التنمر: كيف يمكن للوالدين المساعدة

إن التنمر في مرحلة الطفولة قد يكون له تبعات لمدى الحياة. استمع إلى دواعي القلق التي تساور طفلك. ثم ساعده على إيقاف التنمر حال حدوثه.

By Mayo Clinic Staff

كان التنمر في الماضي يعد تجربة يجب أن يمر بها جميع الأطفال. ولكن في وقتنا الحالي أصبح التنمر مشكلة خطيرة يمكنها التأثير على صحة الطفل البدنية وسلامته العاطفية وأدائه الأكاديمي. لمساعدة طفلك على التعامل مع التنمر، تعلم كيفية التعرف عليه ومنعه والتصدي له.

ما التنمر؟

التنمر هو شكل من أشكال العدائية والذي ينطوي على قيام شخص واحد أو أكثر بتهديد أو مضايقة أو إيذاء الضحية بشكل متكرر ومتعمد نظرًا للاعتقاد بعدم قدرة الضحية على الدفاع عن النفس.

غالبًا ما يُنظر إلى أهداف التنمر على أنها مختلفة أو أقل قوة من مثيلاتها لأي عدد من العوامل:

  • الوضع الاجتماعي أو الاقتصادي
  • الحجم المادي أو القوة
  • الإعاقات الجسدية
  • اضطراب التعلم
  • وضْع الأقليات من ناحية العرق أو الأصل أو الدين
  • التوجه الجنسي أو الهوية الجنسية

قد يأخذ التنمر أشكالًا عديدة:

  • التنمر البدنيl. يشمل هذا النوع من التنمر الضرب والعرقلة والركل وكذا إتلاف ممتلكات الطفل.
  • التنمر اللفظي. يتضمن التنمر اللفظي المضايقة والتنابذ بالألقاب والسخرية وإبداء تعليقات جنسية غير لائقة.
  • التنمر النفسي أو الاجتماعي. يتضمن هذا النوع من التنمر نشر الشائعات بشأن الطفل أو إحراجه علنًا أو استثناءه من المجموعة.
  • التنمر الإلكتروني. تتضمن عملية التنمر عبر الإنترنت تهديد أو إيذاء الآخرين من خلال استخدام البريد الإلكتروني أو مواقع الويب أو وسائل التواصل الاجتماعي أو الرسائل النصية أو مقاطع الفيديو والصور التي يتم مشاركتها إلكترونيًّا.

عواقب التنمر

يمكن أن يكون للتعرض للتنمر آثار قصيرة المدى وطويلة المدى على الصحة النفسية والبدنية والتقدم التعليمي للطفل. فالطفل الذي يتعرض للتنمر يكون معرضًا لخطر:

  • الإصابة البدنية
  • الاكتئاب أو القلق
  • الوحدة أو العزلة
  • تراجع الثقة بالنفس
  • الإصابة باضطرابات الشهية أو سلوكيات إيذاء النفس
  • التفكير في الانتحار
  • تناول الكحوليات أو تعاطي المخدرات
  • خفقان القلب
  • اضطرابات النوم
  • الغياب المتكرر من المدرسة
  • الأداء السيئ في المدرسة
  • السلوكيات العدوانية

يمكن أن يكون تأثير التنمر عبر الإنترنت كبيرًا، حيث يمكن أن يشارك فيه العديد من الأشخاص ويمكن أن تظل المعلومات المؤذية على الإنترنت لفترة طويلة أو على نحو دائم.

العلامات التحذيرية للتنمر

إذا كان طفلك يتعرض للتنمر، فقد يغلب عليه الصمت بسبب الشعور بالخوف أو الخزي أو الإحراج. قد تكون العلامات التحذيرية مُبهَمة، وقد يشبه بعضها عددًا من مشكلات الصحة العقلية الأخرى. انتبه لما يلي:

  • ضياع أو إتلاف الملابس أو الأجهزة الإلكترونية أو المتعلقات الشخصية الأخرى
  • الخسارة المفاجئة للأصدقاء أو تجنب المواقف الاجتماعية
  • ضعف الأداء المدرسي أو الامتناع عن الذهاب إلى المدرسة
  • التعرض لنوبات من الصداع أو ألم البطن أو الشكاوى البدنية الأخرى
  • صعوبة في النوم أو كوابيس متكررة
  • تغيرات في عادات الأكل
  • ضيق بعد قضاء الوقت على الإنترنت أو الهاتف
  • تجنب مفاجئ للأجهزة الإلكترونية
  • الشعور بالعجز أو تراجع الثقة بالنفس
  • سلوك مدمِّر للذات مثل الهروب من المنزل

إستراتيجيات لمنع التنمُّر والتعامل معه

أبقِ الاتصال مفتوحًا

يمهد الحديث عن التنمُّر قبل حدوثه الطريق لمنع ومواجهة المشكلة. اسأل طفلك:

  • ما الأشياء الجيدة التي حدثت لك اليوم في المدرسة؟ وما الأشياء السيئة؟
  • ما السلوكيات التي تعتبرها تنمرًا؟
  • كيف يكون في وقت الغداء أو وقت الاستراحة أو الحافلة المدرسية؟
  • هل تعرضت للتنمر في المدرسة؟
  • هل لديك شخص ما تتحدث إليه في المدرسة في حال تعرضت للتنمر؟

اصنع خطة للاستجابة

تحدث مع طفلك عن إستراتيجيات الاستجابة للتنمر. قد تشمل هذه الإستراتيجيات ما يلي:

  • امشِ بعيدا وابتعد عن الموقف.
  • أخبر من يتنمر بك بهدوء أن يتوقف إن كنت تشعر أن ذلك آمن.
  • تحدث مع صديق عما حدث.
  • تحدث مع شخص بالغ في المدرسة تثق به عما حدث.
  • تجنب التواجد في الأماكن التي لا تشعر فيها أنك في مأمن.
  • حاول قضاء الوقت مع الأصدقاء والبالغين حيث إنهم آمنون ويقدمون الدعم.

شجع طفلك على أن يكون مدافعًا

في معظم الأوقات، يشهد الأطفال على التنمر الواقع على طفل ما. لسوء الحظ، في بعض الحالات، قد يشجع المتفرجون التنمر أو ينضمون إليه أو لا يفعلون شيئًا حياله. قد يخاف المتفرجون من أن يصبحوا هدفًا للتنمر أو الانتقام.

ومع ذلك فإن الدفاع عن شخص يتعرض للتنمر له نتائج إيجابية. يساعد التدخل على وقف التنمر ومنعه وضمان أن الشخص الذي يتعرض للتنمر يحصل على الدعم اللازم. شجع طفلك على:

  • سلوكيات مثالية ومتعاطفة وطيبة.
  • الجلوس أو المشي مع الأطفال الذين يتعرضون للتنمر.
  • عارض سلوك التنمر عند حدوثه.
  • حث الأصدقاء على معارضة سلوك التنمر كمجموعة.
  • أبلغ شخصًا بالغًا موضع ثقة عن حالات التنمر.
  • تحدث مع الشخص المستهدف بصورة خاصة.

إستراتيجيات خاصة بالتنمر الإلكتروني

تحدث إلى طفلك حول كيفية حماية نفسه عند استخدام الإنترنت. قد يتضمن دورك ما يلي:

  • استخدام مثالي مناسب للأجهزة مثل الوقت المنقضي على الإنترنت واستخدام لغة محترمة.
  • اتبع أو سجل إعجابك بحساب طفلك على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • ابحث على الإنترنت عن المعلومات المتاحة عن طفلك.
  • اضبط إعدادات "الرقابة الأهلية" على الأجهزة بشكل مناسب للفئة العمرية.
  • وضع توجيهات عن متى وأين يمكن استخدام الأجهزة.
  • صمِّم عقدًا لطفلك كي يوقع عليه فيما يتعلق باستخدام التكنولوجيا والسلوكيات.
  • اعرف الرمز السري لحسابات طفلك على الإنترنت.
  • إن كانت ليدك مخاوف كبيرة، استعرض حساب طفلك في وجوده.
  • اتفق على عدم إزالة الامتيازات إن كان طفلك يتعرض للتنمر على الإنترنت، لأن تلك الاستجابة قد تثبِّط التبليغ.

تشمل توجيهات للأطفال لمنع ومواجهة التنمر الإلكتروني ما يلي:

  • لا تقبل طلبات الصداقة من أشخاص غريبة.
  • توقع أن كل منشور تضعه قد يظل على الإنترنت للأبد.
  • لا تقم بمشاركة الصور ومقاطع الفيديو طالما أنك لا تشاركها مع أحد الوالدين أو غيرهم من مقدمي الرعاية.
  • لا ترد على أي محتوى من التنمر الإلكتروني ولا تتابعه.
  • حجب المستخدمين الذين تنمروا على الإنترنت.

ما يتعين عليك القيام به إذا تعرَّض طفلك للتنمر

كن مبادرًا بشأن التنمر. تعرف على سياسة التنمر والمناهج وخطط العمل الخاصة بمدرستك. إذا كنت تشك في تعرض طفلك للتنمر أو أبلغ طفلك عن تعرضه للتنمر، فاتبع الخطوات التالية:

  • ضمان سلامة. ادعم طفلك من خلال توضيح رغبتك في أن يكون آمنًا وأنك ستتخذ الخطوات اللازمة للحفاظ على سلامته وإنهاء تعرضه للتنمر.
  • معرفة التفاصيل. اطلب من طفلك أن يصف ما حدث. الاحتفاظ بسجل للتفاصيل.
  • الاحتفاظ بالأدلة. إذا تعرض طفلك للتنمُّر الإلكتروني، فاحصل على لقطات من الشاشة لبعض الأمثلة واحفظ جميع الملفات ذات الصلة.
  • الاتصال بالمدرسة. اتصل بمستشار المدرسة أو مدير المدرسة أو غيره من المعلمين كما هو موضح في سياسة المدرسة الخاصة بالتنمُّر.
  • المتابعة. تعاون مع المدرسة لوضع خطة للاستجابة للتنمر والاتفاق على خطوات لمعالجة المشكلة والمتابعة مع المدرسة لضمان توقف التنمر.
  • الاتصال بمزوِّدي الخدمة. اتصل بمزوِّدي خدمة الإنترنت أو الهاتف للإبلاغ عن المشكلات ومناقشة الاحتياجات مثل إزالة الصور.
  • الاتصال بالشرطة. اتصل بالشرطة إذا كان التنمر يتضمن إيذاءً جسديًّا أو عنفًا جنسيًّا أو تهديدات بالعنف أو مشاركة صور إباحية للأطفال أو صورًا جنسية فاضحة.
28/08/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة