ما الذي يجعل الرعاية في Mayo Clinic مختلفة؟

فرق المتخصصين. تعاون حقيقي.

عندما تواجه مرضًا خطيرًا أو تبحث عن إجابات، فإن Mayo Clinic لديها الخبرة والمهارة التي تحتاج إليها في كل خطوة من رحلتك.

يعني نهج فريقنا أنك لن تضطر أبدًا للبحث عن الإجابات بمفردك. سيتم اختيار فريق Mayo Clinic الخاص بك وفقًا لاحتياجاتك الفريدة. من المحتمل أن تشمل متخصصين داخل الإدارات وفيم بينها لتقييم حالتك من وجهات نظر جديدة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لفريقك الوصول إلى أكثر من 4700 من أطباء وعلماء Mayo Clinic في ثلاثة مقرات. إن كان هناك سؤال، فإن الأفكار البديلة والأبحاث الناشئة لا تبعد سوى مكالمة هاتفية فقط. يؤدي نهجنا إلى المزيد من الإجابات والنهايات السعيدة للمرضى أكثر من أي مكان آخر في العالم.

الإجابات الصحيحة

يعتمد العلاج الفعال على الحصول على التشخيص الصحيح في أسرع وقت ممكن.

في Mayo Clinic، نجد الإجابات التي لا يستطيع الآخرون العثور عليها. يعد المتخصصون لدينا من بين الأفضل في العالم — ولديهم تاريخ غني في التعرف على المشكلات الطبية الصعبة التي لم يتم تشخيصها في أي مكان آخر ومعالجتها. تُعد الأمراض غير الشائعة أمراضًا شائعة ببساطة في Mayo.

كما أننا ندرك أنه عندما يتعلق الأمر بصحتك، فأنت تُعد خبيرًا أيضًا. كجزء كبير من فريق الرعاية الصحية الخاص بك، نحثك على مشاركة قصتك وطرح الأسئلة. ولن نشعر بالرضا حتى تحصل على الإجابات التي تحتاج إليها.

رعاية فعالة، كل شيء في مكان واحد

لن تنتظر أسابيع ولا حتى أيام للحصول على إجابات. إذا خضعتَ لاختبار في الصباح، فسيحصل طبيبك على النتائج بعد ظهر نفس اليوم. في الواقع، تستغرق معظم الزيارات الأولية إلى Mayo Clinic أقل من أسبوع.

هذا لا يعني أننا لا نتريث في رعايتك. تستغرق مواعيد الاختصاصين في Mayo Clinic وقتًا أطول من المتوسط سيأخذ مقدِّمو الخدمة في فريقك كامل الوقت الذي يحتاجون إليه للجلوس والتحدث معك بجدية. ولن تشعر بالتعجُّل أبدًا؛ لأن التقييمات والاستشارات الدقيقة والمدروسة والشاملة مضمَّنة في خط سير المريض.

ماذا يعني لك كل هذا؟ منذ اللحظة التي يستقبلك فيها أحد المتطوعين عند بابنا إلى يوم عودتك إلى المنزل ومعك خطة مُطبَّقة وتطبيق المريض على هاتفك لمساعدتك في إدارة رعايتك، فإن Mayo Clinic معك في كل خطوة على الطريق.

سنتأكد من حصولك على الاهتمام الشخصي والرعاية الفردية التي تحتاج إليها حتى تتمكن من الشفاء بشكل أسرع، والعودة إلى الأنشطة والأشخاص الذين تحبهم كثيرًا.