اليوغا: تحارب الضغط النفسي وتجلب السكينة

هل ممارسة اليوغا مناسبة لك؟ نعم إذا كنت تريد محاربة الضغط النفسي، والتمتع باللياقة البدنية، والحافظ على صحة جيدة.

By Mayo Clinic Staff

هاتفك المحمول يرن. رئيسك في العمل يريد التحدث معك. وزوجتك تريد أن تعرف ماذا تريد أن تتناول على العشاء. الضغط والتوتر في كل مكان. إذا كانوا يَحصلون على أفضل ما فيك، فقد تريد فرد سجادة وتجربة ممارسة اليوغا.

تُعد اليوغا تمرينًا بين العقل والجسد الذي يحتوي على أوضاع جسدية، والتنفس الخاضع للتحكم، والتأمل والاسترخاء. قد تساعد اليوغا في تقليل التوتر، وخفض ضغط الدَّم، وخفض سرعة القلب. ويمكن لأي شخص تقريبًا ممارستها.

معلومات ذات صلة

فهم اليوغا

تُعد اليوغا أحد الأنوع المتعددة لأساليب الطبي التكميلي والاندماجي. حيث تجمع اليوغا بين الأساليب البدنية والذهنية التي قد تُساعدكَ على تحقيق سلامة الجسم وراحة البال. ويمكن أن يساعدك ذلك على الاسترخاء والتحكم في الإجهاد والقلق.

كما تتميز اليوغا بالعديد من الأنماط والأشكال ومستويات الشدة. وعلى وجه الخصوص، يمكن لممارسة هاثا يوغا أن تساهم في علاج الإجهاد والتوتر على نحو فعال. حيث إن هاثا يوغا هي أكثر أنماط اليوغا شيوعًا وقد يروق للممارسين المتبدئين وتيرتها البطيئة وحركاتها السهلة. ولكن قد يستفيد أغلب الأشخاص من أي نمط لليوغا؛ فالأمر يعتمد برمته على التفضيلات الشخصية.

وتتمثل المكونات الأساسية لهاثا يوغا، ومعظم جلسات اليوغا بشكل عام في:

  • الوضعيات. وضعيات اليوغا، تُسمى أيضًا وضعيات الجسم، هي سلسلة من الحركات المخصصة لزيادة القوة والمرونة. تتراوح الوضعيات من البسيطة إلى الصعبة. في الوضعية البسيطة، تستلقي على الأرض وأنت مسترخٍ تمامًا. أما الوضعية الصعبة، فتجعلك تزيد من استطالة جسمك على نحو أكثر.
  • التنفس. يُعد التحكم في التنفس جزءًا هامًا في اليوغا. وتعلمك اليوغا أن التحكم في النفس قد يساعد في التحكم في الجسد وتهدئة العقل.
  • التأمل أو الاسترخاء. عند ممارسة اليوغا، يمكن أن تُدمِج التأمل أو الاسترخاء. وقد يساعدك التأمل في أن تتعلم أن تكون أكثر يقظة ودراية باللحظة الراهنة دون الحكم على شيء مما حولك.

المنافع الصحية لليوغا

تتضمن المنافع الصحية المحتملة لليوغا ما يلي:

  • الحد من التوتر. أظهرت العديد من الدراسات أن اليوغا قد تساعد في الحد من التوتر والقلق. كما أن اليوغا قد تحسِّن من المزاج والشعور العام بالسعادة. قد تساعدك اليوغا أيضًا على السيطرة على أعراض الاكتئاب والقلق التي تنجم عن المواقف الصعبة.
  • رفع مستوى اللياقة البدنية. قد تؤدي ممارسة اليوغا إلى تحسين التوازن والمرونة وتوسيع نطاق الحركة وزيادة القوة.
  • التعامل مع الحالات المرضية المزمنة. قد تساعد اليوغا في تقليل عوامل خطورة الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم. وقد تساعد اليوغا أيضًا في التخلص من آلام أسفل الظهر والرقبة وأعراض انقطاع الطمث. كما قد تساعد اليوغا في تخفيف أعراض العديد من الحالات المرضية المزمنة، مثل الألم وداء الانسداد الرئوي المزمن والربو والتهاب المفاصل والأرق.

