نظرة عامة

يستخدم اختبار ميل الطاولة لتقييم سبب الإغماء غير المبرر (الغشيان).

يمكن أن يوصي الطبيب باختبار الطاولة المائلة إذا أُصبت بنوبات متكررة وغير مبررة من الدوار، أو الدوخة، أو الإغماء. يساعد الاختبار على تحديد إن كان السبب يرتبط بمعدل نبض القلب أو ضغط الدم.

لماذا يتم إجراء ذلك

قد يوصي طبيبك بإجراء اختبار الطاولة المائلة لمحاولة إثارة علامات وأعراض — الإصابة بالدوار أو الدوخة أو الإغماء — بينما يتم رصد سرعة القلب وضغط الدم لديك.

إذا ظهرت عليك أعراض وأنت في الوضعية العمودية على الطاولة المائلة، فسيقوم الجزء المسؤول عن التحكم بضغط الدم وسرعة القلب في جهازك العصبي بخفضهما فجأةً لمدة قصيرة. وسيتدفق قدرٌ أقل من الدم إلى الدماغ، مما يُحتمل أن يصيبك بالإغماء.

المخاطر

يعد اختبار الطاولة المائلة آمنًا بشكل عام، ومضاعفاته نادرة. ولكنه مثل غيره من الإجراءات الطبية، ينطوي على بعض الخطر.

من المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • الغثيان والقيء بعد الإغماء
  • ضعف قد يستمر لعدة ساعات
  • انخفاض في ضغط الدم يستمر لفترة طويلة (نقص ضغط الدم) بعد إجراء الاختبار

وتنتهي عادةً تلك المضاعفات عندما يتم تحويل الطاولة إلى الوضع الأفقي.

كيف تستعد

قد يُطلَب منك عدم تناوُل الطعام أو الشراب لمدة ساعتين أو أكثر قبل اختبار الطاولة المائلة. يمكنك تناوُل أدويتك على النحو المعتاد ما لم يُبلِغْك طبيبك بخلاف ذلك.

ما يمكنك توقعه

لتجهيزك للاختبار، سيتولى فرد في فريق رعايتك الصحية:

  • جعلك تتمدد مسطحًا على المنضدة التي تحتوي على مسند قدم ويضع أشرطة حولك لتثبتك في مكانك.
  • وضع رقعات لاصقة (أقطاب كهربائية) على صدرك وساقيك وذراعيك. توصل الأسلاك بين الأقطاب الكهربائية وجهاز رسم القلب الكهربائي الذي يراقب معدل نبضك.
  • وضع جهاز مراقبة ضغط الدم أو طرف على إصبعك أو ذراعك أو كليهما لفحص ضغط دمك أثناء الاختبار.
  • وضع خط عبر وريدي (IV) في وريد في ذراعك لتوصيل الدواء عند الحاجة أثناء الجزء الثاني من الاختبار.

أثناء اختبار المنضدة المائلة

  • ستبدأ بالتمدد مسطحًا على ظهرك فوق مائدة متحركة لمدة خمس دقائق تقريبًا.
  • سيتم نقلك إلى وضع رأسي تقريبًا، حيث ستبقى ما بين خمس دقائق و45 دقيقة، على حسب سبب الاختبار. بينما تكون في الوضع الرأسي، سيُطلب منك أن تظل ثابتًا قدر الإمكان لكن تبلغ بالعلامات والأعراض مثل الغثيان أو التعرق أو الدوار أو نبضات القلب غير المنتظمة.
  • إذا لم تشعر بالإعياء أو تتعرض لأعراض أخرى بعد 45 دقيقة، فقد تتلقى دواء أيزوبروتيرينول (Isuprel) عبر خط وريدي في ذراعك. قد يحفز الدواء رد فعل غير عادي من الجهاز العصبي يتسبب في أن تشعر بالإعياء.
  • ثم تظل في الوضع المنتصب لمدة أخرى تتراوح بين 15 و20 دقيقة.

ستجري مراقبة نبض قلبك وضغط دمك في كل موضع لتقييم الاستجابة القلبية الوعائية في جسمك للتغير في الموضع.

بعد اختبار الطاولة الإمالة

إذا أُصبت بالإغماء في أثناء الوضع الرأسي، فستعود الطاولة إلى الوضع الأفقي على الفور وستتم مراقبتك. ويستعيد معظم الأشخاص وعيهم على الفور تقريبًا.

في بعض الحالات، إذا أشارت تغيرات ضغط الدم ومعدل ضربات القلب إلى أنك على وشك الإغماء، فستعود الطاولة إلى الوضع الأفقي حتى لا تفقد الوعي.

بعد اكتمال الاختبار، يمكنك العودة إلى ممارسة أنشطتك المعتادة.

النتائج

ترتكز نتائج اختبار الطاولة المائلة على ما إذا كنتَ تصاب بالإغماء أثناء الاختبار أم لا، وما يحدث لمستوى ضغط الدم ومعدل ضربات القلب لديك. إذا كان الفحص سلبيًّا، فسيرتفع معدل ضربات القلب ارتفاعًا طفيفًا، ولن ينخفض ضغط الدم بصورة كبيرة، ولن تظهر عليك أعراض الإغماء.

وبناءً على النتائج، يوصيك الطبيب بإجراء فحوصات إضافية لاستبعاد أسباب الإغماء الأخرى.