يمكن أن تحافظ العناية الجيدة بالبشرة — بما في ذلك الحماية من الشمس والتنظيف برفق — على بشرتك صحية ونضرة لأعوام قادمة.

By Mayo Clinic Staff

ليس لديكِ وقت للحصول على رعاية كثيفة لبشرتكِ؟ ما زال يمكنكِ تدليل نفسكِ بإجادة الأساسيات. من الممكن أن تساعد العناية الجيدة بالبشرة واختيارات الحياة الصحية على تأخر علامات التقدم بالسن الطبيعية ومنع العديد من مشكلات البشرة. ابدئي بتلك الخمسة إرشادات ذات القيمة.

من أهم طرق العناية بجلدك حمايته من الشمس. يمكن أن يتسبب التعرض للشمس طوال العمر في ظهور تجاعيد، وبقع الشيخوخة وغيرها من المشكلات الجلدية الأخرى — كما يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الجلد.

للحصول على أقصى حماية من الشمس:

  • استخدم كريم الوقاية من الشمس. استخدم واقيًا من الشمس واسع الطيف مع عامل حماية من الشمس (SPF) 15 على الأقل. كذلك، استخدم كريم الوقاية من الشمس بكثرة وأعد استخدامه كل ساعتين — أو استخدمه أكثر من ذلك إذا كنت تمارس السباحة أو تتعرض للتعرق.
  • ابحث عن الظل. تجنب الشمس فيما بين الساعة العاشرة صباحًا والرابعة عصرًا، حيث تكون أشعة الشمس أقوى ما يمكن.
  • ارتدِ ملابس واقية. غطِ بشرتك بقمصان منسوجة بإحكام ذات أكمام طويلة، وسراويل طويلة وقبعات عريضة الحواف. فكر أيضًا في إضافات الغسيل، التي تعطي الملابس طبقة إضافية من الحماية من الأشعة فوق البنفسجية لعدد معين من الغسلات، أو في ارتداء الملابس الخاصة الواقية من الشمس — المصممة خصيصًا لحجب الأشعة فوق البنفسجية.

إن التدخين يجعل بشرتك تبدو أكبر ويسهم في ظهور التجاعيد. يُضيِّق التدخين الأوعية الدموية الصغيرة في الطبقات الخارجية للجلد، ما يقلل من تدفق الدم ويجعل الجلد أكثر شحوبًا. ويستنفد ذلك أيضًا من الجلد الأكسجين والعناصر الغذائية المهمة لصحة الجلد.

ويضر التدخين أيضًا بالكولاجين والإيلاستين — وهي الألياف التي تمنح بشرتك القوة والمرونة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تسهم تعبيرات الوجه المتكررة التي تقوم بها أثناء التدخين — مثل ضم الشفتين عند الاستنشاق وإغماض عينيك نصف إغماضة لإبعاد الدخان — في ظهور التجاعيد.

كذلك، فإن التدخين يزيد خطر الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية الجلدي. إذا كنت تدخن، فأفضل طريقة لحماية بشرتك هي الإقلاع عن التدخين. اسأل طبيبك عن النصائح أو العلاجات التي تساعدك في التوقف عن التدخين.

إن النظافة اليومية والحلاقة من الأمور التي تؤثر إيجابيًا في بشرتك. لإبقاء البشرة ناعمة:

  • قلل زمن الاستحمام. فالماء السّاخن والاغتسال أو الاستحمام لوقت طويل يتسببان في فقدان الزيوت من بشرتك. حدّد وقت الاستحمام أو الاغتسال، واستخدم الماء الدافئ — بدلاً من الماء — الساخن.
  • تجنب الصابون المُركز. يمكن أن يتسبب الصابون والمنظفات المُركزة في فقدان الزيت من بشرتك. بدلاً من ذلك، اختاري المنظفات الخفيفة.
  • احلق بعناية. لحماية بشرتك وترطيبها، ضع كريم حلاقة، أو غسولاً أو الجل قبل الحلاقة. بالنسبة للحلاقة الأساسية، فاستخدم شفرة حلاقة نظيفة وحادة. احلق في اتجاه نمو الشعر وليس ضده.
  • ربت على البشرة حتى تجف. بعد التنظيف أو الاستحمام، امسح بشرتك وجففها برفقٍ بواسطة منشفة بحيث تبقى بعض الرطوبة عليها.
  • رطب البشرة الجافة. إذا كانت بشرتك جافة، فاستخدم مرطبًا يلائم نوع بشرتك. للاستعمال اليومي، ضع في اعتبارك مرطب يحتوي على عامل حماية من الشمس.

قد يساعدك النظام الغذائي الصحي على أن تبدو في أفضل حال وتشعر بذلك. تناول الكثير من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الشحوم. العلاقة بين النظام الغذائي وحب الشباب ليست واضحة — ولكن تشير بعض الأبحاث إلى أن اتباع نظام غذائي غني بزيت السمك أو مكملات زيوت الأسماك ومنخفض في الدهون غير الصحية والكربوهيدرات المجهزة أو المنقاة قد يعزز ظهور البشرة بشكل أكثر شبابًا. شرب الكثير من الماء يساعد على الحفاظ على رطوبة بشرتك.

إن الضغط النفسي غير المتحكم به يمكن أن يجعل بشرتك أكثر حساسية ويتسبب في ظهور حب الشباب ومشكلات البشرة الأخرى. للتشجيع على الحصول على بشرة صحية — وحالة ذهنية صحية — اتبع خطوات سليمة للتعامل مع ضغوط الحياة. احصل على كفايتك من النوم، وضع حدودًا معقولة، وقلل من قائمة مهامك اليومية ووفر وقتًا لفعل أشياء تستمتع بها. قد تكون النتائج أكثر إثارة مما تتوقع.

Sept. 27, 2018