محاذير متعلقة باليوغا

اليوغا آمنة عمومًا لمعظم الأشخاص الأصحاء عندما ممارستها بتوجيه من مدرب متمرس. لكن هناك بعض المواقف التي قد تمثل اليوغا فيها خطرًا.

راجع طبيبك قبل أن تبدأ ممارسة اليوغا إذا انطبق عليك أي مما يلي:

  • انزلاق غضروفي
  • احتمالية الإصابة بجلطات دموية
  • مشكلات في العين مثل المياه الزرقاء
  • الحمل — على الرغم من أن اليوغا تُعتبر آمنة عمومًا أثناء فترة الحمل، ينبغي تجنب أوضاع معينة
  • مشكلات حادة في التوازن
  • هشاشة حادة في العظام
  • ضغط دم غير منضبط

قد تتمكن من ممارسة اليوغا في هذه المواقف إذا اتخذت بعض الاحتياطات، مثل تجنب أوضاع أو تمددات معينة. إذا ظهرت لديك أعراض مثل الألم أو إذا كانت لديك مخاوف، فراجع طبيبك للتأكد من أنك تحصل على فوائد اليوغا وتتجنب أضرارها.

البدء

على الرغم من أنه يمكنك تعلم اليوغا من الكتب ومقاطع الفيديو، فمن المفيد عادةً أن يتلقى المبتدئون تعليمهم لهذه الرياضة على يد مدرب محترف. وتوفر الفصول التعليمية أيضًا فرصًا للتعارف وإقامة صداقات جديدة، والتي تُعد عاملاً مهمًا جدًا للمحافظة على صحة الشخص وعافيته بوجه عام.

وعندما تجد فصلاً تعليميًا يثير اهتمامك، تحدث مع المدرب للتعرف على ما تتوقع تعلمه من هذا الفصل. وتَشمل الأسئلة التي تَود طرحها ما يلي:

  • ما مؤهلات المدرب؟ أين درب وما المدة الفترة التي قضاها في التدريب؟
  • هل يتمتع هذا المدرب بخبرة كافية في التعامل مع طلاب لهم احتياجاتك أو مشاكلك الصحية نفسها؟ وإذا كان لديك التهاب في الركبة أو ألم في الكتف، فهل يمكن لهذا المدرب أن يساعدك ويوجهك إلى وضعيات لا تؤدي إلى تفاقم حالتك؟
  • ما متطلبات هذا الفصل التعليمي؟ هل هو مناسب للمبتدئين؟ هل سيكون من السهل متابعة هذا الفصل إذا كانت هذه أول مرة لك؟
  • ما الذي تتوقعه من هذا الفصل التعليمي؟ هل هذا الفصل التعليمي يستهدف احتياجاتك، مثل كيفية التحكم في الإجهاد أو الاسترخاء، أم أنه يستهدف الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على فوائد أخرى؟

الوصول إلى التوازن الصحيح

كل شخص يتسم بجسد مختلف بقدرات مختلفة. قد تحتاج إلى تعديل أوضاع ممارستك لليوغا، بحسب قدراتك الفردية. فقد يتمكن المدرب الخاص بك من اقتراح وضعيات معدلة. وإن اختيار مدرب يتمتع بالخبرة ويدرك احتياجاتك أمر مهم لممارسة اليوغا بشكل فعال وآمن.

بغض النظر عن نوع اليوغا الذي تمارسه، ليس عليك ممارسة كل الوضعيات. إذا كانت هناك وضعية غير مريحة لك أو لا يمكنك البقاء عليها للمدة التي يطلبها المدرب، فلا تمارسها. سيتفهم المدربون الجيدون ذلك ويشجعونك على استكشاف حدود قدراتك الشخصية دون تجاوزها.

29/12/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة