الرائحة المهبلية هي الرائحة التي تصدر من المهبل. ومن الطبيعي أن تكون للمهبل رائحة خفيفة، لكن إِذا كانت الرائحة المهبلية قوية — كأن تكون سمكية الرائحة— فقد يكون ذلك غير طبيعي ومؤشراً إِلى وجود مشكلة.

عادةً ما ترتبط الرائحة المهبلية التي تنجم عن الإصابة بالتهاب أو مشكلة صحية أُخرى بعلامات وأعراض مهبلية أُخرى كالحكة والحرقة والتهيُّج أو الإفرازات.

قد تتغير الرائحة المهبلية طيلة فترة الدورة الشهرية، وقد تُثير الرائحة المهبلية انتباهكِ ولاسيِّما بعد الممارسة الجنسية (الجماع) مباشرةٍ. ويمكن أن يُسبب التعرق الاعتيادي انبعاث رائحة من المنطقة المهبلية. رغم أنَّ ذلك قد يُشجع شطف المنطقة باستعمال مرذاذ التنظيف أو مزيل الروائح المهبلية فقد تُفاقِم مثل هذه المنتجات التهيُّح والأعراض المهبلية الأُخرى.

الالتهاب المهبلي الجرثومي— وهو فرط في نمو الجراثيم المهبلية الموجودة بشكل طبيعي في المنطقة — وهو من أكثر الالتهابات المهبلية التي تُسبب انبعاث رائحة من المهبل. داء المشعرات —وهو عدوى تنتقل جنسياً — وتؤدي أيضاً إِلى انبعاث رائحة من المهبل. لا يؤدي التهاب المندثرة والسيلان إِلى انبعاث الروائح المهبلية، وهذا ينطبق أيضاً على الالتهابات الخميرية.

فإِذا كُنتِ تعانين من انبعاث الروائح المهبلية دون أن تظهر لديك أعراض مهبلية أُخرى فمن غير المرجح أن تكون رائحة المهبل غير طبيعية.

إِذا كانت الروائح المهبلية غير الطبيعية أو المستمرة تُثير قلقكِ فلا بُدَّ من مراجعة الطبيب لإجراء الفحص المهبلي— خاصةً إِذا كنتِ تُعانين من علامات وأعراض أُخرى مثل الحكة والحرقة والتهيُّج والإفرازات.

ولتقليل الروائح المهبلية لحين مراجعة الطبيب اِتبعي النصائح التالية:

  • نظفي المنطقة التناسلية الخارجية:استعملي كمية قليلة جداً من الصابون الخفيف الخالي من العطور والكثير من الماء أثناء الاغتسال أو الاستحمام المعتاد.
  • تجنبي غسل منطقة المهبل برذاذ التنظيف: تتواجد الجراثيم والخميرة في المهبل الصحي لدى جميع النساء. ويُفيد الحمض الموجود بشكل طبيعي في المهبل في إبقاء الجراثيم والخميرة تحت السيطرة. غير أن غسل المهبل برذاذ التنظيف قد يؤدي إِلى الإخلال بهذا التوازن الدقيق.
March 23, 2018