يبدأ نمو الجنين بعد الحمل بوقت قصير. اكتشفي كيف ينمو طفلك ويتطور خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

By Mayo Clinic Staff

أنتِ حامل. تهانينا! ستقضين الأشهر القادمة تتساءلين بلا شك عن كيفية نمو طفلكِ وتطوره. كيف يبدو طفلك؟ وما حجمه؟ ومتى ستشعرين بالركلة الأولى؟

عادةً يتبع نمو الجنين مسارًا يمكن التنبؤ به. اكتشفي ما يحدث في أثناء فترة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل من خلال تفقد هذا التقويم الأسبوعي للأحداث. ضعي في حسبانك أن القياسات تقريبية.

قد يبدو الأمر غريبًا، ولكنكِ لستِ حاملاً في الواقع في الأسبوع الأول أو الثاني من الوقت المخصص لفترة حملك. نعم، لقد قرأتِ ذلك بشكل صحيح!

يحدث الحمل عادةً بعد حوالي أسبوعين من بداية دورتك الشهرية الأخيرة. لحساب تاريخ ولادتك المتوقع، سيحسب مزود الرعاية الصحية 40 أسبوعًا من بداية دورتك الشهرية الأخيرة. وهذا يعني أنه يتم حساب جزء من دورتك الشهرية كجزء من فترة حملك؛ رغم أنك لم تكوني حاملاً بالفعل في ذلك الوقت.

تتحد كل من النُطفة والبويضة في أنبوبي فالوب ليشكلا كيانًا أحادي الخلية يدعى اللاقِحة (الزيجوت). وإذا تحررت أكثر من بويضة واحدة وخُصِّبت أو إذا انقسمت البويضة المخصبة إلى قسمين، فقد يكون هناك لواقح (زيجوتات) متعددة.

تحتوي اللاقِحة (الزيجوت) في العادة على 46 كروموسومًا، تأتي 23 منها من الأم البيولوجية في حين تأتي بقية الكروموسومات الأخرى (23 كروموسومًا) من الأب البيولوجي. تساعد هذه الكروموسومات على تحديد جنس الطفل وصفاته الجسدية.

بعد الإخصاب مباشرة، تتحرك اللاقِحة (الزيجوت) إلى أسفل قناة فالوب باتجاه الرحم. وفي الوقت نفسه، تبدأ في الانقسام لتكوين عنقود من الخلايا التي تشبه حبيبات توت العليق بالغة الصغر، وتُعرف باسم التُّوتِيَّة.

بدأت كرة الخلايا سريعة الانقسام، وتُعرف الآن باسم الكِيسة الأُرَيْميّة، تنغرس في البطانة الرحمية (بطانة الرحم). ويُطلق على هذه العملية اسم الغرس.

سيتشكّل الجنين داخل الكِيسة الأُرَيْميّة من المجموعة الداخلية من الخلايا. وتعمل الطبقة الخارجية على تكوين جزء من المَشيمة التي ستغذي طفلك طوال فترة الحمل.

في الأسبوع الخامس من الحمل أو الأسبوع الثالث بعد الإخصاب، فإن مستويات هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (HCG) الذي تنتجه الكِيسة الأُرَيْميّة تزداد بسرعة. ينبه ذلك مبيضيكِ لإيقاف إطلاق البويضات وإنتاج المزيد من الإستروجين والبروجستيرون. تؤدي زيادة مستويات هذين الهرمونين إلى توقف الحيض، الذي غالبًا ما يكون أول علامات الحمل وتعزيز نمو المشيمة.

يتكون الجنين الآن من ثلاث طبقات. ستكون الطبقة العلوية — الأديم الظاهر — الطبقة الخارجية لجلد الطفل والأجهزة العصبية المركزية والطرفية والعينين والأذن الداخلية.

سيتكون قلب الطفل ونظام الدورة الدموية الأولي داخل الطبقة الوسطى من الخلايا — الأديم المتوسط. تعمل أيضًا هذه الطبقة من الخلايا على تكوين عظام الطفل والأربطة والكلى والكثير من أعضاء الجهاز التناسلي.

الطبقة الداخلية من الخلايا - الأديم الباطن - هي المكان الذي تنشأ منه رئتا طفلك وأمعاؤه.

