يمكن أن تقي تمارين كيجل من سلس البول وغيره من مشكلات القاع الحوضي أو تساعد على التحكم فيها. فيما يلي دليل مفصل لأداء تمارين كيجل بطريقة صحيحة.

By Mayo Clinic Staff

تُستخدم تمارين كيجل لشد عضلات قاع الحوض التي تدعم الرحم والمثانة والأمعاء الدقيقة والمستقيم. يمكنكِ في أي وقت تقريبًا ممارسة تمارين كيجل، المعروفة أيضًا بتمارين عضلات قاع الحوض.

ابدئي بمعرفة تمارين كيجل التي يمكنك القيام بها ثم اتبعي التعليمات خطوة بخطوة من أجل شد وإرخاء عضلات قاع الحوض.

يمكن للعديد من العوامل إضعاف عضلات قاع حوضك، ومنها الحمل والولادة والجراحة والشيخوخة والإجهاد المفرط من الإمساك أو السعال المزمن، وزيادة الوزن.

يمكن أن تفيدك ممارسة تمارين كيجل في الحالات التالية:

  • تسرُّب قطرات من البول أثناء العطاس أو الضحك أو السعال (سلس البول الإجهادي)
  • الشعور بحاجة قوية وملحة ومفاجئة للتبول وفقدان كمية كبيرة من البول بعدها مباشرة (سلس البول)
  • تسريب البراز (سلس البراز)

يمكن ممارسة تمارين كيجل أثناء الحمل أو بعد الولادة لتقليل أعراضك.

تقل فائدة تمارين كيجل بالنسبة للنساء اللاتي لديهن تسرب شديد للبول أثناء العطس أو السعال أو الضحك. أيضًا، لا تفيد تمارين كيجل النساء اللاتي يحدث لديهن تسرب غير متوقع لكميات صغيرة من البول عند امتلاء المثانة (سلس البول الفيضي).

البدء:

  • إيجاد العضلات الصحيحة. لاكتشاف موضع عضلات القاع الحوضي، توقف عن التبول أثناء جريانه. بمجرد تحديد عضلات القاع الحوضي، يمكنك ممارسة التمارين في أيّ وضع، ومع ذلك قد تجد أن الأسهل ممارستها مستلقيًا في البداية.
  • أتقن أسلوبك الخاص. لممارسة تمارين كيجل، تخيل أنك جالس على كرة رخامية وتشد عضلات القاع الحوضي كما لو كنت ترفع كرة رخام صغيرة. استمر في هذه الحركة لمدة ثلاث ثوانٍ في كل مرة، ثم استرخ لمدة ثلاث عدّات.
  • حافظ على تركيزك. للحصول على أفضل النتائج، ركّز على شد عضلات القاع الحوضي فقط. احذر من شد عضلات البطن أو الفخذين أو الأرداف. تجنب كذلك حبس نفَسك. بل تنفس بحُرية أثناء التمارين.
  • كرر التمرين 3 مرات في اليوم. استهدف القيام بثلاث مجموعات على الأقل يوميًا في كل منها من 10 إلى 15 تكرارًا.

لا تجعل من ممارسة تمارين كيجل عادةً لبدء وإيقاف تدفق البول. يمكن أن يؤدي القيام بتمارين كيجل أثناء تفريغ المثانة إلى عدم اكتمال التفريغ، وهو ما يزيد خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية.

اجعلي ممارسة تمارين كيجل جزءًا من نظامك اليومي. يمكنك ممارسة تمارين كيجل بهدوء في أيّ وقت، سواء أكنت تجلسين على مكتبك أو تسترخين على الأريكة.

إذا واجهت مشكلة في القيام بتمارين كيجل، فلا تشعري بالإحراج من طلب المساعدة. يمكن للطبيب أو مقدمي الرعاية الصحية الآخرين تقديم ملاحظات مهمة حتى تتعلم كيفية فصل العضلات الصحيحة وتدريبها.

في بعض الحالات، قد تساعد الأقماع المهبلية الموزونة أو الارتجاع البيولوجي. لاستخدام القمع المهبلي، يمكنك إدخاله في مهبلكِ، واستخدام تقلصات عضلات الحوض لاحتجازه في مكانه خلال الأنشطة اليومية. خلال جلسة تدريب الارتجاع البيولوجي، يقوم الطبيب أو أحد مقدمي الرعاية الصحية الآخرين بإدخال مجس للضغط داخل المهبل أو المستقيم. وبينما يتم بسط وقبض عضلات قاع الحوض، يقوم جهاز مراقبة بقياس وعرض نشاط قاع الحوض.

إذا كنت تمارس تمارين كيجل بانتظام، فيمكنك توقع ملاحظة النتائج — مثل قلة تكرار تسرب البول — خلال بضعة أسابيع أو بضعة أشهر. لمزيد من الاستفادة، اجعلي تمارين كيجل جزءًا دائمًا من روتينك اليومي.

July 29, 2021