الصناديق المختصة بتمويل الأبحاث والعلاج السريري لمرض فيروس (كوفيد-19)

رؤيتنا

تقف Mayo Clinic في طليعة الجهات التي تكافح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). لقد ساعدتنا التوليفة المتميزة من الأبحاث والتعليم والممارسة السريرية على تحسين الاختبارات بسرعة واكتشاف أفضل بروتوكولات العلاج السريري في أسرع وقت ممكن.

تشارك Mayo خبراتها الفريدة مع الآخرين لمساعدة العالم على التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). نتمتع بعقود من الخبرة في التخطيط والتصدي للأوبئة، بما في ذلك فيروسات كورونا الأخرى، مثل المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (SARS) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS).

استراتيجيتنا

تتضمن المكونات الرئيسية لخطة مايو كلينك المستمرة في التصدي لجائحة كوفيد 19 ما يلي:

اختبارات موسعة: استجابةً للاحتياجات الوطنية العاجلة، طوّرت مايو كلينك اختبار كوفيد 19 الذي يتضمن:

  • اختبار تشخيصي يحدد العدوى النشطة.
  • اختبار مصلي يحدد ما إذا كان الشخص قد أصيب بكوفيد 19 وتعافى منه عن طريق الكشف عن وجود أجسام مضادة خاصة بالفيروس.
  • يقيس اختبار الأجسام المضادة المحيِّدة مستوى تحييد الأجسام المضادة لفيروس سارز-كوف-2، وهو الفيروس المسبب لكوفيد 19. الأجسام المضادة المحيِّدة هي مجموعة فرعية من الأجسام المضادة القادرة على تعطيل الفيروسات بصورة مستقلة، وترتبط بالمناعة الوقائية من تكرار العدوى بالعديد من مسببات الأمراض المُعدية.

العلاج باستخدام بلازما النقاهة: مايو كلينك رائدة على المستوى الوطني في تنظيم جهود إتاحة بلازما النقاهة التجريبية لعلاج مرضى كوفيد 19 المدخَلين للمستشفى بسبب حالة خطيرة أو مهددة للحياة، أو لعلاج المُهدَّدين بتفاقم مرضهم ليصبح خطيرًا أو مهدِّدًا للحياة.

البنوك الحيوية: باستخدام المستودعات الحيوية ومعالجة العينات الحيوية وتخزينها في مايو كلينك بتقنيات رفيعة المستوى، يمكننا جمع عينات البنوك الحيوية بسرعة لدعم الأبحاث في العلوم المرتبطة بفيروس سارز-كوف-2 المسبب لكوفيد 19.

علم الأوبئة والذكاء الاصطناعي: تُعِد مايو كلينك أبحاثًا في علم الأوبئة والذكاء الاصطناعي لتحديد مجموعات الأمراض والتنبؤ بها في مجتمعاتنا.

التجارب والدراسات: سمحت لنا البنية التحتية للتجارب السريرية الكبيرة والمثبتة في مايو كلينك بإعداد تجارب على كوفيد 19 والبدء فيها بسرعة.

تطوير اللقاحات: ندرس العديد من اللقاحات المختلفة المرشحة بناءً على الخبرات السابقة في التعامل مع الأمراض المعدية ومسببات الأمراض الناشئة.

دعوة إلى اتخاذ إجراء

يتمثل هدفنا في تطوير ودراسة أفضل العلوم لمحاربة فيروس (كوفيد-19) من أجل مرضانا وعائلاتنا والعالم بأسره. والهدايا الخيرية الموجهة إلى الصندوقين التاليين تتيح لمؤسسة مايو كلينك مواصلة عملها أثناء تفشي هذه الجائحة:

  • صندوق أبحاث فيروس كورونا (كوفيد-19) الذي يعمل على تسريع وتيرة أبحاث فيروس كورونا (كوفيد-19) والأبحاث ذات الصلة التي تستهدف الفيروسات وتطوير اللقاحات والعلاجات الجينية.
  • صندوق التجارب السريرية لفيروس كورونا (كوفيد-19) يعمل على تطوير إمكانيات الاختبار والاستجابة الشاملة لفيروس (كوفيد-19) لمساعدة المرضى في كل مكان على الحصول على أفضل رعاية ممكنة.

نظرًا لأننا نستجيب بسرعة ونتقدم على امتداد النطاق من "التشخيص والمعالجة" إلى "العلاج والوقاية"، فإن الدعم الخيري ضروري لتعزيز قدرتنا على تحقيق هذه الرؤية. سنواجه سويًا هذا الوباء ونوفر الحماية من تفشي الأمراض في المستقبل. تبرّع اليوم.