البروتين في البول —الذي يُطلق عليه مصطلح البيلة البروتينية — هو عبارة عن زيادة في البروتين يُكشف عنها في عينة البول. ويُعتبر البروتين من المواد التي يتم التحقق من مستواها أثناء إجراء اختبار تحليل مكونات البول (تحليل البول)،

إِذ يُعتبر انخفاض مستويات البروتين في البول طبيعياً. ولا يُعد الارتفاع المؤقت في مستويات البروتين في البول غير طبيعي خصوصاً لدى الشباب بعد ممارسة التمارين الرياضية أو عند الإصابة بمرض ما.

لكن ارتفاع مستويات البروتين في البول بشكل مستمر قد يُشير إِلى مرض في الكلى.

تعمل الكليتان على تصفية الدم من منتجات الفضلات وتحتفظان بما يحتاجه الجسم منها — وهذا يشمل البروتينات. لكن تسمح بعض الأمراض والحالات المرضية بمرور البروتينات خلال مراشح الكليتين، فيؤدي ذلك إِلى ظهور البروتينات في البول.

إِذا كشف اختبار البول عن وجود البروتين في البول فاسأل الطبيب إِذا كنت بحاجةٍ إِلى المزيد من الفحوصات. ولأن وجود البروتين في البول قد يكون مؤقتاً فقد يوصي الطبيب بتكرار الاختبار في الصباح الباكر أو بعد مرور بضعة أيام.

قد يوصي الطبيب بإجراء فحوص أُخرى مثل جمع عينات البول على مدار 24 ساعة لتحديد ما إِذا كان هنالك سبباً مُثيراً القلق.

وفي حال كنتَ تُعاني من السَّكَّري فقد يبحث الطبيب عن كميات صغيرة من البروتين في البول —ويعرف هذا الاختبار بالبيلة الالبومية الصغيرة —وقد يُجرى مرة أو مرتين في السنة. وقد تكون كميات البروتين التي تنشأ أو تتزايد في البول من المؤشرات الأولية على الإصابة بتلف الكلى المرتبط بالسُّكَّري.

July 29, 2021