نظرة عامة

يستخدم اختبار الطاولة المائلة لتقييم سبب الإغماء غير المبرر (فقدان الوعي).

قد يوصي الطبيب باختبار الطاولة المائلة إذا كنت تتعرض لحالات إغماء مكررة غير مبررة. كما قد يكون اختبار الطاولة المائلة مناسبًا للتحقق من سبب الإغماء إذا كنت قد تعرضت للإغماء مرة واحدة فقط، ولكن كان من شأن حدوث نوبة أخرى أن يعرضك لخطر الإصابة، بسبب بيئة العمل أو التاريخ الطبي أو العمر أو غيرها من العوامل.

بالنسبة لاختبار الطاولة المائلة، تبدأ بالاستلقاء على الطاولة. توضع أشرطة حول الجسم لتثبيتك في مكانك. بعد مرور 15 دقيقة تقريبًا من الاستلقاء في وضع مسطح، تميل الطاولة بسرعة لرفع جسدك بوضع الرأس لأعلى — محاكاة تغيير في الوضع من الاستلقاء إلى الوقوف.

ستبقى الطاولة قائمة لمدة تصل إلى 45 دقيقة، في حين يتم ملاحظة معدل ضربات قلبك وضغط دمك. يسمح ذلك للأطباء بتقييم استجابة القلب والأوعية الدموية بالجسم لتغيير الوضعية.

لماذا يتم إجراء ذلك

قد يوصي الطبيب بإجراء اختبار الطاولة المائلة لتقييم سبب النوبة الوعائية. قد يوصى أيضًا بإجراء اختبار الطاولة المائلة إذا كان يشك في أن النوبة الوعائية المبهمة هي المسؤولة عن حدوث الإغماء وتحتاج إلى إجراء اختبار إضافي لتأكيد التشخيص.

تحدث النوبة الوعائية المبهمة عندما يقوم جزء من جهازك العصبي الذي يتحكم في ضغط الدم وخفقان القلب بتقليل ضربات القلب وضغط الدم بشكل مفاجئ لمدة قصيرة من الوقت. ولذلك يتدفق القليل من الدم إلى الدماغ وقد يحدث الإغماء. يُدعى هذا النوع أيضًا من النوبة الوعائية بالغشي العصبي قلبي المنشأ، ويتمثل رد الفعل في حدوث النوبة الوعائية والإغماء الشائع.

وبحدوث النوبة الوعائية المبهمة، قد تعاني علامات تحذيرية أو لا، مثل الضعف أو التعرق أو عدم وضوح الرؤية أو الغثيان. تعتبر النوبة الوعائية المبهمة استجابةً لشيء مثل رؤية الدم أو المرور بموقف مزعج. ولكنها يمكن أن تحدث بدون وجود محفز واضح. يعتبر هذا النوع من النوبة الوعائية أكثر شيوعًا لأن يحدث في أثناء الوقوف ولكنه يحدث أيضًا في أثناء الجلوس أو الاستلقاء.

المخاطر

تكون طاولة الاختبار المائلة آمنة بشكل عام والمضاعفات نادرة. ولكن، مثل أيّ عملية طبية، لا تزال تحمل خطر حدوث المضاعفات.

وتتضمن المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • انخفاض ضغط الدم لفترة طويلة
  • فترات التوقف الطويلة بين ضربات القلب (توقف الانقباض)

وتزول هذه المضاعفات عادةً عند إعادة الطاولة إلى الوضع الأفقي.

كيف تستعد

ربما تتم مطالبتك بعدم تناول الطعام أو الشراب لمدة ساعتين أو أكثر قبل اختبار الطاولة المائلة. يمكنك تناول أدويتك على النحو المعتاد، ما لم يبلغك الطبيب بخلاف ذلك.

