رأب حلقة الصمام

رأب حلقة الصمام هي جراحة تُشدُّ فيها الحلقة المحيطة بالصمّام في القلب أو تُقوَّى. ويُمكن إِجراؤها في أثناء إجراء أنواع أخرى من جراحات صمّام القلب.

لماذا تُجرى

يمكن إجراء رأب حلقة الصمّام لتعزيز الحلقة المحيطة بصمّام في القلب أو إحكامها أو تعديلها.

يمكن أن تتسع الحلقة المحيطة بصمّام في القلب (الطوق) وتتغير من شكلها العادي. قد يحدث هذا عندما يتضخم القلب أو عندما يتسرب الدم راجعًا عبر الصمّام. يمكن أن يتسبب اتساع الحلقة في عدم فتح سَدائل الصمّام المرتبطة بالحلقة وغلقها بالشكل الملائم. وهو ما يمكن أن يتسبب في تسرب الدم راجعًا عبر الصمّام.

قد يوصى بإجراء رأب حلقة الصمّام لإصلاح الصمّام. قد يُجري الأطباء عملية رأب حلقة الصمّام وحدها، أو قد يُجمع بين عملية رأب الصمّام ووسائل أخرى تهدف إلى علاج صمّام القلب.

ما يمكنك توقعه

فيما يتعلق برأب حلقة الصمام، يقيس الطبيب حجم الحلقة الحالية. ثم يخيط الطبيب شريطًا في الحلقة الموجودة حول الصمام. قد يكون الشريط صلبًا أو مرنًا.

يمكن القيام بهذا الإجراء أثناء جراحة القلب المفتوح أو جراحة القلب طفيفة التوغل، التي تنطوي على شقوق أصغر.

يدرس الباحثون طرقًا أقل توغلًا لإجراء رأب حلقة الصمام وإجراءات صمام القلب الأخرى باستخدام أنابيب طويلة ورفيعة.