نظرة عامة

تحدث عدوى فيروس غرب النيل نتيجة فيروس ينتقل عن طريق البعوض. ولا يعاني معظم الأشخاص المصابين بفيروس غرب النيل علامات أو أعراض، أو قد يعانون بعض العلامات والأعراض البسيطة، مثل الحُمى والصداع الخفيف. ومع ذلك، يتحول المرض لدى بعض الأشخاص المصابين بفيروس غرب النيل إلى مرض يهدد الحياة ويتضمّن التهاب الدماغ.

وتزول العلامات والأعراض البسيطة لعدوى فيروس غرب النيل عادة من تلقاء نفسها. ولكن العلامات والأعراض الشديدة — مثل الصداع الشديد، أو الحُمى، أو التوهان، أو الضعف المفاجئ – تتطلب عناية طبية عاجلة.

ويزيد التعرض للبعوض في المناطق التي يتواجد فيها فيروس غرب النيل من خطر الإصابة بالعدوى. احمِ نفسك من البعوض من خلال استخدام طارد البعوض وارتداء ملابس تغطي بشرتك لتقليل خطر إصابتك.

الأعراض

لا يعاني معظم الأشخاص المصابين بفيروس غرب النيل علامات أو أعراضًا.

علامات العدوى الطفيفة وأعراضها

يطور حوالي 20 في المائة من الأشخاص عدوى طفيفة تُسمى بحمى غرب النيل. وتتضمن الأعراض والعلامات الشائعة ما يلي:

  • الحمى
  • الصداع
  • آلام الجسم
  • قيء
  • إسهال
  • الإرهاق
  • الطفح الجلدي

علامات العدوى الخطيرة وأعراضها

في نسبة أقل من 1 بالمائة من الأشخاص المصابين، ينجم عن الفيروس التهابات عصبية خطيرة، بما في ذلك التهاب الدماغ والأغشية المحيطة بالدماغ والحبل الشوكى (التهاب السحايا).

تتضمن علامات الالتهابات العصبية وأعراضها ما يلي:

  • حمى مرتفعة الحرارة
  • صداع شديد
  • تيبس الرقبة
  • التوْهان أو التشوش
  • الذهول أو الغيبوبة
  • الارتعاش أو اهتزاز العضلات
  • النوبات
  • شللاً جزئيًّا أو ضعف العضلات

دائمًا ما تستمر حمى غرب النيل لأيام قليلة، ويمكن أن تستمر علامات وأعراض التهاب الدماغ أو التهاب السحايا لأسابيع أو أشهر. يمكن لبعض الآثار العصبية، مثل ضعف العضلات أن تكون دائمة.

متى تزور الطبيب

عادةً ما تزول الأعراض الخفيفة لحمى غرب النيل من تلقاء نفسها. بالنسبة للعلامات أو الأعراض المرتبطة بالعدوى الخطيرة، مثل الصداع الشديد، أو تيبس الرقبة، أو التوهان أو التشوش، اطلب الرعاية الطبية على الفور. تتطلب العدوى الخطيرة بوجه عام الإقامة في المستشفى.

الأسباب

ينتشر فيروس غرب النيل في العادة إلى الأشخاص والحيوانات من خلال البعوض المصاب. يُصاب الناموس عندما يتغذى على طيور مصابة. لا يمكنك أن تصاب بالعدوى من الاتصال العادي مع شخص أو حيوان مصاب.

تحدث عدوى فيروس غرب النيل في ظروف الطقس الدافئ، عنما يكون البعوض نشطًا. تتراوح فترة حضانة المرض — وهي الفترة بين وقت لدغك بواسطة بعوضة مصابة وظهور علامات وأعراض المرض — من يومين إلى 14 يوم.

حدث فيروس غرب النيل في أفريقيا وآسيا وأوروبا والشرق الأوسط. لقد ظهر في صيف 1999 في الولايات المتحدة، ومنذ ذلك الوقت تم الإبلاغ في كل ولاية ماعدا هاواي وألاسكا، وكذلك في كندا.

الطرق الأخرى الممكنة لانتقال العدوى

وفي قليل من الحالات، قد ينتقل فيروس غرب النيل من خلال طرق أخرى، تشمل عمليات زرع الأعضاء ونقل الدم. ولكن، عادة ما يتم فحص المتبرعين بالدم للكشف عن الفيروس، وهو ما يحدُّ بشكل كبير من خطر الإصابة بالعدوى من نقل الدم.

هناك تقارير كذلك عن إمكانية انتقال الفيروس من الأم لطفلها خلال فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية أو التعرض للفيروس في مختبر، ولكن تكون هذه الحالات نادرة ولم يتم تأكيدها بشكل قاطع.

عوامل الخطر

تحدث معظم حالات الإصابة بفيروس غرب النيل في الولايات المتحدة في الفترة من يونيو حتى سبتمبر. لقد تم الإبلاغ عن الحالات في الولايات الثمانية والأربعين السفلى كلها.

خطر العدوى الخطيرة

وحتى لو انتقلت لك العدوى، فإن خطر إصابتك بمرض متعلق بفيروس غرب النيل الخطير ضئيل للغاية — أقل من 1 في المئة من الأشخاص الذين تنتقل إليهم العدوى يصابون بمرض شديد. وأغلب من يمرضون يتعافون تمامًا. أنت معرض على الأرجح للإصابة بعدوى شديدة أو مميتة بناءً على:

  • العمر. كبر السن يجعلك أكثر عرضك للخطر.
  • حالات طبية معينة. توجد أمراض بعينها تزيد تعرضك للخطر، مثل السرطان، وداء السكري، وارتفاع ضغط الدم والمرض الكلوي. وكذلك تلقي زراعة أحد الأعضاء.

الوقاية

أضمن الطرق للوقاية من فيروس غرب النيل وغيره من الأمراض المنقولة عبر البعوض هي تجنب التعرض للبعوض والتخلص من الماء الراكد الذي يتكاثر عنده البعوض.

  • تنظيف مزاريب السقف.
  • إفراغ حمامات السباحة غير المستخدمة أو المياة الراكدة في أغطية المسبح.
  • تغيير المياة في أحواض استحمام الطيور وأصحن الحيوانات الأليفة بانتظام.
  • أزل الإطارات القديمة والحاويات غير المستخدمة التي قد تحمل الماء وتكون بمثابة مكان لتكاثر البعوض.
  • تركيب أو إصلاح حواجز النوافذ والأبواب.

للحد من تعرضك للبعوض:

  • تجنب ممارسة النشاط في الخارج غير الضروري عندما يكون البعوض أكثر انتشارًا، مثل عند الفجر والغسق والمساء المبكر.
  • ارتد قمصانًا بأكمام طويلة وسراويل طويلة عندما تكون بالخارج.
  • استخدم طارد البعوض يحتوي على طارد للحشرات مسجل من وكالة حماية البيئة لجلدك وملابسك. اختر التركيز وفقًا لساعات الحماية التي تحتاج إليها — كلما ارتفعت نسبة (تركيز) المادة الفعّالة، أصبح يعمل الطارد لمدة أطول. اتبع توجيهات العبوة، مع توخي عناية خاصة لتوصيات الاستخدام لدى الأطفال.
  • عندما تكون في الخارخ، غط عربة الرضيع أو حظيرته النقالة بناموسية.

16/05/2018
References
  1. West Nile virus. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/westnile/index.html. Accessed Oct. 4, 2015.
  2. Petersen LR. Clinical manifestations and diagnosis of West Nile virus infection. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 4, 2015.
  3. Petersen LR. Treatment and prevention of West Nile virus infection. Accessed Oct. 4, 2015.