يصاب الجميع بالإسهال من حين لآخر - وهو حركة الأمعاء اللينة والمائية والمتكررة أكثر من اللازم. كما أنك ستصاب بتقلصات مؤلمة في البطن وستتبرَّز كميات أكبر من المعتاد. تختلف حالات الإسهال في أعراضها وحِدَّتها ومدة استمرارها.

الإسهال الحاد، الذي يدوم من يومين حتى أسبوعين، غالبًا ما يحدث بسبب عَدوى بكتيرية، أو فيروسية، أو طفيلية.

أما الإسهال المزمن، فيدوم لفترات أطول من الإسهال الحاد، عادةً ما تكون لأكثر من أربعة أسابيع. قد يكون الإسهال الحاد دليلًا على وجود اضطرابات صحية أخرى، مثل التهاب القولون التقرحي أو داء كرون، أو مشاكل أقل حِدة، مثل القولون العصبي المُتهيِّج.

تتعافى معظم حالات الإسهال دون علاج. إلا أن حالات الإسهال المزمن قد تؤدي إلى حدوث جفاف، قد يهدِّد حياة المريض إذا لم يُعالَج. الجفاف خطير بشكل خاص لدى الأطفال وكبار السن وذوي الأجهزة المناعية الضعيفة.

اطلب المساعدة الطبية الطارئة في حال لاحظتَ ما يلي على طفلك:

  • إسهال لم يتحسَّن بعد مرور 24 ساعة
  • لم يبلِّل حفاضته لمدة ثلاث ساعات أو أكثر
  • يشكو من ارتفاع في درجة الحرارة (حُمّى) أعلى من 102 فهرنهايت (39 درجة مئوية)
  • يشكو من براز ملطخ بالدم أو لونه أسود
  • يشكو من جفاف بالفم أو يبكي من دون دموع
  • يشكو من النعاس والكسل وعدم الاستجابة أو التهيُّج بشكل غير اعتيادي
  • يشكو من الشكل الغائر للبطن أو العينين أو الخدَّين
  • لا يستوي جلده بشكل طبيعي بعد قرصه وتركه

حدِّد موعدًا لزيارة الطبيب في حال:

  • دام الإسهال لديك لأكثر من يومين دون أي تحسُّن
  • أصابك جفاف. ويمكنك معرفته من العطش الشديد، وجفاف الفم أو البشرة، وتبوُّل كميات قليلة أو انقطاع البول، والشعور بالإعياء، أو الدوار، أو الدوخة، أو نزول بول داكن-اللون
  • شعرتَ بألم شديد في البطن أو المستقيم
  • كان برازك ملطخًا بالدم أو أسود اللون
  • أصابتك حُمّى وزادت درجة حرارتك عن 102 فهرنهايت (39 درجة مئوية)
April 16, 2019