التشخيص

قد يبدأ تشخيص التهاب الأمعاء الإشعاعي بمناقشة تاريخك الطبي والفحص البدني. تتسبب هذه الحالة في تهيُّج الأمعاء بعد العلاج الإشعاعي للسرطان. لكي يتمكَّن الطبيب من رؤيةِ ما بداخل أمعائك الدقيقة، فإنه قد يمرِّر في حلقك أنبوبًا مرِنًا طويلًا مثبتة به كاميرا. أو من الممكن أن يمرِّر الأنبوب عبر المستقيم لفحص الأمعاء الغليظة. وفي بعض الأحيان، يستخدم الأطباء كاميرا بحجم حبة؛ حيث تبتلعها لتنقل صورًا عن أمعائك. قد تتضمن الاختبارات الأخرى اختبارات التصوير مثل: التصوير المقطعي المحوسب، والتصوير بالرنين المغناطيسي.

العلاج

عادة ما يتضمن علاج التهاب الأمعاء الشعاعي طرقًا تجعلك تشعر بتحسن حتى تختفي الأعراض. تتسبب هذه الحالة في تهيُّج الأمعاء بعد العلاج الإشعاعي للسرطان. قد يوصي طبيبك بتغييرات على نظامك الغذائي وأدوية للإسهال والألم. إذا استمر التهاب الأمعاء الإشعاعي، فقد تحتاج أنبوب تغذية. بمقدور المضادات الحيوية السيطرة على فرط نمو البكتيريا. في بعض الأحيان، قد تحتاج إلى إجراء جراحة لإزالة الأمعاء المصابة.