ألم الحوض هو ألم في الجزء السفلي من البطن والحوض. وقد يشير ألم الحوض إلى أعراض تنشأ من الجهاز التناسلي أو البولي أو الهضمي أو من العضلات والأربطة في الحوض.

وحسب مصدر ألم الحوض، يمكن أن يكون خفيفًا أو حادًا، وقد يكون مستمرًا أو متناوبًا (متقطعًا)، كما قد يكون خفيفًا أو معتدلاً أو شديدًا. كما يمكن أن ينتشر ألم الحوض إلى أسفل الظهر أو الإليتين أو الفخذين. وقد تشعر بألم الحوض في أوقات معينة فقط، على سبيل المثال عند الدخول إلى الحمام أو ممارسة الجنس.

إلا أنه يمكن أن يحدث ألم الحوض فجأة بدرجة شديدة لمدة قصيرة (ألم حاد)، أو قد يستمر لمدة طويلة (ألم مزمن). وينطبق ألم الحوض المزمن على أي ألم مستديم أو متقطع في الحوض يستمر لمدة ستة أشهر أو أكثر.

يمكن للعديد من الأمراض والحالات الطبية أن تسبب ألمًا في الحوض. يمكن للعديد من الحالات الصحية أن تسبِّب ألمًا مزمنًا في الحوض.

قد تنبع آلام الحوض من الجهاز الهضمي، أو الجهاز التناسلي، أو الجهاز البولي. وجد الأطباء مؤخرًا أن بعض آلام الحوض، خاصة المزمنة منها، يمكن أن تنشأ أيضًا من العضلات والأنسجة الضامة (الأربطة) الموجودة في القاع الحوضي.

كما يمكن أن ينتج ألم الحوض عن تهيج الأعصاب في الحوض.

يمكن أن يكون ألم الحوض المفاجئ والحاد حالة طبية طارئة. اطلب العناية الطبية الفورية.

واحرص على قيام طبيبك بفحص ألم الحوض، إذا كنت تشعر به لأول مرة، أو كان يحول دون ممارسة حياتك اليومية بشكل طبيعي أو كان يزداد سوءًا مع الوقت.

Sept. 07, 2019