نظرة عامة

تمثل جراحة استبدال المرفق عملية معقدة جزئيًا لوجود عدة أجزاء متحركة بالمرفق تتوازن مع بعضها بدقة عالية للتحكم في حركات الساعد.

قد يتعرض المرفق للتلف نتيجة لمشكلات تتراوح ما بين التهاب المفاصل الروماتويدي والكسور الرضحية. في بعض الحالات، يمكن علاج التلف بطريقة جراحية. ولكن إذا كان التلف كبيرًا، فربما يوصي الطبيب بإجراء جراحة استبدال المرفق. يمثل الألم السبب الأكثر شيوعًا وراء اختيار إجراء جراحة استبدال المرفق.

أنواع استبدال المرفق

قد تحتاج في بعض الحالات إلى استبدال جزء واحد فقط من المفصل. على سبيل المثال، إذا لم تتلف إلا رأس أحد عظام الساعد لديك (الكعبرة)، فيمكن استبدالها برأس اصطناعية.

إذا استُلزم تغيير المفصل بالكامل، فستتم إزالة نهايات العظام التي تتحد في المرفق. العظام هي أنابيب صلبة لينة المركز. يتم إدخال النهايات الطويلة الرفيعة للمفصل الاصطناعي في الجزء المركزي الأكثر ليونة من العظام.

ثمة نوعان من أجهزة الأعضاء الاصطناعية المتوفرة:

  • النوع المترابط. هذا النوع من الأعضاء الاصطناعية يعمل كمفصلة لأن كل أجزاء مفصل الاستبدال مترابطة. ويوفر هذا النوع ثباتًا جيدًا للمفصل ولكن أحيانًا قد تؤدي ضغوط الحركة إلى فك الطرف الصناعي الذي يعمل من تلقاء نفسه من المكان الذي يتم إدخاله في عظام الذراع.
  • غير متصل. يأتي هذا النوع من الجهاز في هيئة قطعتين منفصلتين غير متصلتين ببعضهما. ويعتمد هذا التصميم على الأربطة المحيطة للمساعدة في ربط عظام المفصل معًا، والذي يمكن أن يكون أكثر عرضة للخلع.

أسلوب Mayo Clinic (مايو كلينك)