عيادة الألم العضلي الليفي والإرهاق المزمن نظرة عامة

تقدم عيادة الألم العضلي الليفي والإرهاق المزمن في مقر Mayo Clinic في مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا تقييمًا شاملاً من قبل أطباء ذوي خبرة في رعاية الأشخاص المصابين بالالتهاب العضلي الليفي والإرهاق المزمن ومتلازمة تسارع القلب الوضعي الانتصابي (POTS). ستحتاج إلى إحالة من طبيبك لتحديد موعد طبي في العيادة.

الألم العضلي الليفي هو حالة مرضية تسبب الألم في جميع أنحاء الجسم، ويمكن أن تؤدي إلى تضخيم مولدات الألم الموجودة، مثل التهاب المفاصل. غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بالالتهاب العضلي الليفي من آلام عضلية مهاجرة واسعة النطاق دون أي إصابة أساسية للعضلات، ويعانون عمومًا من ألم أكثر حدة من غيرهم. قد يعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة أيضًا من مشاكل أخرى، بما في ذلك الإرهاق والصداع المزمن ومتلازمة القولون العصبي والاضطراب العاطفي والعقلي.

إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصابًا بالالتهاب العضلي الليفي، فمن المهم أن يتم تقييمك بواسطة خبير في هذا الاضطراب. قد يكون من الصعب تمييز الالتهاب العضلي الليفي عن الحالات المرضية الأخرى. يمكن أن يساعد الحصول على التشخيص الصحيح في المرة الأولى في تجنب الاختبارات غير الضرورية أثناء تتبع سبب الألم الشديد والمزمن.

ويعتمد التشخيص على أعراض محددة، وغالبًا ما تتزامن الإصابة بالألم العضلي الليفي مع اضطرابات الألم المزمنة الأخرى. إذا تم تشخيصك بالالتهاب العضلي الليفي، فقد تحتاج إلى تقييم شامل لتقييم الحالات الأساسية الأخرى، حيث ستوجه هذه المعلومات إلى وضع خطة علاج فعالة. يمكن أن تصبح الحالة منهكة بالنسبة للكثيرين، لدرجة أنها تعطل الحياة اليومية بشكل كبير.

يشعر كل شخص مصاب بألم الالتهاب العضلي الليفي بهذه الحالة بطريقة مختلفة. سوف يعمل أطباء Mayo Clinic معك ومع طفلك لوضع خطة رعاية تعتمد على احتياجاتك وأهدافك. وقد يشمل ذلك التثقيف المستمر والأدوية واستراتيجيات إدارة الألم.

ما يمكنك توقعه؟

يبدأ موعدك الطبي في العيادة بتقييم لمدة ساعة مع ممرض تليه استشارة لمدة 90 دقيقة مع طبيب. يتيح ذلك لفريق الرعاية تأكيد التشخيص وتحديد ما إذا كنت ستستفيد من جلسة الإدارة الذاتية.

جلسات إدارة الذات

إذا تم تشخيصك بوصفك مصابًا بالألم العضلي الليفي (الفيبروميالغيا) أو بألم مزمن آخر، فقد تُعرض عليك فرصة المشاركة في جلسات إدارة الذات. وهذه الجلسات الجماعية يتم تقديمها من قِبل ممرضي العيادة بحضور أكثر من شخص.

أفاد الأشخاص الذين خضعوا لهذا البرنامج بتحقيق فهم أفضل لظروفهم ووضع خطط لإدارة الذات لمساعدتهم على استعادة السيطرة على حياتهم والعودة إلى الأنشطة اليومية العادية.

يتمثل الهدف من هذه الجلسات في تمكين المشاركين من:

  • تقليل الاعتماد على مسكنات الألم
  • تحسين الوعي الذاتي
  • وضع أهداف لإدارة ظروفهم ومعاودة أداء الأنشطة اليومية
  • تحقيق التوازن الصحي بين العمل والحياة
  • معاودة الأنشطة الترفيهية
  • تحسين العلاقات الشخصية
  • تنمية الثقة في التغيير
  • اتخاذ خيارات صحية
  • السيطرة على التوتر بشكل أفضل
  • تحسين القوة البدنية والقدرة على التحمل والمرونة
29/07/2021