يكون النمو سريعًا خلال هذا الأسبوع. بعد أربعة أسابيع فقط من الإخصاب، يُغلق الأنبوب العصبي بطول ظهر طفلك. سينمو مخ طفلك وحبله الشوكي من الأنبوب العصبي. يبدأ تكوّن القلب والأعضاء الأخرى كذلك ويبدأ القلب في النبض.

تنمو التركيبات الضرورية لنمو العينين والأذنين. تظهر براعم صغيرة تتحول بعد فترة صغيرة إلى الذراعين. يبدأ جسم الطفل في الانحناء على شكل حرف C.

في الأسبوع السابع من الحمل أو الأسبوع الخامس من الإخصاب، يبدأ رأس الجنين ووجهه في النمو. كذلك تصبح التجاويف التي تشكّل فتحات الأنف بارزة، وتبدأ الشبكية في التكوُّن.

تظهر براعم الأطراف السفلية التي ستصبح الساقين، أما براعم الذراعين التي نبتت الأسبوع الماضي فتأخذ شكل المضارب الصغيرة الآن.

في الأسبوع الثامن من الحمل، أو في الأسبوع السادس بعد الإخصاب، تأخذ براعم الأطراف السفلية لدى الجنين شكل المضارب الصغيرة. وتبدأ الأصابع في التكوُّن. تنمو الانتفاخات الصغيرة التي تحدد الأجزاء المستقبلية لأذنيّ طفلك على شكل صدفة وتصبح العينان واضحتين. ثم تتشكل الشفة العليا والأنف. ويبدأ جذع الجسم والرقبة في اتخاذ وضعية مستقيمة.

بنهاية هذا الأسبوع، يمكن أن يكون طول طفلك من 11 إلى 14 ملليمترًا تقريبًا (نصف بوصة) من رأسه إلى أردافه - في حجم نصف قطر ربع دولار أمريكي.

في الأسبوع التاسع من الحمل، أو بعد سبعة أسابيع من الإخصاب، ينمو ذراعا الطفل ويظهر المرفقان. تصبح أصابع القدم مرئية وتتشكل الجفون. رأس الطفل كبير لكن ما زال ذقنه غير مكتمل.

بنهاية هذا الأسبوع، يمكن أن يكون طول طفلك أقل من 3/4 بوصة بقليل (من 16 إلى 18 ملليمترًا) من رأسه إلى أردافه، ما يعادل قطر عملة صغيرة.

بحلول الأسبوع العاشر من الحمل أو ثمانية أسابيع بعد الإخصاب، يصبح رأس جنينك أكثر استدارة.

يستطيع جنينك الآن أن يثني مرفقَيه. تفقد أصابع القدم واليد تشابكها وتصبح أطول. يستمر الجفنان والأذنان الخارجيتان في النمو. يظهر الحبل السري بوضوح.

في بداية الأسبوع الحادي عشر من الحمل، أو الأسبوع التاسع بعد الإخصاب، تظل رأس طفلكِ بحجم نصف طوله تقريبًا. إلا أنَّ جسم الطفل على وشك اللحاق بها.

يمكن وصف طفلِك الآن رسميًا أنّه جنين. في هذا الأسبوع يكون رأس طفلك عريضًا، والأعين منفصلة انفصالاً واسعًا والجفون مصهورة وموقع الأذن منخفض. وتظهر براعم الأسنان المستقبلية. تبدأ خلايا الدم الحمراء في التكوُّن في كبد الطفل. بنهاية هذا الأسبوع، ستبدأ الأعضاء التناسلية للطفل في النمو إلى قضيب أو بظر وشفرين كبيرين.

قد يبلغ طول جنينك الآن 50 ملليمترًا (بوصتان تقريبًا) من الجمجمة إلى الردف - طول الضلع الأقصر من بطاقة الائتمان - ويبلغ وزنه ثُلث أونصة تقريبًا (8 غرامات).

بعد مرور اثني عشر أسبوعًا من الحمل، أو بعد مرور 10 أسابيع من الإخصاب، تبدأ أظافر طفلك في التشكُّل. وتتضح الآن ملامح وجه طفلك بشكل أكثر تطورًا. وتظهر أمعاؤه في بطنه.

والآن قد يبلغ طول طفلك حوالي بوصتين ونصف تقريبًا (61 ملليمترًا) من الجمجمة إلى الأرداف — طول عرض العملة الورقية الأمريكية — ويبلغ وزنه حوالي نصف أونصة (14 غرامًا).

June 30, 2020