صحة الرضّع والأطفال الصغار

سواء كنت أماً جديدة أو خبيرة، فقد تكون لديك أسئلة حول صحة الرضّع والأطفال الصغار. ما هي اللقاحات التي يحتاجها طفلك؟ ما هي الطريقة الأمثل لقياس درجة حرارة طفلك؟ ماذا يجب أن تتوقع عند إجراء اختبارات لصحة طفلك؟ ما هي آخر التطورات في مجال صحة الرضّع والأطفال الصغار؟

كلما زادت معرفتك حول صحة الرضّع والأطفال ، ستشعرين بثقة أكبر خلال العناية بطفلك. ابدئي بطرح أسئلتك حول صحة الرضيع أو الطفل على طبيب الأطفال. تذكري، لا توجد أسئلة "تافهة" عندما يتعلق الأمر بصحة طفلك.

حاولي أيضًا معرفة قنوات التواصل مع طبيب طفلك بين الزيارات. يمكن أن تظهر التساؤلات حول صحة الرضّع والأطفال في أي وقت - ومعرفة وسائل المساعدة المتاحة يمكن أن توفر راحة البال.

صحة المولود الجديد

يجلب المولود الجديد زوبعة من النشاط لحياتك. في البداية، قد تبدو رعاية حديثي الولادة مقصورة على التغذية والاستحمام والحفاضات والتهدئة على مدار الساعة — ولكن الحفاظ على صحة حديثي الولادة تتطلب أكثر من هذه الأساسيات. فيما يتعلق بحديثي الولادة، قد تشمل المواضيع الصحية المهمة الأخرى العناية ببشرتهم وفهم طريقة بكائهم وتعزيز عملية نموهم.

تذكري، اهتمامك بنفسك أمر مهم للتمكن من الاهتمام بالمولود الجديد. حاولي الحصول على أكبر قدر ممكن من النوم، ولا تترددي في طلب المساعدة عندما تحتاجين إلى استراحة.

يمكن لرعاية الأطفال حديثي الولادة أن تقلب حياتك رأسا على عقب، وقد تبدو المخاوف الصحية المتعلقة بهم هائلة في بعض الأحيان. من المهم الشعور بالامتنان بسبب الفرحة التي يجلبها المولود الجديد، والتأقلم مع المسؤوليات الجديدة بالتدريج.

صحة الرضّع

ومن المرجح أن طفلك يتعلم شيئًا جديدًا كل يوم. في الحقيقة، كل تجربة — من الاحتضان قبل النوم حتى الاستماع إلى ثرثرة شقيقه — ستساعد رضيعك في تعلّم المزيد عن العالم من حوله.

أثناء نمو طفلك وتغيّره، قد تظهر لديك أسئلة جديدة حول صحة الرضّع. كيف تشجعين طفلك على النوم طوال الليل؟ متى يجب أن تبدئي بتقديم الأطعمة الصلبة؟ متى سيتمكن طفلك من الجلوس؟ ما هي علامات الخطورة بالنسبة لصحة الرضّع؟

طبيب طفلك مصدر رائع لتعلم المزيد عن صحة الرضّع. استفيدي أيضا من المصادر الأخرى حول صحة الرضّع، مثل هواتف المعلومات التي تربطك بالممرضات. والأهم أن تثقي بغرائزك. عندما يتعلق الأمر بصحة الرضّع، فإن التوقيت أمرٌ بالغ الأهمية. كلما تم الكشف مبكرًا عن أي مشاكل، أصبح بالإمكان بدء العلاج مبكرًا.

صحة الطفل

بالنسبة للطفل، كل يوم هو مغامرة جديدة — والحركة المستمرة هي أسلوب اللعب المفضل. ولهذا السبب فإن عامل السلامة من أهم الأمور المتعلقة بصحة الأطفال. اتخذي احتياطات بسيطة لمنع السقوط والحروق وغيرها من الحوادث المنزلية.

بالنسبة لكثير من الآباء والأمهات، يمكن لمحدودية مفردات الطفل أن تؤدي إلى مخاوف أخرى بخصوص صحة الطفل — مثل نوبات الغضب. تعرفي على أسباب نوبات الغضب، وما يمكنك القيام به لتشجيع السلوك الحَسَن.

ومن الأمور المهمة بخصوص صحة الأطفال أيضًا مسألةُ التدريب على القعّادة. اعرفي الوقت المناسب للبدء بتدريب الطفل على القعّادة - وإذا قاوم طفلك ذلك، فاعرفي الوقت المناسب لإيقاف التدريب مؤقتًا.

كما هو الحال دائمًا، يُعتبر طبيب طفلك مصدرًا رائعًا لإجابة الأسئلة المتعلقة بصحة الطفل. حاولي فهم المتوقع من طفلك، والمخاوف التي تستحق اهتمامًا خاصًا فيما يتعلق بصحته.

Aug. 21, 2019