إن قدمك عبارة عن شبكة معقدة من العظام والأربطة والأوتار والعضلات. وعلى الرغم من أن القدم قوية بما يكفي لتحمُّل وزن الجسم إِلا أنها عُرضة للإصابة والألم.

ويُمكن أن يؤثر ألم القدم على أي جزء من قدمك، ابتداءً من أصابع القدم حتى وتر العرقوب خلف الكعب.

وعلى الرغم من أن ألم القدم الخفيف يتجاوب بشكل جيد مع التدابير العلاجية المنزلية فقد يتطلب الشفاء بعض الوقت. ولا بُدّ من أن يقوم الطبيب بإجراء التقييم الطبي لألم القدم الشديد خصوصاً إِذا كان الألم ناجماً عن التعرض لإصابة ما.

قد يُسبب ألم القدم التعرض للإصابة أو كثرة الاستخدام أو الحالات المرضية التي تُسبب الالتهاب في عظام أو أربطة أو أوتار القدم . يُعد التهاب المفاصل من الأسباب الشائعة وراء ألم القدم. وقد ينجم عن إصابة أعصاب القدمين الشعور بحرقة شديدة أو الخدر أو التنميل (اعتلال الأعصاب الطرفية).

يمكن أن يكون حتى الألم البسيط في القدم منهكاً إِلى حد كبير في البداية على أقل تقدير. عادةً ما يكون اللجوء إِلى التدابير العلاجية المنزلية آمناً لفترة.

اِسعَ إِلى تلقي العناية الطبية الفورية في حال:

  • كنت تعاني من ألم شديد أو تورُّم
  • كان لديك جرح غير ملتئم (مفتوح) أو جرح ينضح منه القيح
  • كنت تعاني من علامات الإصابة بالالتهابات كالاحمرار والدفىء والوجع عند جس المنطقة المصابة، أو حمى تفوق 100درجة فهرنهايت (37.8 درجة مئوية)
  • كنت غير قادر على المشي أو طرح وزن الجسم على القدم
  • كنت تعاني من مرض السُّكَّري وكان لديك جرح لا يلتئم أو عميق أو متورم أو دافىء عند جسه أو كان لونه احمر

حدد موعد لمراجعة الطبيب في العيادة إِذا:

  • كنت تعاني من تورُّم مستمر لا يتحسن على الإطلاق حتى بعد استعمال العلاجات المنزلية لمدة تتضارة نسبياًوح بين 2 إِلى 5 أيام
  • كنت تعاني من ألم مستمر لا يتحسن لعدة أسابيع
  • كنت تعاني من ألم على شكل حرقة أو خدر أو تنميل خاصةً إِذا كان ذلك يؤثر على باطن القدم كلياً أو جزئياً

تدابير الرعاية الذاتية

إِذا كان سبب ألم القدم التعرض لإصابة ما أو كثرة الاستخدام فغالباً ما يمكن علاجه بالراحة والعلاج بالبرودة. تَجَنَّب النشاطات التي يمكن أن تُفاقِم ألم القدم، وضَع الثلج على القدم لفترة تتراوح بين 15 إِلى 20 دقيقة عدة مرات في اليوم. تفيد الأدوية المضادة للالتهابات المتوفرة دون وصفة طبية في تخفيف الألم أيضاً، كما قد تساعد على الالتئام.

حتى وإن كنت تتلقى أفضل رعاية طبية فقد تعاني من مستوى معين من التيبُّس أو الألم في القدم لعدة أسابيع، خصوصاً عند الاستيقاظ صباحاً أو بعد القيام بالأنشطة. إِذا كنت غير متأكد من سبب ألم القدم أو إِذا كان الألم واسع النطاق أو يؤثر على كلتا القدمين فراجع الطبيب قبل اللجوء إِلى تدابير العلاج المنزلية، خاصةً إِذا كنت تعاني من مرض السُّكَّري أصلاً.

Jan. 12, 2019