التنمر: ساعد طفلك على التعامل مع التنمر

إن التنمر في مرحلة الطفولة قد يكون له تبعات لمدى الحياة. استمع إلى دواعي القلق التي تساور طفلك. ثم ساعده على إيقاف التنمر حال حدوثه.

By Mayo Clinic Staff

سابقًا كان يتم اعتبار التنمر ممرًا للعبور من مرحلة الطفولة. ومع ذلك، يعتبر التنمر الآن مشكلة خطيرة. لمساعدة طفلك على التعامل مع التنمر، تعلم كيفية إدراكه — وتفهم كيفية الرد.

أنواع التنمر

التنمر هو شكل من أشكال العدائية والذي ينطوي على قيام شخص واحد أو أكثر بتهديد أو مضايقة أو إيذاء الضحية بشكل متكرر ومتعمد نظرًا للاعتقاد بعدم قدرة الضحية على الدفاع عن النفس. قد يأخذ التنمر أشكالاً عديدة. على سبيل المثال:

  • التنمر البدني. يشمل هذا النوع من التنمر الضرب والعرقلة والركل وكذلك تدمير ممتلكات الطفل.
  • التنمر اللفظي. يتضمن التنمر اللفظي المضايقة والتنابذ بالألقاب والسخرية وإبداء تعليقات جنسية غير لائقة.
  • التنمر النفسي أو الاجتماعي. يتضمن هذا النوع من التنمر نشر الشائعات بشأن الطفل أو إحراجه علنًا أو استثناءه من المجموعة.
  • التنمر الإلكتروني. التنمر الإلكتروني هو تهديد أو إيذاء الآخرين باستخدام وسيلة إلكترونية مثل البريد الإلكتروني أو مواقع الويب أو منصات الوسائط الاجتماعية أو الرسائل النصية أو مقاطع الفيديو المنشورة على مواقع الويب أو المرسلة عبر الهواتف.

عواقب التنمر

ارتبط تعرضك للتنمر كطفل بـ:

  • المشكلات الصحية العقلية. إن الأطفال الذين يتعرضون للتنمر يزيد خطر إصابتهم بالاكتئاب، والقلق، ومشكلات بالنوم، وتدني احترام الذات، وأفكار انتحارية وإيذاء النفس.
  • ضعف الأداء الأكاديمي. قد يشعر الأطفال الذين يتعرضون للتنمر بالخوف من الذهاب إلى المدرسة ويحصلون على الأرجح على درجات سيئة. من أهداف التنمر أيضًا التعرض بشكل أكبر للحصول على احتجاز بالمدرسة أو التوقف عنها، أو عدم الحضور، أو التجاوز، أو ترك المدرسة.
  • إساءة استخدام المواد. على الأرجح، يتناول الأطفال الذين يتعرضون للتنمر إلى تناول المشروبات الكحولية والأدوية الأخرى.
  • العنف. يُقدم عدد قليل من الأطفال الذين يتعرضون للتنمر على الانتقام من خلال تدابير العنف.

العلامات التحذيرية للتنمر

إذا كان طفلك يتعرض للتنمر، فقد يغلب عليه الصمت بسبب الخوف أو الخزي أو الإحراج. قد تكون العلامات التحذيرية مبهمة، وقد تحاكي عدد من مشكلات الصحة العقلية الأخرى. فراقب حدوث تغييرات مفاجئة في المزاج أو السلوك، مثل:

  • ضياع أو إتلاف الملابس أو الأجهزة الإلكترونية أو المتعلقات الشخصية الأخرى
  • الخسارة المفاجئة للأصدقاء أو تجنب المواقف الاجتماعية
  • ضعف الأداء المدرسي أو الامتناع عن الذهاب إلى المدرسة
  • التعرض لنوبات من الصداع أو ألم البطن أو الشكاوى البدنية الأخرى
  • صعوبة في النوم
  • تغيرات في عادات الأكل
  • الضيق الاعتيادي بعد قضاء الوقت على الإنترنت أو هاتفه، دون سبب منطقي
  • الشعور بالعجز أو انخفاض تقدير الذات
  • سلوك مدمر للذات مثل الهروب من المنزل

ماذا تفعل إذا كان طفلك يتعرض للتنمر؟

إذا كنت تشتبه في أن طفلك يتعرض للتنمر، فخذ الموقف بجدية:

