طلابنا

تحرص مايو كلينك على تقليل أوجه التفاوت في مجال التعليم الطبي ورعاية المرضى من خلال برامج المسار التمهيدية. وتُنفَّذ هذه البرامج عن طريق توظيف الطلاب الذين يمثلون مجموعات ومجتمعات المرضى المتنوعة التي تخدمها مايو كلينك والاحتفاظ بهم وتوجيههم. فكلما كانت القوى العاملة في مجال الرعاية الصحية أكثر تنوعًا، كانت رعاية المرضى عالية الجودة، خاصةً بين المجموعات التي تفتقر إلى الموارد والمجموعات غير الممثلة بالقدر الكافي.

وبرامج المسار التمهيدية من أفضل الممارسات التي تهدف إلى توجيه الدارسين غير الممثلين بالقدر الكافي تاريخيًا في المجال الطبي للحصول على وظائف في مجال الطب، والأبحاث، والعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM).

في مجال التعليم، سنعمل على تعزيز برامج المسار التمهيدية المعنية بالتنوع والشمول لخبراء الرعاية الصحية. وفي مجال الأبحاث، سنحرص على زيادة التنوع عند توظيف الباحثين وحين اختيار الفئات المستحقة للتجارب السريرية. ومن الناحية العملية، سنسعى إلى زيادة توظيف الأطباء والممرضين والمشرفين ذوي البشرة السوداء وغيرهم من الأقليات وتطوير مهاراتهم القيادية، مع توفير بيئة شاملة لجميع الموظفين والدارسين والمرضى.

تشمل برامج المسار التمهيدية المعنية بالتنوع والمساواة والشمول والتابعة لمكتب مايو كلينك للتعليم دورة الحياة التعليمية للدارسين بدايةً من مرحلة التعليم الثانوي وحتى مرحلة الجامعة والإقامة وما بعدهما:

يحدث تعاون بُناة الجسور لبرامج المسار التمهيدية هذه في مدارس الطب والعلوم الخمس التابعة لمايو كلينك:

تعرف على المزيد من المعلومات عن فرص التعليم المتاحة من خلال مكتب التنوع والمساواة والشمول في مجال التعليم أو تواصل معنا على officeforeducationdiversity@mayo.edu

Dec. 29, 2022