نظرة عامة

جراحة بالموجات فوق الصوتية المركزة (FUS) هي خيار علاجي غير باضع الأورام الليفية الرحمية — الأورام غير السرطانية في الرحم. لتحديد ما إذا كنت مرشحًا مناسبًا للجراحة بالموجات فوق الصوتية المركّزة، قد يجري طبيبك فحص التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) على الحوض قبل العلاج.

جراحة بالموجات فوق الصوتية المُركزة — يُطلق عليها كذلك الجراحة بالموجات فوق الصوتية المركزة الموجهة بالرنين المغناطيسي أو الاستئصال بالموجات فوق الصوتية المُركزة — تحدث عندما تكون داخل جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي مزود بتِرْجام الموجات فوق الصوتية عالي الطاقة.

تمنح الصور بالتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) الطبيب الموقع الدقيق للأورام الليفية الرحمية ومواقع البنى المجاورة ليتم تجنبها، مثل الأمعاء والمثانة. في حين أن التصوير بالرنين المغناطيسي يرصد الورم الليفي المستهدف والبُنى المحيطة، يرسل ترجام بالموجات فوق الصوتية أمواجًا صوتية باتجاه الورم الليفي. تعمل الموجات الصوتية على تسخين وتدمير مناطق صغيرة من نسيج الورم الليفي حتى يتم تدمير معظم الورم الليفي أو كله.

لا تتوفر الجراحة بالموجات فوق الصوتية على نطاق واسع وعادةً ما تُجرى في العيادات المتخصصة.

لماذا يتم إجراء ذلك

جراحة بالموجات الصوتية المركزة:

  • تخفف الأعراض المزعجة المرتبطة بالأورام الليفية الرحمية، بما في ذلك النزيف الحيضي الغزير والشعور بألم في وضغط في منطقة الحوض
  • توفر بديلاً غير باضع للعلاج الجراحي للأورام الليفية
  • تُجرى في العيادات الخارجية
  • عادةً ما تسمح بالعودة السريعة إلى ممارسة الأنشطة الطبيعية بعد الإجراء

بالرغم من أن الجراحة بالموجات فوق الصوتية المركزة توفر عدة مزايا مقارنةً بخيارات علاج الورم الليفي الأخرى، لكنها ليست الخيار الأفضل بالنسبة للجميع. قد لا تكون خيارًا جيدًا لك في الحالات الآتية:

  • إذا كان لديك عدة ندوب في البطن تجعل من الصعب العثور على مسار آمن بين الترجام والورم الليفي
  • إذا كنت مصابًا بأورام ليفية متعددة أو أورام ليفية كبيرة جدًا
  • إذا كنت تريد تحسين فرصتك في الحمل في المستقبل

قد يحظى عدد من النساء بحالات حمل ناجحة بعد العلاج. ومع ذلك، لم تتم دراسة التأثيرات طويلة المدى بشكل كافٍ على قدرة المرأة على الحمل والحمل في الطفل حتى نهاية الحمل.

المخاطر

نادرًا ما تؤدي الجراحة بالموجات فوق الصوتية المُركزة إلى حدوث ما يلي:

  • حروق بالجلد في منطقة البطن
  • تلف الأنسجة والبُنى القريبة من الأنسجة الليفية المستهدفة من العلاج
  • يؤدي التحفيز العصبي إلى حدوث ألم مؤقت بالظهر أو الساق بعد الإجراء
  • الجلطات الدموية بالساقين (تخثر وريدي عميق)

تشمل السلبيات الأخرى المتعلقة بالجراحة بالموجات فوق الصوتية المُركزة ما يلي:

  • انخفاض البيانات طويلة الأمد عن سلامتها وفعاليتها مقارنةً بعلاجات الأنسجة الليفية الأخرى
  • انخفاض البيانات عن الخصوبة والحمل مقارنةً بعلاجات الأنسجة الليفية الأخرى

كما هو الحال مع علاجات الأنسجة الليفية الأخرى، عند الخضوع للجراحة بالموجات فوق الصوتية المُركزة يمكن:

  • أن يكون هناك بعض الأنسجة الليفية التي قد يتعذر علاجها
  • أن تتطلب علاجًا إضافيًا في حالة تكرار الأعراض

كيف تستعد

الملابس والأدوات الشخصية

يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) مجالاً مغناطيسيًا لإنتاج صور مفصلة من داخل الجسم. قد يتعارض وجود أشياء معدنية على — أو في — جسمك مع المجال المغناطيسي المستخدم أثناء الفحص، مما يؤثر على جودة التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) واحتمالية حدوث مشكلة خاصة بالسلامة. كما قد يتلف المجال المغناطيسي العناصر الإلكترونية.

إن أمكن ترك المجوهرات أو الإكسسوارات المعدنية أو الإلكترونية في المنزل، حيث سيطلب منك تركها في غرفة الملابس قبل الإجراء.

يُرجى إخبار الفني في حالة وجود أي جهاز معدني أو إلكتروني داخل جسمك، مثل أطراف صناعية مفصلية معدنية أو صمامات القلب الاصطناعية أو أجهزة إلكترونية مزروعة أو عمليات زراعة قوقعة الأذن أو حلقات في الجسم أو زراعات الأسنان.

الاحتياطات الأخرى

ويحتاج المريض يوم العلاج إلى حلق الجزء السفلي من البطن بين عظمة العانة والسرة.