  • حث طفلك على مشاركتك مخاوفه. حافظ على هدوئك واستمع بحنو إلى طفلك وادعم مشاعره. وأعرب عن تفهمك ودواعي قلقك.وذكره أنه ليس مسؤولاً عما تعرض له من تنمر.
  • تحرَّ عن الموقف. اطلب من طفلك أن يصف لك كيف ومتى يحدث التنمر وأن يكشف عن الأشخاص المسؤولين عن التنمر. وتعرف على ما فعله طفلك في محاولته لإيقاف التنمر وكذلك الخطوات التي كانت ذات فعالية في إيقاف التنمر والخطوات التي لم تجدِ نفعًا.واسأله عما يمكن فعله لمساعدته على الشعور بالأمان.
  • علم طفلك كيفية التعامل مع التنمر. لا تشجع طفلك على الانتقام أو الدخول في عراك مع الشخص المتنمر. وبدلاً من ذلك، قد يحاول طفلك أن يخبر المتنمر أن يتركه لشأنه أو يمشي مبتعدًا لتجنب المتنمر أو يتجاهل المتنمر أو يطلب المساعدة من المدرس أو المدرب أو أي شخص بالغ آخر. واقترح عليه البقاء مع أصدقائه في أي مكان قد يحدث عنده التنمر.كذلك، اطلب من طفلك ألا يستجيب للتنمر الإلكتروني عبر الإنترنت، وأن يحظر المتنمر على هاتفه وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.
  • تحدث مع طفلك بشأن التكنولوجيا. احرص على معرفة كيف يستخدم طفلك الإنترنت أو منصات الوسائط الاجتماعية أو هاتفه للتفاعل مع الآخرين. أنشئ عقدًا موضوعه "التعامل مع التكنولوجيا" ينص على قواعد عائلتك للاستخدام الآمن والمحترم للأجهزة الإلكترونية. ينبغي أن يتضمن هذا العقد اتفاقية تنص على أنه — بينما لا ترغب في انتهاك خصوصية طفلك — فأنت تحتفظ بحقك في معاينة محتوى أجهزة طفلك إن كانت لديك مخاوف بخصوص الأمان، وأنك ستقوم بذلك في وجود طفلك. اذكر أسماء المستخدمين وكلمات السر الخاصة بحساب طفلك ضمن العقد.وقّع العقد وعلّقه في مكان ظاهر بوضوح في منزلك.

    وإذا كان طفلك يتعرض للتنمر الإلكتروني، فلا تحرمه على الفور من إمكانية الوصول إلى الأجهزة أو الكمبيوتر. فربما يكون الطفل ممتنعًا عن الإبلاغ عن التنمر خوفًا من حرمانه من هاتفه المحمول أو مزايا الإنترنت. طمئن طفلك أنك لن تحرمه من مزايا الأجهزة الإلكترونية إن شاركك إحدى مشكلاته أو مخاوفه.

  • عزز من ثقة طفلك بنفسه.شجع طفلك على تكوين صداقات والاشتراك في الأنشطة التي تؤكد على نقاط القوة لديه ومهاراته.

التعامل مع التنمر

إذا أقر طفلك بأنه يتعرض للتنمر، فخذ موقفًا. على سبيل المثال:

  • سجِّل التفاصيل. دوّن تفاصيل التنمر والتي تتضمن — التاريخ والأشخاص الذين اشتركوا في هذا الأمر وما حدث بالضبط. احفظ لقطات من الشاشة والرسائل الإلكترونية والنصوص. سجِّل الحقائق بموضوعية قدر الإمكان.
  • اتصل بالسلطات المختصة. احصل على المساعدة من مدير الطفل أو المدرس أو مستشار التوجيه بالمدرسة. وأبلغ عن التنمر الإلكتروني لموفري خدمات الويب والهاتف المحمول أو المواقع الإلكترونية. إذا تعرض طفلك لهجوم جسدي أو تم تهديده بخلاف ذلك بإلحاق الضرر، فتحدث إلى مسؤولي المدرسة واتصل بالشرطة.
  • وأوضح دواعي القلق لديك على نحو يستند إلى حقائق. وبدلاً من إلقاء اللوم، اطلب المساعدة لحل مشكلة التنمر. ودوّن الملاحظات خلال هذه الاجتماعات. وابق على اتصال بمسؤولي المدرسة. وإذا استمر التنمر، فتحلّ بالمثابرة.
  • اطلب نسخة من سياسة المدرسة فيما يتعلق بالتنمر. تعرف على الطريقة التي يتم من خلالها التعامل مع التنمر وفقًا لنهج المدرسة، وكذلك اكتشف مدى التزام العاملين بالمدرسة بالتعامل مع التنمر الذي يتم اكتشافه أو الذي يكون مشتبهًا في حدوثه.

إذا كان طفلك قد أصيب أو تعرض لصدمة من جراء التنمر المستمر، فاستشر أحد موفري خدمات الصحة العقلية. ويمكنك أيضًا التحدث إلى أحد المحامين. فاتخاذ موقف قانوني لإيقاف ثقافة التنمر قد يجعل مجتمعك أكثر أمنًا لجميع الأطفال.

28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة