تُعتبر برودة اليدين حتى وإن لم تكن في بيئة بادرة أمراً شائعاً. وغالبًا ما تكون برودة اليدين جزءً من استجابة الجسم الطبيعية لتنظيم حرارة الجسم ولا ينبغي أن تكون مصدراً لإثارة القلق.

لكن إِذا كنت تعاني من برودة اليدين بشكل مستمر خاصةً إِذا ترافق ذلك مع تغييرات في اللون، فقد تكون برودة اليدين علامة تحذيرية. فيمكن أن تشير برودة اليدين مثلاً إِلى مشكلة معينة في الأعصاب أو في دوران الدم، أو إِلى تلف في أنسجة اليدين أو الأصابع. فإِذا كنت خارج البيت في بيئة شديدة البرودة وكنت تعاني من برودة اليدين عليك أن تنتبه من العلامات التحذيرية التي تُشير إِلى الإصابة بالتثليج (سفح الصقيع).

وتتضمن العلامات والأعراض الأُخرى التي عليك الإحتراس منها إِذا كنت تعاني من برودة اليدين:

  • برودة القدمين أو أصابع القدمين
  • تغييرات في لون جلد اليدين كازرقاق أو ابيضاض الجلد
  • الخدر أو التنميل
  • جروح أو قروح مفتوحة
  • جلد مشدود أو متيبس

رغم أن برودة اليدين قد تعني ببساطة التواجد في بيئة باردة أو استجابة الجسم الطبيعية للحفاظ على حرارته الاعتيادية، إِلا أن هناك مجموعة من الأسباب التي قد تكون وراء برودة اليدين بشكل مستمر. قد تُشير برودة اليدين إِلى مشكلة في دوران الدم في الجسم أو إِلى مشكلة في أوعية الدم التي تُغذِّي اليدين.

حدد موعد لمراجعة الطبيب إِذا كنت قلقاً بشأن استمرار برودة اليدين لديك. فيمكن أن يتأكد الطبيب ما إِذا كان السبب وراء برودة اليدين مشكلة في دوران الدم أو مشكلة في الأعصاب. وتهدف المعالجة إِلى تحديد المشكلة الكامنة وراء برودة اليدين. واعتماداً على الحالة الصحية التي تعاني منها فقد يوصي الطبيب بإجراء بعض التغييرات على نمط الحياة الذي تتبعه لتخفيف الأعراض.

June 20, 2019