نظرة عامة

التكيسات البشرانية هي تحاديب صغيرة غير سرطانية تتشكل تحت الجلد. ويمكن أن تظهر في أي مكان في الجسم، ولكن يشيع ظهورها على الوجه والعنق والجذع.

تنمو التكيسات البشرانية ببطء وغالبًا ما تكون غير مؤلمة، لذلك من النادر لها أن تُحدِث المشاكل أو يلزم علاجها. يمكن لك أن تقرر إزالة التكيس بواسطة الطبيب إذا كان يضايقك شكله أو إذا كان مؤلمًا أو ممزقًا أو معديًا.

يشير العديد من الأشخاص إلى الكيسات البشرانية بالكيسات الزهمية، ولكنهما مختلفان. تعد الكيسات الزهمية الحقيقية أقل شيوعًا. تنشأ من الغدد التي تفرز المواد الزيتية التي تُشَحِّم الشعر والجلد (الغدد الزهمية).

الأعراض

تشمل علامات وأعراض الأكياس الجلدية ما يلي:

  • نتوء صغير مستدير تحت الجلد عادة ما يظهر في الوجه أو العنق أو الجذع
  • رأس سوداء صغيرة تسد الفتحة الرئيسية للكيس
  • مادة سميكة صفراء ذات رائحة كريهة تتسرب في بعض الأحيان من الكيس
  • احمرار وتورم وإيلام في المنطقة إذا التهبت أو أصيبت بعدوى

متى تزور الطبيب؟

لا تسبب أغلب الأكياس الجلدية مشاكل ولا تحتاج إلى علاج. زر طبيبك إذا كان لديك واحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • تنمو بسرعة
  • تتمزق أو تصبح مؤلمة أو تُصاب بالعدوى
  • تظهر في منطقة دائمة التهيج
  • تضايقك لأسباب تجميلية
  • تظهر في منطقة غير مألوفة مثل إصبع اليد أو القدم

الأسباب

يكون سطح الجلد (الأدمة) طبقة قوية رفيعة من الخلايا التي يفقدها الجسم باستمرار. تتكون معظم الكيسات البشرانية عندما تنتقل هذه الخلايا بشكل أعمق في الجلد وتتكاثر بدلاً من أن تختفي. وأحيانًا، تتكون الكيسات بسبب التهيج أو إصابة في الجلد أو الجزء السطحي لبصيلة الشعر.

تكون خلايا البشرة جدار الكيسات ثم تفرز الكيراتين البروتيني في الجزء الداخلي. ويُعتبر الكيراتين مادة صفراء سميكة والتي أحيانا يتم تفريغها من التكيس. وقد ينجم هذا النمو غير الطبيعيٍ عن بصيلة شعر تالفة أو الغدد الزُهمية في الجلد.

يشير العديد من الأشخاص إلى الكيسات البشرانية بالكيسات الزهمية، ولكنهما مختلفان. تعد الكيسات الزهمية الحقيقية أقل شيوعًا. تنشأ من الغدد التي تفرز المواد الزيتية التي تُشَحِّم الشعر والجلد (الغدد الزهمية).

عوامل الخطر

يمكن تقريبًا لأي شخص أن يصاب بواحد أو أكثر من كيسات البشرة، إلا أن العوامل التالية تجعل الفرد أكثر عرضة:

  • بعد سن البلوغ
  • وجود بعض الاضطرابات الوراثية النادرة
  • إصابة الجلد

المضاعفات

تشمل المضاعفات المحتملة للكيسات البشرانية ما يلي:

  • التهاب. يمكن أن تصبح الكيسة البشرانية مؤلمة ومتورمة، حتى لو لم تكن ملتهبة. من الصعب إزالة الكيسة الملتهبة. من المرجح أن يؤجل الطبيب إزالتها لحين زوال الالتهاب.
  • تمزق. غالبًا ما تؤدي الكيسة الممزقة إلى حدوث التهابات يشبه الدُمَّل ويتطلب معالجة فورية.
  • العدوى. يمكن أن تصبح الكيسات ملتهبة ومؤلمة (خراج).
  • سرطان الجلد. في حالات نادرة جدًا، يمكن أن تؤدي الكيسات البشرانية إلى سرطان الجلد.

06/03/2018
  1. Goldstein BG, et al. Overview of benign lesions of the skin. https://www.uptodate.com/home. Accessed April 3, 2017.
  2. Goldsmith LA, et al., eds. Benign epithelial tumors, hamartomas and hyperplasias. In: Fitzpatrick's Dermatology in General Medicine. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com. Accessed April 3, 2017.
  3. Bolognia JL, et al., eds. Cysts. In: Dermatology. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 3, 2017.
  4. Higgins JC, et al. Diagnosing common benign skin tumors. American Family Physician. 2015;92:601.
  5. Gibson LE (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 7, 2017.