلم الدمويات/علم الأورام والمسالك البولية والجراحة وجراحة التجميل وطب الأنف والأذن والحنجرة وطب العيون والطب الطبيعي وإعادة التأهيل وجراحة العظام، والجينوم السريري. ويتعاون فريق الرعاية معك لإعداد خطة رعاية تناسب احتياجات طفلك. وهذا سر تميّز خدمة الرعاية في مايو كلينك: التنسيق بين الخدمات والتعاون الحقيقي.

يمكن أن يضم فريق رعاية طفلك أيضًا ممرضات ممارسات واختصاصيي علاج طبيعي ووظيفي واختصاصيي تخاطب واختصاصيي توعية مرضى واختصاصيي حياة الأطفال.

وينسّق فريق جراحة الأعصاب للأطفال لدينا عن كثب مع اختصاصيي طب الأطفال الآخرين لتقديم خدمات شاملة بأقصى قدر من الكفاءة والفعالية في مجموعة من العيادات متعددة التخصصات والمجموعات المختصة بالأطفال ذوي الحالات العصبية المعقدة، بما في ذلك:

كيف يتحلى الوالدان بالأمل إذا تطلبت حالة طفلهما إجراء عملية جراحية بالدماغ؟

سألنا أحد الاستشاريين في مايو كلينك: كيف يتحلّى الوالدان بالأمل إذا تطلبت حالة طفلهما الخضوع لعملية جراحية بالدماغ؟

وأجاب إدوارد آن، دكتور في الطب ومتخصص في جراحة الأعصاب لدى الأطفال: يتعيَّن على الوالدين إدراك أن خضوع طفلهما لجراحة في الأعصاب يتطلب أن يكونا على استعداد للمفاجأة. وهذه الجراحة هي إحدى الوسائل العلاجية التي نتبعها في حالة التعامل مع هذه الفئة العمرية من المرضى: حيث تنمو خلايا الدماغ باستمرار في هذا العمر، وبالتالي عند فشل أحد أجزاء الدماغ في أداء وظيفته؛ سيتكفل جزء آخر من الدماغ بالقيام بها في أغلب الحالات.

حاول أن تستلهم الأمل من نظرة طفلك للحياة.

يقول دكتور آن: في بعض الأحيان، يكون الأطفال أكثر أفراد العائلة تفاؤلاً، ليس فقط بفضل ما يتمتعون به من براءة... بل بسبب طريقة رؤيتهم للأمور كذلك. فلن يسأل الطفل نفسه، "لماذا أنا بالذات؟ ولماذا حدث ذلك لي؟، ولن يتحسر على حاله". ولكنه بدلاً من كل ذلك، سيتعامل مع الأمر فحسب.

تذكر أن المستقبل لا يزال أمامه لينمو ويكبر.

يقول دكتور آن: إن أمتع شيء في التعامل مع الأطفال هو رؤيتهم وهم يكبرون يومًا بعد يوم. ففي الأوقات التي يتعرضون فيها إلى أزمات؛ نؤدي دورنا على أكمل وجه بفضل استعدادنا وحصولنا على التدريب اللازم، غير أننا حين نرى نموهم وتطورهم يومًا بعد يوم؛ فإننا نسعد بوصولهم إلى ما كان يحلم به آباؤهم وأمهاتهم. إن هذا الأمر يجعلني أشعر بالسعادة الغامرة.

لقد مد دكتور آن يد العون لآلاف من العائلات ممن لديها أطفال شخصت حالتهم بالإصابة بأورام في الدماغ وغيرها من التشوهات الخلقية.

أحدث العلاجات والتقنيات

لطالما كانت مايو كلينك وجهة يقصدُها الآباء والأمهات الباحثون عن إجابات لتساؤلاتهم وعن أفضل علاج لأطفالهم المصابين بحالات مرضية خطيرة وصعبة. وتتضمن التقنيات والعلاجات الرائدة التي توفرها المستشفى للأطفال المصابين بحالات معقدة ما يلي:

  • الملاحة الجراحية عبر تصوير المسارات العصبية. باستخدام أحدث تقنيات التصوير بالرنين المغناطيسي، يستطيع الفريق الجراحي إنشاء مخططات للدماغ توضح لهم أماكن وجود الشبكات العصبية المهمة لتجنب هذه المسارات الحرجة وضمان إجراء الجراحة بأقصى درجات الأمان الممكنة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية. خلال هذا الإجراء، يستخدم الفريق الجراحي صورًا للدماغ تُعرض أمامهم في الوقت الفعلي عبر التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء إجراء جراحة لعلاج أورام الدماغ والصرع واضطرابات الحركة. ويتيح لهم ذلك استئصال أكبر قد ممكن من الأورام أو دوائر الصرع في الوقت الفعلي.
  • الجراحة طفيفة التوغل لعلاج تعظُّم الدُّروز الباكر. يمكن إجراء جراحة بالتنظير الداخلي للرضع الذين تلتحم لديهم الدروز القِحفية بشكل مبكر من خلال فتح شقوق صغيرة بدلاً من الجراحة المفتوحة، وقد أثبت التجربة أن هذا النهج يساعد على تقليل التندُّب وفقدان الدم ومدة البقاء في المستشفى.
  • تدمير الخلايا المريضة بالحرارة. باستخدام تقنية العلاج الحراري الخِلالي بالليزر، يستطيع الجرَّاح علاج الصرع وبعض أورام الدماغ عن طريق إحداث حروق من خلال فتحات صغيرة بحجم سن القلم في فروة الرأس والجمجمة بدلاً من إجراء جراحة مفتوحة في الدماغ.
  • جراحة السنسنة المشقوقة في الجنين. يمكن أن تحتاج الحوامل اللاتي شُخِّصن بحمل جنين مصاب بالقيلة النخاعية السحائية إلى إجراء جراحة جنينية لإصلاح هذا العيب، وقد ثبت أن هذا النهج يمكنه تقليل معدل إدخال تحويلة لمَوَه الرأس وتعزيز وظيفة الساق.
  • مختبرات النمذجة التشريحية ثلاثية الأبعاد. يُنشئ اختصاصيو أشعة الأطفال نماذج ثلاثية الأبعاد للتشريح المعقد في صور فحوصات التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي بغرض مساعدة الجراحين في تخطيط النهج الذي سيتبعونه.

أبحاث مبتكرة تركز على الأطفال المصابين بأمراض عصبية

لقد طور فريق جراحة الأعصاب للأطفال في مايو كلينك خيارات علاجية مبتكرة، ويضم الفريق روادًا محليين وعالميين في مجال جراحة الأطفال. تعرَّف على المزيد من المعلومات عن أبحاث جراحة الأعصاب في مايو كلينك.

تدرس إحدى التجارب السريرية الجديدة في مرحلتها الثانية علاج الورم الدبقي الجسري المنتشر عن طريق تقنية التوصيل المعزز بالحمل الحراري. وتنظر الدراسة في فعالية تقنية التوصيل المعزز بالحمل الحراري التي تساعد على تقديم الأدوية للأطفال المصابين بأورام شديدة الدرجة في الدماغ. وهي دراسة تُجرى على مستوى الولايات المتحدة وتشترك فيها عدة مؤسسات.

كما يُجري علماء الطب لدينا أبحاثًا انتقالية أساسية وقوية للتوصل إلى فهم وعلاج أفضل لأورام الدماغ الخبيثة التي تصيب الأطفال، وتمول المعاهد القومية للصحة هذه الأبحاث.

تحدث مع طبيبك لمعرفة ما إذا كانت هناك تجربة سريرية مبتكرة قد تكون مفيدة لطفلك أم لا. بالإضافة إلى ذلك، مايو كلينك عضو في مجموعة أورام الأطفال. ويتيح هذا التعاون الكبير القائم بين المستشفيات للأطفال إمكانية المشاركة في تجارب سريرية تُقدم أحدث العلاجات لسرطانات الأطفال.

المركز الأعلى تصنيفًا

صنّفت مؤسسة U.S. News & World Report مستشفى مايو كلينك في مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا ضمن أفضل المستشفيات لطب الأعصاب وجراحة الأعصاب وعلاج أمراض القلب وجراحات القلب. وصُنف مركز مايو كلينك للأطفال في مدينة روتشستر على أنه المستشفى رقم 1 في ولاية مينيسوتا وفي منطقة الخمس ولايات التي تتضمن آيوا ومينيسوتا وداكوتا الشمالية وداكوتا الجنوبية وويسكونسن، وذلك وفقًا لتصنيفات "أفضل مستشفيات الأطفال" التي أعدتها مؤسسة U.S. News & World Report لعام 2021–2022.

19/11/2021