نظرة عامة

جراحة العمود هي جراحة صغرى الهدف منها هو تخفيف الشخير المعتاد وعلاج انقطاع النفس الانسدادي النومي الطفيف إلى المتوسط، وهو اضطراب خطير محتمل حيث يتوقف التنفس بشكل متكرر في أثناء النوم. قد يحدث الشخير وانقطاع النفس الانسدادي النومي نتيجة ارتخاء العضلات الموجودة في مؤخرة الحلق.

تتضمن جراحة العمود وضع غرسات من البولستر في الحنك الرخو. يبلغ طول كل زرع 18 ملليمترات (ملم)، وهو ما يقل بشكل قليل عن بوصة، و 1.5 ملم في القطر. يؤدي التئام الأنسجة حول الغرسة فيما بعد إلى تصلب الحنك الرخو، وبالتالي تقليل حالة ارتخاء الأنسجة واهتزازها.

عادة ما يتم إجراء جراحة العمود في مكتب الطبيب باستخدام مخدر موضعي.

لماذا يتم إجراء ذلك

إجراء العماد مصمم من أجل:

  • التخفيف من الشخير
  • تخفيف أعراض انقطاع النفس الانسدادي النومي الذي يتراوح بين الخفة والاعتدال

إذا كنت تعاني من انقطاع النفس أثناء النوم الذي يتراوح بين الخفة والاعتدال، فقد توصى بتجريب العلاج غير الجراحي طفيف التوغل أولاً، مثل ضغط المجرى الهوائي الإيجابي المستمر (CPAP). يستخدم جهاز ضغط المجرى الهوائي الإيجابي المستمر (CPAP) قناع للوجه لوصل كمية كافية من ضغط الهواء إلى مجرى الهواء لمنع حدوث انسداد في تدفق الهواء. قد يحتاج بعض الأفراد إلى استخدام ضغط المجرى الهوائي الإيجابي المستمر (CPAP) حتى بعد الخضوع لإجراء العماد.

لا يوصى به بالنسبة للأشخاص الذين:

  • تعاني انقطاع النفس الانسدادي النومي الشديد
  • زيادة كبيرة في الوزن أو السمنة

الشخير وانقطاع النفس الانسدادي النومي

أثناء نومك، ترتخي العضلات في المنطقة اللحمية في مؤخر فمك (الحنك الرخو)، كما في لسانك وحلقك. يمكن لهذه الأنسجة أن ترتخي إلى حد الاهتزاز، مما يسبب الشخير. يمكن للشخير أن يشكل مصدر إزعاج لك وأن يتعارض مع نومك أو نوم شريكة حياتك. يمكن أيضًا أن يدل الشخير على انقطاع النفس الانسدادي النومي، وهو اضطراب أكثر خطورة.

عندما تكون مصابًا بانقطاع النفس الانسدادي النومي، قد ترتخي العضلات في فمك ولسانك وحلقك بشدة إلى حد التسبب في انسداد مجرى الهواء لديك، مما يمنعك من التنفس أو يؤدي إلى تنفسك بشكل ضحل عدة مرات ليلاً. قد يسبب هذا الإجراء انخفاضًا مفاجئًا في مقدار الأكسجين في الدم، وقد ارتبط بمشاكل صحية خطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

تشمل العلامات والأعراض الأخرى لانقطاع النفس الانسدادي النومي النوم المتململ، أو الاستيقاظ بشكل متكرر، أو الصداع صباحًا أو الاختناق أو اللهثان بعد توقف التنفس ليلاً والنعاس صباحًا.

إذا كنت تصدر شخيرًا أو لديك علامات وأعراض أخرى تدل على الإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي، فقم بزيارة طبيبك. يُرجح أنه ستتم إحالتك إلى أخصائي في طب النوم أو أخصائي في اضطرابات الأذن والأنف والحلق (طبيب أو أخصائي أنف وأذن وحنجرة).

المخاطر

أظهرت الدراسات وجود بعض المضاعفات المرافقة لجراحة العماد (جراحة التخلص من الشخير). المضاعفات الأكثر شيوعًا هي بروز طرف من العضو المزروع عبر الحنك الرخو (نتوء جزئي). في هذه الحالة، يمكن إزالة العضو الذي تمت زراعته أو استبداله.