ما يمكنك توقعه

بعد إجراء العملية

يتم إجراء الجراحة بالموجات الصوتية المركزة كإجراء للمريض غير المقيم بالمستشفى في غرفة الفحص بالتصوير بالرنين المغناطيسي.

قبل بدء الإجراء مباشرةً، سوف:

  • يتم وضع أنبوب وريدي في إحدى الأوردة لحقن مادة تباين للتصوير بالرنين المغناطيسي ولمنحك الأدوية للاسترخاء وعلاج الألم
  • يتم توفير سدادات للأذن نظرًا لأن الجزء الداخلي من المغناطيس ينتج أصوات نقر وخبط متكررة وغيرها من الضوضاء
  • ستحصل على جوارب خاصة؛ لمنع تخثر الدم في ساقيك
  • يتم إدخال قسطرة بولية في المثانة للحفاظ على استقرار المثانة في أثناء علاجك وتحسين رؤية الرحم

في أثناء علاجك، يتيح التصوير بالرنين المغناطيسي للأطباء تقييم الآثار وتحديد المناطق التي تحتاج إلى المزيد من العلاج.

في أثناء إجراء العملية

يختلف وقت العلاج بناءً على حجم وعدد الأورام الليفية لديك. إليك كيفية الإجراء.

  • تستلقي على بطنك على طاولة متحركة تنزلق نحو فتحة ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). يقوم طبيب بمراقبتكِ من غرفة مجاورة ويمكنه التحدث معك وسماعك عبر مذياع.
  • باستخدام الموجات فوق الصوتية المركزة (الصَوْتَنَة)، يتم تسخين كل جزء من الأورام الليفية. يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لمراقبة درجة حرارة الأنسجة وتحديد إذا ما تم تسخين الأورام الليفية بشكلٍ كافٍ للحصول على النتائج المرجوة. تُكرّر العملية حتى تصل معظم الأورام الليفية لدرجة الحرارة التي يتعين أن تدمر الأنسجة.
  • تستمر كل صَوْتَنَة ما يقرب من 20 إلى 30 ثانية. عادةً ما يحتاج الأمر ما يصل إلى 100 صَوْتَنَة في أثناء جلسة علاجية لتدمير الورم الليفي. ولكن بالاستناد إلى حجم وعدد الأورام الليفية لديك، قد يكون من الضروري الخضوع للمزيد من الصَوْتَنَة أو جلسة علاجية ثانية.
  • طوال العلاج، سيتم سؤالك عن مدى شعورك بعدم الراحة حتى يمكن تعديل أدويتك أو إجراء تغييرات ضرورية أخرى.

بعد العملية

يحتاج المريض إلى وجود صديق أو أحد أفراد الأسرة معه والقيادة لنقله إلى تلقي العلاج والعودة بسبب تأثير الأدوية التي يحصل عليها في أثناء العلاج.

عند العودة إلى المنزل، يمكن استئناف الأنشطة اليومية المعتادة. وفي العادة، يحتاج المريض إلى العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) التي تتوفر دون وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما)، أو أسيتامينوفين (تيلينول، وغيره) للتغلب على عدم الراحة.

النتائج

يمتص جسمك بشكل تدريجي وبشكل طبيعي الأنسجة المعالجة على مدار أشهر وحتى سنوات. وهذا يعني أن الموجات فوق الصوتية قد تُظهر أن الورم الليفي لا يزال موجودًا. إلا أن التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) يُظهر أنه تم علاج الورم الليفي، وتعكس الأعراض الخاصة بك هذا التحسن.

وتشعر غالبية النساء بتحسن كبير في شدة الأعراض المرتبطة بالأورام الليفية خلال الأشهر القليلة الأولى عقب إجراء جراحة بالموجات فوق الصوتية المركزة.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

21/03/2018
References
  1. Zupi E, et al. Nonsurgical alternatives for uterine fibroids. Best Practice and Research Clinical Obstetrics and Gynaecology. In press. Accessed March 20, 2016.
  2. Kong CY, et al. MRI-guided focused ultrasound surgery for uterine fibroid treatment: A cost-effective analysis. American Journal of Roentgenology. 2014;203:361.
  3. Jacoby VL, et al. PROMISe trial: A pilot, randomized, placebo-controlled trial of magnetic resonance guided focused ultrasound for uterine fibroids. Fertility and Sterility. 2016;105:773.
  4. Magnetic resonance imaging (MRI): Body. RadiologyInfo.org. http://www.radiologyinfo.org/en/info.cfm?pg=bodymr. Accessed March 20, 2016.
  5. Kim HK, et al. Three cases of complications after high-intensity focused ultrasound treatment in unmarried women. Obstetrics and Gynecology Science. 2015;58:542.
  6. Mindjuk I, et al. MRI predictors of clinical success in MR-guided focused ultrasound (MRgFUS) treatments of uterine fibroids: Results from a single centre. European Radiology. 2015;25:1317.
  7. Stewart EA. Uterine fibroids. New England Journal of Medicine. 2015;372:1646.
  8. Coakley FV, et al. Pelvic applications of MR-guided high intensity focused ultrasound. Abdominal Imaging. 2013;38:1120.
  9. Stewart EA (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 1, 2016.

جراحة بالموجات فوق الصوتية المُركزة لعلاج الأورام الليفية الرحمية