عندما موت شخص عزيز، يمكن أن يكون الإحساس بالحزن وكأنه طعنة في القلب. في كثير من الأحيان، يثير الحزن عواطف جياشة وخالصة. قد تتساءل عن كيفية العودة للحياة الطبيعية ولملمة الجراح، ولكن دون أن تخون ذكرى ذلك الشخص العزيز.

لا توجد حلول سريعة للحزن والكآبة التي تلي موت شخص عزيز. عندما التعامل مع الحزن، اعترف بالألم واعْلَمْ أنه جزء من عملية الشفاء. اعتن بنفسك جيداً، واطلب الدعم من الأصدقاء والأحباء.

على الرغم من أن حياتك ستتغير، فإن شدة الألم النفسي لا بد أن تخف مع الوقت. قد يساعدك قبولك بالوضع الجديد على التكيف مع حزن الفراق والمضي قدما في حياتك.

21/08/2019