يُعتبر تقشر الجلد تلفاً غير مقصود في طبقة الجلد العليا (البشرة) وفقدانها. يُمكن أن يُعزى تقشر الجلد إِلى التلف المباشر في الجلد إِثر التعرض لحروق أشعة الشمس أو الإصابة بالالتهابات على سبيل المثال. وقد يكون أيضاً علامة تُشير إِلى اضطراب في جهاز المناعة أو غير ذلك من الأمراض.

وقد يُصاحب تقشر الجلد الطفح الجلدي والحكة والجفاف وغيرها من مشاكل تهيُّج الجلد.

وبسبب استطاعة مجموعة من الحالات المرضية — التي يكون بعضها شديداً جداً; أن تُسبب تقشر الجلد فمن المهم الحصول على التشخيص الطبي على الفور.

يتعرض جلدك على نحو منتظم إِلى تأثير العناصر الطبيعية التي يُمكن أن تُهيّج وتتلف البشرة. وتتضمن العناصر الطبيعية أشعة الشمس والرياح والحرارة والجفاف والرطوية الشديدة. ويُمكن أن يؤدي تكرار تهييج الجلد إِلى تقشره. ومن الشائع أن يعاني الأطفال الرضُع الذين تتأخر ولادتهم عن الموعد المتوقع من تقشر جلدي اعتيادي غير مؤلم.

اِتصل بطبيبك

من المرجح أن يتحسن تقشُّر الجلد الذي يُسببه جفاف البشرة أو حروق الشمس الخفيفة ذلك باستعمال مرطبات البشرة المتاحة دون وصفة طبية، إِذ لا يستلزم تقشُّر الجلد تلقي العناية الطبية. إذا كانت لديك أي شكوك بخصوص أسباب تقشُّر الجلد أو إِذا كانت الحالة شديدة اتصل بالطبيب قبل استعمال مرطبات البشرة التي تتاح دون وصفة طبية أو قبل اتخاذ التدابير العلاجية المنزلية.

June 27, 2020