ألم الخصية أو الألم الخُصوي هو الألم الذي يحدث في خصية واحدة أو حولها، أو في كلتا الخصيتين معاً. ينشأ الألم الخصوي في بعض الاحيان من مكان آخر في منطقة الأُربية أو في البطن، ويتم الإحساس به في خصية واحدة أو في كلتيهما (الألم الرجيع).

هناك عدد من الأسباب المحتمَلة لآلام الخصية. الخصيتان حساستان للغاية، حتى إن أي إصابة بسيطة بهما يمكن أن تسبب ألمًا في الخصية أو انزعاجًا. قد ينشأ الألم من داخل الخصية أو من الأنبوب الملتف والأنسجة الداعمة خلف الخصية (البربخ).

في بعض الأحيان، ما يبدو أنه ألم في الخصية، قد يكون ناجمًا عن مشكلة تبدأ في الأُرْبِيَّة أو البطن أو أي مكان آخر — على سبيل المثال، يمكن أن تُسبب حصوات الكُلى وبعض حالات الفتق ألمًا في الخصية. لا يمكن تحديد سبب ألم الخصية دائمًا.

يمكن أن يكون ألم الخصية الشديد المفاجئ دليلًا على الانْفِتَالِ الخُصْيَوِيِّ — خصية ملتوية التي يمكن أن تفقد إمداد الدم الخاص بها بسرعة. تتطلب هذه الحالة علاجًا طبيًّا فوريًّا لمنع فقد الخصية. يمكن أن يُصيب الانْفِتَالُ الخُصْيَوِيُّ الذكور في أي عمر، على الرغم من أنه أكثر شيوعًا لدى المراهقين.

اطلب العناية الطبية العاجلة إذا شعرتَ بأي مما يلي:

  • ألمًا مفاجئًا شديدًا في الخصية
  • ألمًا في الخصية مصحوبًا بغثيان أو حُمَّى أو قشعريرة أو دمٍ في البول

حدِّد موعدًا لزيارة الطبيب إذا كان لديك أي مما يلي:

  • ألم طفيف في الخصية يدوم لفترة أطول من بضعة أيام
  • كتلة أو تورم في الخصية أو حولها

الرعاية الذاتية

قد تُساعد هذه التدابير في تخفيف الألم الطفيف في الخصية:

  • تناوُل أحد مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين (أدفيل أو موترين آي بي أو غيرهما) أو الأسِيتامينُوفين (تايلينول، وغيره)، ما لم يعطك الطبيب إرشادات أخرى. يُنْصَح بتَوَخِّي الحذر عند إعطاء الأسبرين للأطفال أو المراهقين. فبالرغم من الموافقة على إعطاء الأسبرين للأطفال الذين تتجاوز أعمارهم 3 أعوام، يحظر إعطاؤه للأطفال والمراهقين أثناء فترة التعافي من جدري الماء، أو الأعراض الشبيهة بأعراض الإنفلونزا. وذلك نظرًا لأنه وُجد ارتباط بين استخدام الأسبرين والإصابة بمتلازمة راي، وهي حالة مرضية نادرة، ولكنها قد تهدِّد الحياة، في مثل هؤلاء الأطفال.
  • دعم كيس الصفن بارتداء دعامة رياضية واقية. استخدم منشفة مطوية للدعم والرفع عند الاستلقاء.
March 03, 2020