يُشير قيء الدم أو التقيؤ المصحوب بخروج الدم إِلى خروج كميات كثيرة من الدم مع القيء. إِن مسحات أو نقاط الدم الصغيرة في المواد التي تبصقها قد تأتي من الأسنان أو الفم أو الحلق، ولا تُشير في العادة إِلى الإقياء المصحوب بخروج الدم. وقد يكون لون الدم في القيء أحمر قانٍ أو أسود أو بني غامق.

وقد يؤدي بلع الدم الناجم عن نزف الدم من الأنف أو السُعال الشديد إِلى التقيؤ الممزوج بالدم، لكن عادةً ما يُشير قيء الدم الفعلي إِلى حالة أكثر خطورة تستلزم العناية الطبية الفورية. ويُعتبر نزف الدم من أعلى جهاز الهضم (يشمل الفم والمريء والمعدة والقسم الأعلى من الأمعاء الدقيقة) نتيجة الإصابة بالقُرح الهضمية (في المعدة أو الإثنا عشري (العفج) أو تمزق أوعية الدم من الأسباب الشائعة وراء القيء مع خروج الدم.

اتصل على الرقم 911 أو بوحدة الطوارىء المحلية في حال ترافق قيء الدم مع الدوار بعد الوقوف أو تسارع التنفس أو التنفس السطحي أو العلامات الأُخرى التي تشير إلى الصدمة.

اتصل بالإسعاف على الرقم 911 أو بوحدة المساعدة الطبية الطارئة

اِتصل بوحدة الطوارىء على الرقم 911 إِذا كنت تعاني من الإقياء المصحوب بخروج الدم وكان يُسبب علامات وأعراض تُشير إِلى نزف الدم الشديد أو الصدمة كما يلي:

  • التنفس السطحي السريع
  • الدوار أو الدوخة بعد الوقوف
  • ضبابية الرؤية
  • الإغماء
  • التشوش الذهني
  • الغثيان
  • برودة الجلد ورطوبته وشحوبه
  • تضاؤل كمية البول

اِسعَ إِلى تلقي العناية الطبية الفورية

اطلب من شخص ما أن يوصلك إِلى وحدة الطوارىء إِذا لاحظت خروج الدم مع القيء، أو إِذا بدأتَ تتقيأ الدم. من المهم تحديد السبب الكامن وراء نزف الدم بسرعة والحد من فقدان الدم الشديد والمضاعفات الأُخرى بما في ذلك الوفاة.

Jan. 11, 2018