فرط البوتاسيوم في الدم هو عبارة عن مصطلح طبي يصف ارتفاع البوتاسيوم في الدم عن المستويات المعتادة. والبوتاسيوم هو عنصر غذائي مهم لقيام خلايا الأعصاب والعضلات بوظائفها، بما فيها تلك الخلايا التي تكون في القلب.

ويتراوح مستوى البوتاسيوم الطبيعي في الدم بين 3.6 إِلى 5.2 مليمول/لتر. وعندما يكون مستوى البوتاسيوم في الدم أعلى من 6.0 مليمول/ لتر يمكن أن يكون ذلك خطراً صحياً يستلزم المعالجة الفورية.

عادةً ما يتم الكشف عن ارتفاع مستوى البوتاسيوم عندما يوصي الطبيب بإجراء اختبارات تحليل الدم التي تفيد في تشخيص حالة كنتَ تعاني منها أصلاً، أو لمراقبة مفعول الأدوية التي تتناولها. ومن المعتاد ألا يتم الكشف عنه بمحض الصدفة.

تَحَدث مع الطبيب حول ما تعنيه هذه النتائج. وقد يكون من الضروري تغيير دواء معين إِذا كان يؤثر على مستوى البوتاسيوم، أو قد يكون من اللازم علاج حالة مرضية أُخرى إِذا كانت تُسبب ارتفاع مستوى البوتاسيوم. وغالباً ما تُوَّجه معالجة ارتفاع مستوى البوتاسيوم على السبب الكامن. ففي بعض الحالات قد تكون بحاجة إِلى الأدوية الطارئة أو الغسيل الكلوي.

إِذا كانت لديك أعراض تشير إلى فرط البوتاسيوم في الدم، خاصةً إِذا كُنتَ تُعاني من مرض الكلى أو كُنتَ تتناول أدوية تؤدي إِلى ارتفاع مستوى البوتاسيوم فعليك الاتصال بالطبيب على الفور، إِذ يُعد فرط البوتاسيوم في الدم أمراً خطيراً واضطراباً يُهدد حياة الإنسان، إذ يُمكن أن يُسبب:

  • الوهن العضلي
  • الضعف
  • الشلل
  • عدم انتظام نظم القلب(اختلال نُظم القلب)
  • الغثيان
Jan. 11, 2018