نظرة عامة

تعتبر الأشعة السينية اختبارًا سريعًا وغير مؤلم والتي تُنتج صورًا للبنية الموجودة داخل الجسم — وخاصة العظام.

تمر حزم الأشعة السينية عبر الجسم، ويتم امتصاصها بكميات مختلفة بناءً على كثافة المواد التي تمر من خلالها. المواد ذات الكثافة، مثل العظام والمعادن، تظهر بلون أبيض في صور الأشعة السينية. ويظهر الهواء الموجود داخل الرئتين بلون أسود. وتبدو الدهون والعضلات كأطياف رمادية.

بالنسبة لبعض أنواع اختبارات الأشعة السينية، يتم إدخال وسط تبايني — مثل اليود أو الباريوم — إلى الجسم لتوفير المزيد من التفاصيل في الصور.

لماذا يتم إجراء ذلك

تُستخدم تكنولوجيا الأشعة السينية لفحص الكثير من الأجزاء من الجسم.

العظام والأسنان

  • الكسور والالتهابات. في معظم الحالات، تظهر الكسور والالتهابات في العظام والأسنان بوضوح في الأشعة السينية.
  • التهاب المفاصل. يمكن أن تكشف الأشعة السينية على المفاصل عن وجود دليل على التهاب المفاصل. يمكن أن تساعد الأشعة السينية المأخوذة على مر السنين طبيبك في تحديد ما إذا كان التهاب المفاصل يزداد سوءًا أو لا.
  • تسوس الأسنان. يستخدم أطباء الأسنان الأشعة السينية للبحث عن تجاويف الأسنان.
  • هشاشة العظام. يمكن للأنواع الخاصة من اختبارات الأشعة السينية قياس كثافة عظامك.
  • سرطان العظام. يمكن أن تكشف الأشعة السينية أورام العظام.

الصدر

  • أمراض وحالات عَدوى الرئة. يمكن أن يَظهَر دليل الإصابة بالتهاب الرئة أو السل أو سرطان الرئة في الأشعة السينية على الصدر.
  • سرطان الثدي. تصوير الثدي الشعاعي هو نوع خاص من اختبارات الأشعة السينية، يُستخدَم لفحص أنسجة الثدي.
  • تضخُّم القلب. تظهر هذه العلامة الدالة على الإصابة بفشل القلب الاحتقاني بوضوح في الأشعة السينية.
  • الأوعية الدموية المسدودة. إن حقن مادة التبايُن التي تحتوي على اليود يمكن أن يساعد في توضيح أجزاء الجهاز الدوري مما يجعلها مرئيةً في صور الأشعة السينية.

البطن

  • مشكلات السبيل الهضمي. يمكن أن يساعد الباريوم، وهو وسيلة تباين تُعطى في شراب أو حقنة شرجية في الكشف عن المشكلات بالجهاز الهضمي.
  • المواد المبلوعة. إذا بلع طفلك شيئًا مثل مفتاح أو عُملة، يمكن للأشعة السينية أن تُظهِر موقع هذا الشيء.

المخاطر

التعرّض للإشعاع

يساوِر بعض الأشخاص القلق من أن الأشعة السينية غير آمنة نظرًا إلى أن التعرُّض للإشعاع يمكن أن يسبِّب طفرات في الخلية وهو ما قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان. تعتمد كمية الإشعاع التي تتعرَّض لها أثناء الأشعة السينية على النسيج أو العضو الذي يخضع للفحص. وتعتمد الحساسية للإشعاع على العمر، إذ إن الأطفال أكثر حساسيةً من البالغين.

على الرغم من ذلك، فبوجه عام تكون كمية الإشعاع الناتجة عن الأشعة السينية ذات معدل منخفض، وتفُوق مزايا هذه الاختبارات المَخاطر الناتجة عنها.

على الرغم من ذلك، فإذا كنتِ حاملًا أو تشكِّين أنكِ قد تكونين حاملًا، فأخبري طبيبكِ قبل التعرُّض للأشعة السينية. مع أن معظم الأشعة السينية التشخيصية تشكِّل خطرًا ضئيلًا على الطفل غير المولود، قد يلجأ الطبيب إلى اختبار تصوير آخر مثل الألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي).

