اليوغا: تحارب الضغط النفسي وتجلب السكينة

هل ممارسة اليوغا مناسبة لك؟ نعم إذا كنت تريد محاربة الضغط النفسي، والتمتع باللياقة البدنية، والحافظ على صحة جيدة.

By Mayo Clinic Staff

هاتفك النقال يرن الآن، مديرك يريك التحدث معك وشريكك يريد أن يعرف ماذا لدينا على العشاء. الضغط والقلق في كل مكان. إذا كانوا يجنون أفضل ما فيك، فقد تريد فرد سجادة وتجربة ممارسة اليوغا.

تعد اليوغا تمرين بين العقل والجسد الذي يحتوي على أوضاع جسدية، التنفس الخاضع للتحكم، والتأمل والاسترخاء. قد تساعد اليوغا في تقليل الضغط النفسي، وخفض ضغط الدم، وخفض معدل ضربات القلب. وتقريبًا بإمكان الجميع ممارستها.

فهم اليوغا

Multimedia

    تعتبر اليوغا — وهي ممارسة تجمع بين العقل والجسم — واحدة من أنواع عديدة من المناهج الصحية التكميلية والمتكاملة. تجمع اليوغا بين الأساليب البدنية والذهنية وهو ما قد يساعدك على تحقيق هدوء الجسم والعقل. يمكن أن يساعدك ذلك على الاسترخاء والتعامل مع الإجهاد والقلق.

    تتميز اليوجا بالعديد من الأنماط والأشكال ومستويات الشدة. وعلى وجه الخصوص، فإن اليوجا هاثا تعد خيارًا جيدًا للتعامل مع الضغوط النفسية. حيث إن اليوجا هاثا هي أكثر أنماط اليوجا شيوعًا وقد يحب المبتدئون وتيرتها البطيئة وحركاتها السهلة. لكن قد يستفيد أغلب الأشخاص من أي نمط لليوغا — فالأمر يعتمد برمته على التفضيلات الشخصية.

    تتمثل المكونات الأساسية لليوجا هاثا ومعظم فئات اليوجا بشكل عام في:

    • الوضعيات. وضعيات اليوجا، تُسمى أيضًا وضعيات الجسم، هي سلسلة من الحركات المخصصة لزيادة القوة والمرونة. تتراوح الوضعيات من الاستلقاء على الأرض مع الاسترخاء بشكل كامل إلى الوضعيات الصعبة التي قد تتطلب منك إطالة حدودك الجسدية.
    • التنفس. يعد التحكم في التنفس جزءًا هامًا في اليوجا. تعلمك اليوجا أن التحكم في النفس قد يساعد في التحكم في الجسد وتهدئة العقل.
    • التأمل أو الاسترخاء. يمكن أن تُدمج التأمل أو الاسترخاء ضمن اليوغا. قد يساعدك التأمل في أن تتعلم أن تكون أكثر يقظة ودراية باللحظة الراهنة دون إصدار أحكام.

    المنافع الصحية لليوجا

    تتضمن المنافع الصحية المحتملة لليوجا ما يلي:

    • الحد من التوتر. أظهرت العديد من الدراسات أن اليوجا قد تساعد في الحد من التوتر والقلق. كما أنها قد تحسن من المزاج والشعور العام بالسعادة.
    • مستوى أفضل من اللياقة البدنية. قد تؤدي ممارسة اليوجا إلى تحسين التوازن والمرونة ونطاق الحركة والقوة.
    • التعامل مع الحالات المرضية المزمنة. قد تساعد اليوجا في تقليل عوامل خطورة الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب وضغط الدم المرتفع. كما أن اليوجا قد تفيد في تخفيف الحالات المرضية المزمنة، مثل الاكتئاب والألم والقلق والأرق.

    محاذير متعلقة باليوجا

    تُعتبر اليوجا عمومًا آمنة لمعظم الأصحاء عندما ممارستنا بإرشاد من معلم مدرب. لكن هناك بعض المواقف التي قد تمثل اليوجا فيها خطرًا.

    راجع موفر رعايتك الصحية قبل أن تبدأ اليوجا إذا كان لديك أي من الحالات أو الأوضاع التالية:

    • انزلاق غضروفي
    • خطر الإصابة بجلطات دموية
    • حالات في العين، بما في ذلك المياه الزرقاء
    • الحمل — على الرغم من أن اليوجا تُعتبر آمنة عمومًا للحوامل، ينبغي تجنب أوضاع معينة
    • المشاكل الحادة في التوازن
    • هشاشة حادة بالعظام
    • ضغط دم خارج عن السيطرة

    قد تتمكن من ممارسة اليوجا في هذه المواقف إذا اتخذت احتياطات معينة، مثل تجنب أوضاع أو تمددات معينة. إذا ظهرت لديك أعراض مثل الألم أو كانت لديك مخاوف، فراجع طبيبك للتأكد من حصولك على الفوائد وعدم التعرض للضرر من اليوجا.

    البدء

    على الرغم من إمكانية تعلمك اليوغا من الكتب ومقاطع الفيديو، إلا أن المبتدئين عادةً ما يجدون أنه من المفيد التعلم مع مدرب ما. توفر الصفوف أيضًا الزمالة والصداقة، الأمر المهم أيضًا للصحة الإجمالية.

    عندما تجد صفًا يبدو مثيرًا للانتباه، تحدث مع المدرب بحيث تعلم ما ينبغي توقعه. وتشمل الأسئلة التي تود طرحها ما يلي:

    • ما مؤهلات المدرب؟ أين درب وما المدة الفترة التي قضاها في التدريس؟
    • هل يتمتع المدرب بخبرة العمل مع الطلاب الذين هم في مثل احتياجاتك أو مخاوفك الصحية؟ إذا كنت مصابًا بقرحة في الركبة أو ألم بالكتف، فهل بإمكان المدرب مساعدتك على العثور على وضعيات لن تجعل حالتك تتفاقم؟
    • ما مدى تطلب الصف؟ هل الصف ملائم للمبتدئين؟ هل سيكون سهلاً بما يكفي لمتابعته لفترة طويلة إذا كانت هذه هي مرتك الأولى؟
    • ماذا يمكنك توقعه من الصف؟ هل يستهدف احتياجاتك، مثل التحكم في الضغط العصبي أو الراحة، أم أنه موجَّه للأشخاص الذين يريدون جني ثمار أخرى؟

    الوصول إلى التوازن الصحيح

    كل شخص يتسم بجسد مختلف بقدرات مختلفة. قد تحتاج إلى تعديل أوضاع مزاولتك لليوغا، بحسب قدراتك الفردية. قد يتمكن المدرب الخاص بك من اقتراح وضعيات معدلة. إن اختيار مدرب يتمتع بالخبرة ويدرك احتياجاتك أمر مهم لممارسة اليوغا بشكل فعال وآمن.

    بغض النظر عن نوع اليوغا الذي تمارسه، ليس عليك مزاولة كل الوضعيات. إذا كانت هناك وضعية غير مريحة لك أو لا يمكنك البقاء عليها للمدة التي يطلبها المدرب، فلا تأخذ هذه الوضعية. سيتفهم المدربون الجيدون ذلك ويشجعونك على استكشاف — حدود قدراتك الشخصية — دون تجاوزها.

    27/09/2018