المضاعفات المحتملة الأخرى عادةً ما تكون مؤقتة وتعالج من تلقاء نفسها، غالبًا ما تكون في غضون أسبوع أو نحو ذلك بعد الجراحة. وتشمل:

  • التهاب الحلق
  • الشعور بوجود جسم خارجي غريب في الحنك الرخو
  • صعوبة البلع

كما هو الحال مع أي إجراءات جراحية، تمثل العدوى خطرًا محتملاً. في حالة إصابتك بحمى بعد إجراء الجراحة، اتصل بطبيبك.

كيف تستعد

لا تحتاج إلى الإعداد لإجراء جراحة العماد (جراحة التخلص من الشخير) إلا إذا طلب منك طبيبك أن تبدأ في تناول المضادات الحيوية قبل موعدك.

ما يمكنك توقعه

في أثناء إجراء العملية

يتم إجراء جراحة العماد (جراحة التخلص من الشخير) في مكتب الجراح، حيث يرجح أنك ستجلس مائلًا للخلف كما تجلس عند تنظيف أسنانك. في أثناء هذه الجراحة التي تستغرق أقل من 30 دقيقة، يقوم الجراح بالتالي:

  • يضع مخدرًا موضعيًا على الحنك الرخو لتنميل المنطقة لحقنها
  • يحقن المنطقة بمخدر موضعي قد يسبب الشعور بلسعة
  • يحدد مكان الغرسة الأولى
  • يُدخل الغرسة الأولى المزودة بأداة إدخال معدة للاستعمال مرة واحدة
  • يكرر الخطوتين الأخيرتين مرتين أخريين

بعد العملية

قد يطلب منك طبيبك الجلوس لعدة دقائق للتأكد من أنك لا تعاني نزيفًا أو تورمًا كبيرين. ينبغي أن تكون قادرًا على استكمال أنشطتك الطبيعية وتناول الطعام بشكل طبيعي في اليوم نفسه.

قد يصف طبيبك أحد الأدوية المضادة للالتهاب والمسكنة للألم لتقليل التورم ومساعدتك على التخلص من الشعور بالألم بعد انتهاء تأثير المخدر. قد يطلب منك طبيبك أيضًا أن تستخدم غسولاً مطهرًا لعدة أيام وتناول مضاد حيوي منع العدوى.

النتائج

أوضحت الأبحاث أنه، في بعض الأشخاص، يمكن أن تعالج جراحة العماد الشخير وانقطاع النفس في أثناء النوم بفعالية. ومع ذلك، لا تنجح هذه الجراحة مع جميع الأشخاص، ويجب إجراء المزيد من الدراسة لتحديد أفضل المرشحين لذلك.

قد تلاحظ أنت أو شريكك في السرير انحسار الشخير أو نوبات انقطاع النفس من انقطاع النفس في أثناء النوم بعد الجراحة مباشرةً. ومع ذلك، نظرًا لأن الحنك الرخو يمكن أن يصبح أكثر تجعدًا مع مرور الوقت حيث تقسو الأنسجة حول الطعوم، فقد يستغرق ذلك بضعة أشهر للحصول على التأثير الكامل للطعوم.

قد تكون جراحة العماد مفيدة، لكن نظرًا لأن الجراحة جديدة نسبيًا، فمن غير المؤكد أن تستمر الطعوم بعد فترة التعافي قصيرة الأجل.

10/04/2018
References
  1. Choi JH, et al. Efficacy of the Pillar implant in the treatment of snoring and mild-to-moderate obstructive sleep apnea: A meta-analysis. The Laryngoscope. 2013;123:269.
  2. What is sleep apnea? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/sleepapnea/. Accessed Dec. 16, 2013.
  3. Randerath WJ, et al. Non-CPAP therapies in obstructive sleep apnoea. European Respiratory Journal. 2011;37:1000.
  4. Beninati W. Treatment of adults with snoring. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 15, 2013.
  5. Nordgard S, et al. Palatal implants: A new method for the treatment of snoring. Acta Oto-laryngologica. 2004;124:970.
  6. Caples SM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Dec. 17, 2013.
  7. Caples SM, et al. Surgical modifications of the upper airway for obstructive sleep apnea in adults: A systematic review and meta-analysis. Sleep. 2010;33:1396.
  8. Carr AB (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Dec. 24, 2013.

جراحة العماد (جراحة التخلص من الشخير)