الوسيط التبايني

يمكن أن يتسبب حقن وسيط التباين في حدوث آثار جانبية لدى بعض الأشخاص، مثل:

  • الشعور بالدفء أو احمرار الجلد
  • الإحساس بطعم معدني
  • الدوخة
  • الغثيان
  • الحكة
  • الشرى

في حالات نادرة، تحدث ردود فعل شديدة تجاه وسيط التباين، بما في ذلك:

  • الانخفاض الشديد في ضغط الدم
  • صدمة تَأَقِيَّة
  • توقف القلب

كيف تستعد

تتطلب الأنواع المختلفة من الأشعة السينية استعدادات متباينة. اطلب من الطبيب أو الممرضة تزويدك بتعليمات محددة.

ما يتعين عليك ارتداؤه

بوجه عام، تكشف عن أي جزء من جسمك في حاجة إلى الفحص. قد ترتدي ملابس المستشفى في أثناء الفحص ويتوقف ذلك على المنطقة التي يجري تصويرها بالأشعة السينية. كما قد تُطالب بخلع المجوهرات، والنظارات الطبية، وأي أشياء معدنية نظرًا لإمكانية ظهورها في الأشعة السينية.

مادة التباين

قبل بعض أنواع الأشعة السينية، تُعطى سائلًا يسمى وسيط التباين. تساعد وسائط التباين مثل الباريوم واليود، في توضيح منطقة معينة من جسمك في صورة الأشعة السينية. يمكنك ابتلاع وسيط التباين أو تلقيه كحقنة أو حقنة شرجية.

ما يمكنك توقعه

أثناء الأشعة السينية

تُجرى الأشعة السينية في عيادات الأطباء وعيادات أطباء الأسنان وغرف الطوارئ والمستشفيات، وفي أي مكان يتوفر فيه جهاز أشعة سينية. يُنتج الجهاز مستوًى آمنًا من الإشعاع يمر عبر جسمك ويسجل صورة على لوح مخصص. لا يمكن أن تشعر بالأشعة السينية.

يوجه أحد الفنيين جسمك للحصول على الصور الضرورية. يمكن للفني استخدام الوسائد أو حقائب الرمل لمساعدتك في تثبيت الوضع. أثناء التعرض للأشعة السينية، يجب أن تظل ساكنًا وتحبس أنفاسك أحيانًا لتتجنب الحركة، وذلك لمنع تشوش الصور.

قد يستغرق إجراء الأشعة السينية فترة تتراوح ما بين دقائق قليلة للأشعة السينية على العظم وأكثر من نصف ساعة للعمليات الأكثر شمولًا، مثل العمليات التي تستخدم وسيط تباين.

الأشعة السينية للأطفال

في حالة خضوع طفل صغير للأشعة السينية، فقد تُستخدَم مثبِّتات أو تقنيات أخرى لتثبيته من غير حَراك. ولن يتسبَّب ذلك في أذِيَّة الطفل ولكنه سيمنع الحاجة إلى تكرار الإجراء، وهو ما قد يكون لازمًا في حالة حركة الطفل خلال التعرُّض للأشعة السينية.

قد يُسمَح لك بالبقاء مع الطفل خلال الاختبار. في حالة بقائك في الغرفة خلال التعرُّض للأشعة السينية، فمن المرجح أن يُطلَب منك ارتداء مِئْزر مطاطي لحمايتك من التعرُّض لإشعاع غير ضروري.

بعد التصوير بالأشعة السينية

بشكل عام، يمكنك استئناف الأنشطة الطبيعية بعد الأشعة السينية. لا تسبِّب الأشعة السينية الروتينية آثارًا جانبية. ومع ذلك، إذا حُقِنت بمادة تبايُن قبل الأشعة السينية، فاشرب كمية وفيرة من السوائل لمساعدة جسمك في التخلُّص منها. اتصل بطبيبك إذا كنت تشعر بألم أو تورُّم أو احمرار في موضع الحقن. اسأل طبيبك عن المؤشرات والأعراض الأخرى لمراقبة ظهورها.

النتائج

يتم حفظ الأشعة السينية رقميًا على أجهزة الكمبيوتر، وهو ما يمكن رؤيته على الشاشة في خلال دقائق. عادة ما يعرض أخصائي الأشعة النتائج ويفسرها ويرسل تقريرًا لطبيبك، والذي يشرح لك النتائج بعدها. في حالة الطوارئ، يمكن أن تصبح نتائج الأشعة السينية متاحة لطبيبك في دقائق.