نظرة عامة

العدُّ الوردي هو مرض جلدي شائع يُسبّب التورّد أو الاحمرار وظهور الأوعية الدموية على الوجه. وقد يُؤدّي أيضًا إلى ظهور بثور صغيرة مملوءة بالصديد. وقد تظهر هذه المؤشرات والأعراض لمدّة تتراوح ما بين بضعة أسابيع حتّى عدّة أشهر ثم تختفي لفترة. قد يختلط العد الوردي بالخطأ مع حَب الشباب، والحساسية أو غيرها من مشاكل الجلد.

يمكن أن يُصيب العد الوردي أي شخص. لكنه يزداد شيوعًا لدى النساء ذوات البشرة البيضاء في منتصف العمر. ولا يوجد علاج لمرض العدّ الوردي، ولكن قد تُساعد الأدوية في السيطرة على المؤشرات والأعراض وتخفيفها.

الأعراض

من مؤشرات العُد الوردي وأعراضه ما يلي:

  • احمرار الوجنتين أو الوجه. يتسبب مرض العُد الوردي في حدوث احمرار مستمر في الجزء الأوسط من الوجه. وقد تصعُب ملاحظة مؤشر الحالة هذا على البشرة البنية والسوداء.
  • ظهور الدوالي الوريدية. تنقسم الأوعية الدموية الصغيرة في الأنف والخدين وتصبح مرئية (أوردة عنكبوتية).
  • ظهور نتوءات متورمة. تظهر لدى العديد من المصابين بالعُد الوردي بثور على وجوههم تشبه حب الشباب. وتحتوي هذه النتوءات على صديد في بعض الأحيان.
  • الشعور بحرقة. قد تسخن بشرة المنطقة المصابة وتؤلم عند اللمس.
  • مشكلات العين. يشكو العديد من المصابين بالعُد الوردي أيضًا من جفاف العيون والجفون وتهيُّجها وتورُّمها واحمرارها. ويُعرف هذا باسم العُد الوردي البصري. عند بعض الأشخاص، تسبق أعراض العين أعراض الجلد في الظهور.
  • تضخُّم الأنف. بمرور الوقت، يمكن لمرض العُد الوردي التسبب في زيادة سُمك جلد الأنف، والتسبب في ظهور الأنف بشكل بصلي (فِيمة الأَنف). ويحدث هذا لدى الرجال بشكل أكبر من النساء.

متى يجب مراجعة الطبيب

إذا ظهرت عليك أعراض مستمرة في الوجه أو العينين، فبادر بزيارة الطبيب أو اختصاصي الجلد للتشخيص الدقيق والعلاج المناسب.

الأسباب

لا يُعرف تحديدًا سبب مرض العُد الوردي، لكنه قد يحدث بسبب فرط نشاط الجهاز المناعي أو العوامل الوراثية أو البيئية أو مزيج مما سبق. ولا يحدث بسبب سوء العناية الشخصية ولا ينتقل بالعدوى.

قد تحدث نوبات المرض بسبب أي مما يلي:

  • المشروبات الساخنة والأغذية كثيرة التوابل
  • النبيذ الأحمر والمشروبات الكحولية الأخرى
  • ارتفاع درجة الحرارة أو انخفاضها بشكل حاد
  • التعرض لضوء الشمس أو الرياح
  • التقلبات العاطفية
  • التمارين
  • العقاقير التي تسبب تمدُّد الأوعية الدموية، وتشمل بعض أدوية علاج ضغط الدم
  • بعض مستحضرات التجميل أو العناية بالبشرة أو الشعر

عوامل الخطر

يمكن أن يصاب أي شخص بالعُد الوردي. وقد تكون أكثر عرضةً للإصابة به في حالة:

  • كنتِ أنثى
  • كان جلدك يتعرض للحرق بسهولة تحت أشعة الشمس
  • كان عمرك أكبر من 30 عامًا
  • التدخين
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالعُد الوردي