ما يمكنك توقعه

قبل أن تبدأ بإجراء اختبار الطاولة المائلة، سيقوم أحد أعضاء فريق الرعاية الصحية بالآتي لإعدادك للاختبار:

  • وضع لاصقات (أقطاب كهربائية) على صدرك، وساقيك وذراعيك. يتم توصيل الأقطاب الكهربائية من خلال أسلاك بجهاز تخطيط كهربية القلب (ECG أو EKG) الذي يراقب معدل نبضات القلب.
  • ضع جهاز مراقبة ضغط الدم أو كفة جهاز ضغط الدم على إصبعك، أو على ذراعك أو على كليهما لفحص ضغط الدم خلال اختبار الطاولة المائلة.
  • وإذا لزم الأمر، ضع سلكًا عبر الوريد (IV) في وريد ذراعك لتوصيل الأدوية في أثناء الجزء الثاني من الاختبار.

وخلال اختبار الطاولة المائلة

لإجراء الاختبار، ستستلقي على الطاولة التي يمكن تحريكها من الوضع الأفقي إلى الوضع العمودي. تشتمل الطاولة على سنادة القدمين وأحزمة أمان. يتم وضع الأحزمة حول جسمك في أثناء الاختبار للمساعدة على ضمان عدم انزلاقك من على الطاولة. وبمجرد أن يتم وضعك على الطاولة، يستمر الفحص كالتالي:

  • يتم مراقبة معدل ضربات القلب وضغط الدم مدة خمس دقائق تقريبًا بينما تكون مستلقيًا (بشكل أفقي).
  • ثم يتم تحريك السرير إلى وضع رأسي (بين زاوية 60 إلى 90 درجة تقريبًا) بحيث تكون في وضع الرأس لأعلى.
  • بناءً على سبب إجراء اختبار الطاولة المائلة، قد تظل في الوضع الرأسي مدة تتراوح من خمس إلى 10 دقائق، أو قد تظل في الوضع الرأسي مدة تصل إلى 45 دقيقة.
  • بينما تكون في الوضع الرأسي، يمكنك البقاء كذلك قدر الإمكان. وفي أثناء إجراء الاختبار، إذا شعرت بعلامات وأعراض، مثل الغثيان، أو التعرق، أو الدوار أو عدم انتظام ضربات القلب، فأخبر أحد أفراد فريق الرعاية الصحية.
  • إذا لم تشعر بالإغماء أو عانيت أي أعراض أخرى بعد 45 دقيقة، فقد يتم إعطاؤك دواء أيزوبروترينول (إيزوبرل) عبر سلك الوريد (IV).

    يُقلل هذا الدواء ضغط الدم الانبساطي (الرقم السفلي في قراءة ضغط الدم)، ويُقلل من مقاومة الأوعية الدموية المحيطية، ويُزيد من معدل ضربات القلب، وقد يؤدي إلى دفع رد فعل الجهاز العصبي غير الطبيعي والذي يسبب نوبة وعائية مبهمة أو الغشي العصبي قلبي المنشأ.

  • ثم تظل في وضع مستقيم ويتم مراقبتك مدة 15 إلى 20 دقيقة أخرى.

وبعد اختبار الطاولة المائلة

إذا شعرت بالإغماء في أي وقت في أثناء إجراء الاختبار بينما تكون في الوضع الرأسي، يتم إرجاع الطاولة إلى الوضع الأفقي على الفور، ويتم مراقبتك مراقبة دقيقة. يستعيد معظم الناس الوعي على الفور تقريبًا.

في بعض الحالات، إذا كان معدل ضغط الدم ومعدل ضربات القلب يشيران إلى أنك على وشك الإغماء، يتم إرجاع الطاولة إلى الوضع الأفقي، وقد لا تفقد الوعي.

عند الانتهاء من اختبار الطاولة المائلة، يمكنك الرجوع إلى ممارسة أنشطتك الطبيعية لبقية اليوم.

النتائج

ترتكز نتائج اختبار الطاولة المائلة على ما إذا كنت تصاب بالإغماء في أثناء الاختبار أم لا وما يحدث لمستوى ضغط الدم ومعدل ضربات القلب لديك. وفقًا للنتائج، ربما يوصي الطبيب بإجراء اختبارات إضافية لاستبعاد الأسباب الأخرى للإغماء.